روابط للدخول

الإعلان بأن فريق الخبراء الدوليين سيقدم تقريرا أوليا عن مهمة التدقيق يوم الأحد أو الاثنين وتقارير متضاربة عن عزم رئيس المحكمة الجنائية العراقية العليا على الاستقالة


ناظم ياسين

نُقل عن رئيس فريق الخبراء الدوليين الذي يدقق في شكاوى بشأن سير الانتخابات النيابية العراقية التي جرت في 15 كانون الأول إن الفريق سيقدم تقريرا أوليا عما خلص إليه من نتائج غداً الأحد أو يوم الاثنين.
وصرح مازن شعيب مدير العمليات في اللجنة الدولية للانتخابات العراقية لوكالة رويترز للأنباء في بغداد بأن اللجنة ستصدر بيانا في شأن النتائج الأولية التي توصلت إليها في 15 أو 16 كانون الثاني.

من جهته، قال عادل اللامي عضو مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق انه يتوقع أن تعقد المفوضية مؤتمرا صحافيا يوم الاثنين على الأرجح للكشف عما توصلت إليه بشأن أكثر من ألفي شكوى تسلمتها بشأن الانتخابات. وأضاف أن النتائج النهائية غير الموثقة للانتخابات قد تعلن في غضون أسبوع.

على صعيد آخر، ذكرت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق السبت أنها توجّه ما وصفتها بـ"دعوة أخيرة" إلى مختلف الكيانات السياسية التي شاركت في الانتخابات التشريعية الأخيرة والتي فازت بمقاعد انتخابية إلى استبدال مرشحيها الذين يشملهم قانون اجتثاث البعث خلال يومين.
ونقلت رويترز عن بيانٍ أصدرته المفوضية اليوم أن أسماء المرشحين الجدد يجب أن تكون "من بين المرشحين المصادق على أسمائهم لانتخابات 15 كانون الأول 2005"، بحسب تعبيره.

صرح مصدر مقرب من القاضي الذي يرأس محاكمة الرئيس العراقي السابق صدام حسين لرويترز السبت بأن القاضي رزكار محمد أمين قدم استقالته احتجاجا على ضغوط من جانب الحكومة العراقية على المحكمة الجنائية العليا.
ونُقل عن المصدر قوله إن مسؤولين قضائيين كبارا يحاولون إقناع القاضي بالعدول عن استقالته.
وأوضح أن أمين "قدم استقالته إلى المحكمة قبل بضعة أيام لكن المحكمة رفضتها. والآن تجرى محادثات لإقناعه بالعدول عن قراره"، بحسب تعبيره.

وكانت مصادر قضائية عراقية نفت في وقت سابق اليوم أن القاضي رزكار محمد أمين يعتزم الاستقالة.
ونسبت فرانس برس إلى أحد هذه المصادر أن المعلومات التي نشرتها صحف عراقية السبت "لا أساس لها" من الصحة.
هذا ومن المقرر أن تُستأنف جلسات محاكمة صدام حسين ومعاونيه في 24 كانون الثاني.

ذكر الصحافي البريطاني فِل ساندز السبت أنه تمكن من الإفلات من قبضة خاطفيه في العراق بفضل غارةٍ شنتها القوات الأميركية بالصدفة بعد أن تعرض لعمليةِ خطفٍ لم تعلم بها السلطات البريطانية والعراقية.
يذكر أن ساندز الذي يبلغ الثامنة والعشرين هو مراسل صحيفة (الإمارات اليوم) التي تصدر في دبي باللغة الإنكليزية.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن هذه الصحيفة قولها اليوم إن الصحافي البريطاني خُطف في السادس والعشرين من كانون الأول الماضي في بغداد حينما كان يتنقل برفقة سائق محلي ومترجم.
وكشفت الصحيفة أن الإفراج عن ساندز تم في الحادي والثلاثين من كانون الأول بعد أن داهمت القوات الأميركية بالصدفة المخبأ الذي كان يُحتجَز فيه.

أعلنت مصادر أمنية عراقية السبت مقتل رجل دين شيعي على أيدي مسلحين مجهولين في منطقة الحرية في شمال بغداد فيما أُصيب عشرة أشخاص بينهم أربعة من رجال الشرطة في انفجار عبوة ناسفة جنوب شرقي العاصمة.
وصرح مصدر أمني طلب عدم ذكر اسمه بأن "مسلحين مجهولين اغتالوا صباح اليوم الشيخ هادي الوائلي إمام مسجد المهدي في منطقة الحرية"، بحسب ما نقلت عنه فرانس برس.
من جهة أخرى، أعلن مصدر في وزارة الداخلية العراقية "إصابة عشرة أشخاص بينهم أربعة من رجال الشرطة بجروح بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم بالقرب من كراج المشتل"، بحسب تعبيره.

