روابط للدخول

الشأن العراقي کما تناولته الصحف اللبنانية والأردنية والمصرية


سميرة علي مندي ومراسلون

قراءة في الصحف اللبنانية
إعداد وتقديم: سميرة علي مندي

صحيفة النهار البيروتية
تشيني يناقش في القاهرة والرياض اليوم
الملف اللبناني – السوري وإرسال قوات إلى العراق
طالباني يعتبر عادل عبد المهدي 'الأقرب' لرئاسة الوزراء
رئيس محكمة صدام متمسك باستقالته وتعيين قاض لرئاسة الجلسة المقبلة
اما في السفير اللبنانية نقرا
صراع داخل > لاختيار مرشحه لرئاسة الحكومة العراقية
مقتدى الصدر يشيد بالملك السعودي: قائد إسلامي يعمل لاستقرار العراق
المحكمة الجنائية تبحث عن بديل لقاضي صدام

ومن العناوين العراقية التي أبرزتها صحيفة المستقبل
سقوط مروحية أميركية ومقتل طياريها و"كتائب صلاح الدين" تعلن مسؤوليتها
الطالباني يشدّد على إشراك العرب السنّة في الحكومة:
عادل عبد المهدي الأقرب لتولي رئاسة الوزراء
القاضي الجديد: لا يهمني إن كان أمامي صدام بل تحقيق العدالة
سعيد الهماشي بدل رزكار أمين رئيساً لمحكمة صدام
** ** **

قراءة في الصحف الأردنية
إعداد وتقديم: حازم مبيضين – عمّان

يقول صالح القلاب في صحيفة الراي ان إيران ساهمت في إستدراج الأميركيين الى العراق إستدراجا، وهذا ما فعله صدام حسين نفسه لكن بسياسة هوجاء وعمياء وبأفق محدود، وبالنتيجة فإن إيران إستطاعت إصطياد عصفورين بحجر واحد،الأول هو العراق الذي بقيت تحلم بإضعافه وتمزيقه لتحقيق تطلعاتها و الثاني هو الولايات المتحدة التي جرى إستيعابها في أوحال دجلة والفرات وغدت غير قادرة على أكثر من التنديد بالمشروع النووي الإيراني.

ويقول محمد العمايره ان نتائج الانتخابات العراقية تؤشر على حجم القوى السياسية المتنافسة وان كان التشكيك في هذه النتائج لم يهدأ والطعن فيها قائم ومستمر مما يجعل السؤال عن عمق المسار الديمقراطي مطروحا بقوة ايضا. ولا يكفي الرد بان الديمقراطية وليدة، وان النظام السابق كان قد غيبها طوال فترة حكمه

وفي الغد يقول ياسر ابو هلاله ان الانتخابات العراقية الأخيرة كشفت عن معادلة تجمع بين العمل السياسي من جهة، و العسكري من جهة أخرى، وهي معادلة تكشف عن عمق الأزمة لدى الطرفين، مقاومة واحتلالا. وهي أزمة يحاول فيها كل طرف فرض حل عسكري يغيب السياسة؛ فالأميركيون وحلفاؤهم حاولوا وصم المقاومة في العراق بأنها إرهاب وافد وبقايا "صدّاميين"، والحل مع هؤلاء لا يكون إلا عبر فوهة البندقية. لكن في النهاية اضطر الأميركيون إلى الاعتراف بواقع "التمرد" المعقد ففيه مقاومة وفيه إرهاب.
** ** **

قراءة في الصحف المصرية
إعداد وتقديم: أحمد رجب – القاهرة

في إطار اهتمام الصحف المصرية بزيارة نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني لمصر اليوم،/ قالت صحيفة الأهرام الصادرة الثلاثاء في افتتاحيتها إن التنسيق المصري الأميركي يكتسب أهمية كبيرة نظرا للأوضاع والمتغيرات التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط خاصة في العراق وفلسطين ولبنان‏,‏ وتتطلب حشد كل الجهود لمواجهتها بما يخدم تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة‏.‏،/ وقالت الأهرام إن الملف العراقي بدوره يستحوذ علي حيز كبير من محادثات‏ مبارك - تشيني,‏ وذلك في إطار حشد كل الجهود الإقليمية والدولية لدعم العملية السياسية في العراق وتشكيل حكومة وحدة وطنية تمثل جميع العراقيين علي اختلاف توجهاتهم السياسية والمذهبية‏,‏ باعتبار أن ذلك هو السبيل الوحيد للخروج من دوامة العنف هناك واستعادة العراق لسيادته واستقراره‏.‏،/ واعتبرت الأهرام أن التنسيق المصري الأميركي يعد ركيزة الاستقرار في المنطقة،/ وفي متابعاتها للشأن العراقي،/ قالت صحيفة الجمهورية إن بغداد شهدت صباح أمس تصاعداً في هجمات المقاومة بعد فترة هدوء حيث انفجرت قنبلة موجهة في قافلة سيارات أمريكية رباعية الدفع في نفق التحرير بالباب الشرقي وسط وبغداد.. وقالت الجمهورية إن الحادث أدى إلي إطلاق القوات الأمريكية النار بصورة عشوائية تجاه قوة للجيش العراقي مما أدي إلي تبادل لإطلاق النار بينهما حتى وصلت طائرات الهليكوبتر واكتشفت الخطأ.. ولم تعرف خسائر الجانبين.،/ أما صحيفة الوفد فقد اهتمت بتأكيدات الرئيس العراقي جلال طالباني على طالباني علي ضرورة إشراك العرب السنة في الحكومة تحت أي مسمي بشرط أن يتم الاتفاق علي البرنامج الذي يتم وضعه من قبل الجميع والاتفاق علي صياغته إلا في حالة تشكيل حكومة طوارئ./ ومن عناوين الأهرام في متابعات الملف العراقي:
تحطم ثالث طائرة أمريكية بالعراق خلال‏10‏ أيام‏
وجماعة مسلحة تعلن مسئوليتها
مقتل‏29‏ عراقيا وإصابة‏28‏ آخرين في هجمات متفرقة بأنحاء البلاد
من جهتها اهتمت صحيفة الأخبار باتهامات لجنة استرالية للتحقيق أمس لمسئولين في شركة الحبوب 'استراليان ويت اكسبورتر' بأنها دفعت رشاوى بمئات الملايين من الدولارات إلي النظام العراقي السابق في إطار برنامج 'النفط مقابل الغذاء'. وقالت الأخبار إن عضو اللجنة جون اجيوس أكد إن الأدلة تبرهن علي أن كبار مسئولي الشركة كانوا علي علم بأن المبالغ التي سلمت لأحدي الشركات الأردنية كانت تدفع إلي الحكومة العراقية مباشرة.

على صلة

XS
SM
MD
LG