روابط للدخول

مسؤول أميركي في بغداد يُعلنُ استعدادَ الولايات المتحدة للمساعدة في المفاوضات لتشكيل حكومةٍ ائتلافيةٍ في العراق يمكنُ أن تعزّزَ الوحدةَ الوطنية


ناظم ياسين

أعلنَ مسؤول أميركي في بغداد السبت استعدادَ الولايات المتحدة للمساعدة في المفاوضات لتشكيلِ حكومةٍ ائتلافيةٍ في العراق يمكن أن تعزّز الوحدة الوطنية.
وأضاف هذا المسؤول الذي تحدث شريطة عدم نشر اسمه "نحن مستعدون لمساعدة العراقيين بأي طريقة ممكنة للوصول إلى اتفاق يوحّد البلاد ويوسّع قاعدة التأييد للحكومة العراقية ويفضي إلى حكومة مؤهلة وقادرة"، بحسب تعبيره.
وفي عرضها لتصريحات المسؤول الأميركي، أفادت وكالة رويترز للأنباء بأنه شدّد على أهمية المضي قُدُماً على وجه السرعة في تشكيل الحكومة إضافةً إلى أهمية أن يكون مجلس الوزراء المعين لحكم العراق على مدار الأعوام الأربعة القادمة مؤهلا من الناحية الفنية.

نُقل عن المدعي العام العراقي جعفر الموسوي قوله السبت إن محاكمة الرئيس السابق صدام حسين ستُستأنف في موعدها يوم 24 كانون الثاني رغم الدعوات إلى استبعاد القاضي البديل و 19 شخصا آخرين لصلاتهم السابقة بحزب البعث المنحل.
وكانت هيئة اجتثاث البعث ذكرت أن 20 من العاملين في المحكمة وبينهم القاضي البديل سعيد الهماشي ينبغي استبعادهم لأنهم كانوا من أعضاء البعث.
وصرح الموسوي لرويترز بأن المحكمة ستنعقد في موعدها ولمدة ثلاثة أيام كما هو مقرر مضيفاً أن الهماشي سيرأس الجلسة ولن يؤثر شيء في ذلك.
كما نُقل عنه القول إن الأشخاص العشرين ينكرون صلتهم بالبعث.

ذكرت الشرطة العراقية السبت أن خمسة من معاوني الرئيس جلال طالباني أُصيبوا بجروح حينما أصابت قنبلة على جانب الطريق موكب السيارات الذي يقلهم شمالي بغداد.
وصرح المقدم عباس محمد البياتي بأن القنبلة انفجرت حينما دخل الموكب الذي لم يكن يضم الرئيس العراقي بلدة طوز خورماتو في وقت متأخر الجمعة.
ورفض ناطق باسم رئاسة الجمهورية التعقيب.
وأفادت وكالة فرانس برس للأنباء نقلا عن الشرطة بأن مساعدا للطالباني كان بين الجرحى لكن لم يُعرف مدى الإصابات. وكان الموكب متوجها إلى بغداد قادماً من كردستان عندما تعرض للهجوم.

وفي بغداد، أعلنت الشرطة مقتل شخص واحد وإصابة اثنين بجروح في انفجار سيارة ملغمة قرب إحدى الأسواق المزدحمة في شرق العاصمة السبت.

ذكرت قناة (العربية) التلفزيونية السبت أن جماعة عراقية خطفت ابن مسؤول كبير في وزارة الدفاع العراقية وهددت بقتله ما لم تكف قوات الأمن العراقية عن التعاون مع القوات الأميركية.
وجاء في النبأ الذي بثته رويترز أن (العربية) أذاعت شريط فيديو من جماعة تطلق على نفسها اسم (سرية القصاص) ظهر فيه شاب قال انه ابن صباح عبد الكريم وهو أحد مساعدي وزير الدفاع العراقي سعدون الدليمي.

نُقل عن عدنان الدليمي رئيس قائمة (جبهة التوافق العراقية) التي تعد من أبرز الهيئات الممثلة للعرب السنّة نُقل عنه القول السبت إن الجبهة سوف تستمر بالمشاركة في العملية السياسية رغم ما وصفه بـ"الظلم" الذي لحق بها في نتائج الانتخابات التشريعية التي أُعلنت الجمعة.
وقال الدليمي الذي نالت قائمته 44 مقعدا من أصل 275 في مجلس النواب لوكالة فرانس برس "سنشارك في العملية السياسية ولن تعرقل هذه النتائج مسيرتنا" مضيفاً "أن الجبهة ستجري مشاورات مع الكتل السياسية التي تشاركها المبادئ لاتخاذ موقف موحد داخل البرلمان والسعي إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية تشارك فيها جميع الكتل ومكونات الشعب العراقي"، بحسب تعبيره.
كما نُقل عنه القول إن الجبهة ستقدم طعنا بالنتائج" داعيا المفوضية العليا المستقلة للانتخابات "لأن تدقق بدقة في هذه الطعون".

