روابط للدخول

رئيس هيئة الدفاع عن صدام: أسباب استقالة القاضي رزكار محمد أمين تعود إلى عدم رضى الحكومة العراقية عن أدائه


حازم مبيضين –عمّان

انتقد محاميان اردنيان يدافعان عن الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين ما وصفاه بتدخل الحكومة العراقية وبخاصة رئيسها الدكتور ابراهيم الجعفري بمجريات محاكمة صدام وممارستها ضغوطا على القاضي رزكار امين

و قال رئيس هيئة الدفاع عن صدام المحامي زياد الخصاونة ان استقالة امين تعود الى عدم رضا الحكومة العراقية عن ممارساته في جلسة المحاكمة خاصه عند منحه صدام فرصة الكلام اكثر من مرة وتمكينه من الكشف عن تعرضه لتعذيب من قبل القوات الامريكية، ومساعدته بتوجيه رسائل واضحة الى انصاره
وعزا الخصاونة استقاله امين الى مشادة كلامية بينه وبين الجعفري، مشيرا الى ان الجعفري طالب القاضي بالاطلاع على التهم الموجهة لصدام غير أنه فوجئ عندما أخبره القاضي بأنه لا توجد تهم ثابتة بعد الاستماع إلى شهادة الشهود في الجلسة الاخيرة.

وخلص الخصاونة الى القول ان القاضي رزكار امين اقدم على الاستقالة لقناعته بان هذه المحكمة لا تمتلك شرعيه قانونية كونها انشئت في ظل الاحتلال الامريكي للعراق.

ومن جانبه قال المحامي زياد النجداوي أن هيئة الدفاع عن صدام لم تفاجأ بأخبار استقالة القاضي أمين احتجاجا على ما وصفه بضغوط من جانب الحكومة العراقية وزعماء الشيعة الذين يتهمونه بالليونة مع صدام خلال جلسات الاستماع الاخيرة. وعزا النجداوي استقالة القاضي أمين لاسباب كثيرة اهمها وقوعه تحت الضغوط الامريكية والحكومية العراقية لانه أثبت خلال الجلسات السابقة بأنه مهذب جدا ويحترم القضاء الامر الذي لم يرق للذين يدعون احترام حقوق الانسان واحترام الديمقراطية.

على صلة

XS
SM
MD
LG