روابط للدخول

(تشيني) ومبارك يبحثان الملف السوري اللبناني والأوضاع في العراق


أحمد رجب –القاهرة

غادر القاهرة اليوم ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي بعد زيارة لمصر استغرقت يومين التقى خلالها بالرئيس المصري حسنى مبارك وعدد من المسؤولين المصريين0 /وبحث تشيني مع المسئولين المصريين تطورات الأوضاع في العراق والعلاقات الثنائية بين البلدين/ إضافة إلى عدد من الملفات الشرق أوسطية،/ وقال السفير سليمان عواد الناطق باسم رئاسة الجمهورية إن هذا الاجتماع رفيع المستوى تطرق إلى مجمل الأوضاع في الشرق الأوسط/وكان تشيني قد وصل إلى القاهرة أمس في زيارة لمصر إستغرقت يومين ضمن جولة له بالمنطقة تشمل العربية السعودية والكويت،/ وعلق الدكتور عبد العاطي محمد رئيس تحرير مجلة الأهرام العربي على مباحثات مبارك تشيني فيما يتعلق بالأوضاع في العراق بقوله:
د. عبد العاطي:
المناخ العام الذي جرت فيه هذه المباحثات جاء في إطار اهتمام الطرفين كل بمصالحه، وبالنسبة للملف العراقي فهناك إشكالية قائمة بالنسبة لوجهات النظر بين البلدين
وحول اتفاق مصر وواشنطن في ضرورة قيام حكومة وحدة وطنية في العراق يرى رئيس تحرير الأهرام العربي أن هناك قدر من الحذر المصري:
د. عبد العاطي:
يقتضي الأمر خطوات من الجانب الأميركي داخل العراق ومنها تحديد جدول زمني للانسحاب، وتحقيق قدر كبير من التوافق، والولايات المتحدة لا تدفع بقدر كاف حتى الآن، وهناك قدر من الحذر المصري.
وحول العلاقات الثنائية بين البلدين يقول الدكتور عبد العاطي محمد إن محور واشنطن القاهرة مرشح للاختبار هذا العام:
د. عبد العاطي:
هناك مخاوف مصرية إزاء الضغوط الأميركية المتوالية بشأن عملية الإصلاح، والعلاقات مرشحة للاختبار هذا العام، ولكن على الأرجح ستنتهي إلى تفاهم بين البلدين ومساحة من التوافق.
زيارة ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي للقاهرة مهمة في إطار تبادل وجهات النظر المصرية الأميركية حول العديد من الملفات في الشرق الأوسط كما يقول الدكتور عبد العاطي محمد رئيس تحرير مجلة الأهرام العربي.

على صلة

XS
SM
MD
LG