انقضت المهلة التي حددها خاطفو الصحافية الأميركية جيل كارول انقضت عند منتصف ليل الجمعة بالتوقيت المحلي دون أي أنباء عنها. وتعمل كارول البالغة الثامنة والعشرين مراسلة لصحيفة (كريستيان ساينس مونيتور) وهي مقيمة في بغداد منذ العام 2003 وخُطفت في السابع من كانون الثاني على أيدي مسلحين قالوا إنهم ينتمون لجماعة تُعرف باسم "كتائب الثأر".
وصرح المستشار السياسي في السفارة الأميركية في بغداد روبرت فورد بأن أي اتصال مباشر لم يُجرَ مع الخاطفين.
وأضاف في تصريحات أدلى بها لشبكة (سي.أن.أن.) التلفزيونية الأميركية أن السفارة عملت "بشكل مكثف مع أشخاص داخل الحكومة العراقية وخارجها" للتوصل إلى الإفراج عن كارول التي خطفت في غرب بغداد في حين قتل مترجمها.
من جهته، قال البيت الأبيض على لسان الناطق باسمه سكوت ماكليلان إن الإفراج عن الصحافية يشكل ما وصفها بـ"أولوية كبرى" لإدارة الرئيس جورج دبليو بوش، بحسب ما نقلت عنه فرانس برس.

في أنقرة، أعلن وزير التجارة الخارجية التركي كورساد توزمن أن شركات تركية أوقفت بيع منتجات نفطية إلى العراق اليوم السبت بسبب ديون لم تُسدّد بلغت مليار دولار.
وأضاف في تصريحاتٍ بثتها شبكة (سي. أن. أن.) الإخبارية التركية أنه في حالِ سدّدت بغداد الديون فإن المشكلة ستُحل وسيُستأنف تدفق النفط إلى العراق.
وكانت شركة تسويق النفط العراقية الحكومية (سومو) أبلغت تركيا الخميس أن الديون ستسدد خلال 15 يوما لكن 34 شركة تركية تقوم بتصدير منتجات نفطية أوقفت تحميل النفط إلى العراق في موانئ مرسين والإسكندرونة.
فيما حددت أنقرة 21 كانون الثاني مهلة لسداد الديون.
يشار إلى أن العراق يستورد منتجات نفطية من تركيا وإيران والكويت لكنه يخطط لاستيراد كميات أقل بسبب زيادة قدرات تكرير النفط المحلية.

في الكويت، أُعلن أن مجلس الوزراء الكويتي اتخذ في اجتماعه السبت قرارا بالبدء في الإجراءات الدستورية لعزل الأمير الشيخ سعد العبد الله الصباح لكنه قرر تأجيل الإعلان الرسمي عن هذا القرار لمنح فرصة لمساعٍ تهدف إلى إقناعه بالتنحي لصالح رئيس الوزراء الشيخ صباح الأحمد.
هذا ما صرح به مسؤول كويتي طلب عدم كشف هويته لوكالة فرانس برس للأنباء.
وأضاف أن مجلس الوزراء الكويتي سيحيل الأمر إلى البرلمان غداً الأحد في إشارة إلى أعمال البند الثالث من قانون توارث الإمارة في الكويت.
وكان التلفزيون الكويتي عرض الجمعة لقطات تُظهر مبايعة الأسرة الحاكمة لرئيس الوزراء الشيخ صباح الأحمد الصباح.

في دمشق، اتهم الرئيس السوري بشار الأسد السبت إسرائيل باغتيال الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات الذي مازال سبب وفاته العام الماضي غامضا.
وقال الأسد في خطاب ألقاه في مؤتمر اتحاد المحامين العرب انه في ظل "الاغتيالات الكثيرة التي قامت بها إسرائيل بشكل منهجي ومنظّم اخطر شيء قامت به لإسرائيل هو اغتيال الرئيس ياسر عرفات"، بحسب ما نقلت عنه رويترز.
وكان عرفات توفي في 11 تشرين الثاني عام 2004 عن 75 عاما في المستشفى العسكري الفرنسي في باريس بعدما أمضى فيه أسبوعين وبعيد نقله إلى فرنسا دخل غيبوبة ولم تخضع جثته لأي تشريح.
ونفت إسرائيل بشدة مسؤوليتها عن تدهور صحة عرفات قبل وفاته أو تسميمه. كما نفى الأطباء الفرنسيون فرضية تسمم عرفات لكنهم رفضوا نشر التقارير الطبية بحجة القوانين التي تحمي الخصوصية.


