روابط للدخول

لقاء مع الكاتب العراقي كريم كطاف الذي يقيم في هولندا


سميرة علي مندي

عراقيون في المهجر
قراء الأعزاء في حلقة جديدة من برنامج عراقيون في المهجر..
(صوت كريم كطاف)

كان هذا الكاتب العراقي كريم كطاف الذي يقيم في هولندا وهو يتحدث عن قسوة الغربة ومعاناة المغترب العراقي في المهجر.. أوقاتا طيبه أتمناها لكم وأهلا بكم ..

ولد الكاتب العراقي كريم كطاف في مدينة بغداد عام 1961 وعاش هناك طفولته وسنوات الشباب وكان من المولعين بالقراءة وكغيره من الشباب العراقيين الذين حطمت العسكرية وواجب أداء العلم جميع أحلامهم إذ كانوا يعلمون أن الخدمة العسكرية في العراق لا تنتهي طالما النظام السابق يواصل حروبه العبثية, التحق ضيفنا بصفوف الجيش العراقي لكنه لم يستطع أن يتحمل ظروف العسكرية القاسية فقرر الهرب..
ضيفنا الكاتب والقاص كريم كطاف يتحدث عن عملية هروبه بهذه الكلمات..
((

بعد أن هرب من العسكرية خوفا من ان يموت للاشئ وبسبب عدم إيمانه بمبادئ الحزب الحاكم آنذاك التحق بصفوف المقاتلين في جبال كردستان وبقي هناك خمس سنوات بعدها وصل إلى اليونان, وهو يصف سنوات الغربة بأنها عملية مستمرة ومتواصلة تشعره بعدم الاستقرار..
((

رغم انه كان من المولعين بقراءة الكتب والروايات الا انه لم يكتب في العراق لكن الم الفراق ومرارة الغربة جعلت منه كاتبا رغما عنه..
عن بداياته في الكتابة يقول الكاتب كريم كطاف..
((

عملية كتابة أولى روايته التي كانت تحمل عنوان (ليال ابن زوال) استمرت عشرة أعوام وقد طبعت هذه الراوية في بغداد بعد سقوط النظام السابق..
((

عن نتاجاته الأدبية الأخرى إضافة إلى كتابة الرواية والقصة والمقالات السياسية والأدبية يقول الكاتب كريم كطاف..
((

يرى الكاتب كريم كطاف ان ذاكرة المبدع العراقي تنشط اكثر في المهجر وهذه إحدى الجوانب الإيجابية للمهجر..
((

الكاتب كريم كطاف يجد نفسه مغترب عن المثقف العراقي في الداخل فبسبب مشاكل المغتربين العراقيين والصراعات التي لا معنى لها قرر الانعزال عن جو المثقفين المغتربين وهذا ما جعله يفقد سبل التواصل مع المثقفين ومتابعة الحركة الثقافية في العراق, إلا انه عاد بعد سقوط النظام إلى العراق وأعاد بعودته حبل التواصل وواكب نتاجات وأعمال الكتاب والأدباء العراقيين..
((

يقيم الكاتب كريم كطاف حاليا مع عائلته في هولندا لكنه يفتقد الوطن كثيرا ويرى بان معاناة الكاتب العراقي في الغربة تكون كبيرة ومؤلمة..
((

ما زال الكاتب العراقي كريم كطاف مشغول بقضية مثقفي الداخل والخارج وله كتابات عديدة حول هذا الموضوع وهو لا يعترف بوجود ما يسمى بثقافة الداخل والخارج ما دام المنبع الذي ينهل منه الكتاب العراقيون هو العراق..
((

اما عن واقع ومستقبل الثقافة والأدب العراقي فيقول الكاتب كريم كطاف بكل تفاؤل..
((

يؤكد الكاتب كريم كطاف على ضرورة وجود جسر يربط بين العراقيين في الداخل والعراقيين الموجودين في بلاد المهجر وهو يرى هذا الجسر من خلال برنامج عراقيون في المهجر..
((

كان هذا الكاتب العراقي كريم كطاف وقد حدثنا عن مدى حنينه وحبه للعراق والأسباب التي دعته يترك الوطن مجبرا كما حدثنا عن روايته الاولى وكتاباته النقدية والسياسية, ولم ينسى أن يحدثنا عن مشاكل المغتربين العراقيين رغم أن للمهجر جوانب إيجابية تدفع الكاتب إلى الإبداع وأكد لنا بأنه لا يعترف بوجود ما يسمى بمثقفي الداخل والخارج..

على صلة

XS
SM
MD
LG