أدلى عناصر الأجهزة الأمنية الفلسطينية بأصواتهم السبت وذلك قبل أربعة أيام من الناخبين الفلسطينيين الآخرين في الانتخابات التشريعية حتى يتمكنوا من تولي مهام حفظ الأمن خلال يوم الاقتراع.
وصرح المدير التنفيذي في لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية عمار الدويك لوكالة فرانس برس بأن اللجنة فتحت 17 مركزا، ستة في قطاع غزة و11 في الضفة الغربية.
ويبلغ عدد منتسبي الأجهزة الأمنية المسجلين 58 ألفا.

في سياق متصل، أظهر استطلاع للرأي أن حركتي فتح والمقاومة الإسلامية (حماس) متساويتان تقريباً في عدد الأصوات للانتخابات التشريعية التي ستجري في 25 كانون الثاني.
وبحسب نتائج الاستطلاع الذي أجراه "جيروساليم ميديا اند كوميونيكشن سنتر" حصلت فتح على 32,3% من الأصوات في مقابل 30,2% لحماس.
وتسيطر حركة فتح على المجلس التشريعي الفلسطيني المنتخب في 1996 ولها 62 نائبا من نواب البرلمان البالغ مجموعهم 88.
يذكر أن حركة حماس تشارك لأول مرة في الاقتراع الذي سيُنظّم الأربعاء بعدما قاطعت انتخابات العام 1996.

من جهة أخرى، وفي القاهرة، قال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط إن حركة حماس تعترف بوجود إسرائيل وسوف تمضي في طريق المفاوضات مع الدولة اليهودية.
ورد ذلك في سياق مقابلة نشرتها صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية اليوم السبت.
وأضاف أبو الغيط الذي أقامت حكومته صلات قوية مع حماس ونشطاء فلسطينيين آخرين في العام الماضي أن انضمام حماس للعملية السلمية في الأراضي الفلسطينية سيؤدي إلى تغيير جوهري في فكرها ومنطلقاتها.

رفضت إيران السبت تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي شاوول موفاز الذي اتهمها بتمويل العملية الانتحارية الفلسطينية التي نُفذت الخميس في تل أبيب.
وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي إن "تصريحات شاوول موفاز لا أساس لها"، بحسب تعبيره.
ونقلت فرانس برس عن بيانٍ للناطق الرسمي الإيراني أن "دعم الجمهورية الإسلامية للفلسطينيين هو دعم معنوي فقط"، على حد وصفه.
وكانت حركة الجهاد الإسلامي تبنت عملية تل أبيب التي أدت إلى مقتل منفذها وإصابة 19 شخصا بجروح.
وقال وزير الدفاع الإسرائيلي موفاز الجمعة إن "طهران موّلت الاعتداء وخُطط له في سوريا ونفذه فلسطينيون"، بحسب تعبيره.

في بيروت، أُعلن أن رئيس مجلس إدارة صحيفة (النهار) غسان تويني فاز بالنيابة بالتزكية عن المقعد المسيحي الأرثوذكسي في العاصمة اللبنانية خلفاً لابنه الراحل جبران تويني النائب والصحافي المعارض لسوريا الذي اغتيل في 12 كانون الأول.
وأوضح بيان لوزارة الداخلية اللبنانية السبت أن غسان تويني فاز بالتزكية واصبح نائبا عن بيروت بعد انتهاء مهلة تقديم الترشيحات منتصف ليل الجمعة السبت من دون أن يقدم أي شخص آخر ترشيحه.
يشار إلى أن غسان تويني انتُخب في السابق نائبا ثلاث مرات وكانت المرة الأولى في عام 1951. كما عين وزيرا مرات عدة اعتبارا من عام 1970.

في بريشتينا، ذكر مصدر مقرب من مكتب إبراهيم روغوفا رئيس إقليم كوسوفو أن روغوفا توفي السبت عن عمر يناهز 61 عاما.
وكان الزعيم الراحل مصاباً بسرطان الرئة ويخضع للعلاج في مقر إقامته في بريشتينا.
وجاءت وفاته قبل بضعة أيام فقط من بدء الأمم المتحدة مفاوضات لتحديد ما إذا كان أبناء العرقية الألبانية الذين يمثلون غالبية سكان كوسوفو سيحصلون على الاستقلال التام الذي يرغبون فيه.
وتخضع كوسوفو التي تعد رسميا جزءا من صربيا لإدارة الأمم المتحدة منذ عام 1999 عندما تمكنت حملة قصف شنها حلف شمال الأطلسي من طرد القوات الصربية التي اتهمت بارتكاب أعمال وحشية ضد المتمردين الانفصاليين.

أخيراً، وفي صنعاء، أُعلن أن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح توجّه إلى ألمانيا السبت لإجراء فحوص طبية.
ولم يتضمن النبأ الذي بثته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أي تفصيلات أخرى.
وكان صالح الذي يبلغ نحو الستين من العمر أجريت له فحوص طبية في ألمانيا في عامي 2001 و2002.

على صلة

XS
SM
MD
LG