وفي سياق الأوضاع الأمنية أيضاً، أعلنت الشرطة في كركوك أن مرافق قائد شرطة المدينة قتل السبت.
وصرح النقيب رافد عبد الحسين بأن "أحمد ذنون مرافق العميد برهان حبيب طيب قتل بنيران قناص أثناء وقوفه أمام منزله".
وكان العميد برهان طيب وهو تركماني نجا الجمعة من محاولةِ اغتيالٍ هي الرابعة.

أعلن الجيش الأميركي السبت وفاة جندي من مشاة البحرية (المارينز) متأثرا بجروح أُصيب بها أمس.
وأضح بيان للجيش أن الجندي "توفي متأثرا بجراحه التي أصيب بها أثناء تنفيذ عملية عسكرية في محافظة الرمادي الجمعة" مضيفاً أن الجندي أصيب جراء "إطلاق النار من أسلحة خفيفة."
ولم يتضمن البيان تفصيلات أخرى.

أفادت رويترز بأن تنظيم القاعدة في العراق قال في بيان وضع السبت على موقع على شبكة الإنترنت إنه كان وراء إسقاط طائرة هليكوبتر عسكرية أميركية بالقرب من مدينة الموصل في شمال العراق وهو ما أسفر عن مقتل اثنين من الطيارين.
ولم يتسنّ التحقق من صحة البيان.

في إسلام آباد، صرح مسؤول باكستاني رفيع المستوى السبت بأن أيمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة لم يكن موجودا في قرية بالقرب من الحدود الأفغانية ضُربت في هجوم أميركي وقع الجمعة.
وقال المسؤول بعد أن أعلنت مصادر مخابرات أميركية في واشنطن في وقت سابق إن الضربة الجوية قتلت 18 شخصا على الأقل في شمال باكستان وأنها استهدفت نائب أسامة بن لادن "الظواهري الذي لم يكن موجودا هناك في وقت الهجوم"، بحسب ما نقلت عنه رويترز.

وفي نبأ لاحق، أُعلن أن الحكومة الباكستانية قررت استدعاء السفير الأميركي لدي إسلام آباد للاحتجاج على الضربة الجوية التي شُنت على قرية دامدولا.
وقال وزير الإعلام الباكستاني شيخ رشيد أحمد للصحافيين إن "السفير الأميركي سيستدعى إلى وزارة الخارجية" مضيفاً أن احتجاجا سيُقدّم على هجوم يوم الجمعة.

في طهران، ذكر الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد السبت أن إحالة ملف إيران إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لاحتمال فرض عقوبات عليها لن يسلبها حقها في تطوير تكنولوجيا نووية.
وقال احمدي نجاد في مؤتمر صحافي عندما سئل عن الخطوات الأوربية لإحالة الملف النووي الإيراني إلى المنظمة الدولية بسبب الاشتباه في وجود برنامج أسلحة ذرية لدى طهران "إذا أرادوا أن يقوّضوا حقوق الأمة الإيرانية بهذا الأسلوب فلن يفلحوا"، على حد تعبيره.
يشار إلى أن إيران صعّدت النزاع هذا الأسبوع بفض أختام الأمم المتحدة عن معدات تنقية اليورانيوم الذي يمكن أن يستخدم في توليد الطاقة أو إذا خصب بدرجة أعلى يمكن استخدامه في صناعة قنابل.
وقالت الولايات المتحدة والدول الثلاث الكبار في الاتحاد الأوربي (بريطانيا وفرنسا وألمانيا ) إن المحادثات مع طهران في شأن هذا الأمر وصلت إلى طريق مسدود وإنها ستطلب من مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية إحالة ملف إيران لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وصل مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط ديفيد ولش إلى لبنان السبت في زيارة رسمية يلتقي خلالها رئيس الوزراء فؤاد السنيورة.
وقال ولش بعد لقاء مع البطريرك الماروني نصر الله بطرس صفير إن واشنطن "لا تؤيد إطلاقا صفقة أو وعودا تهدد سيادة لبنان لقاء استقرار مزعوم" في المنطقة في إشارة إلى صفقة مع سوريا.
وأضاف ولش الذي يرافقه في زيارته اليوت ابرامز مستشار الرئيس جورج دبلو بوش أنه أكد "للبطريرك الماروني أن الشعب الأميركي وإدارته يقفان بحزم إلى جانب لبنان"، بحسب ما نقلت عنه فرانس برس.

على صعيد آخر، حذر المسؤول الأميركي سوريا من مواجهة إجراءات إضافية من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إذا لم تكف عن عرقلة التحقيق الدولي في اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري.
وفي هذا الصدد، نقلت رويترز عن مساعد وزيرة الخارجية الأميركية ديفيد ولش القول إنه "يجب على سوريا أن توقف عرقلة التحقيق في اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري ويجب أن تتعاون كليا ومن دون أي شرط مع الأمم المتحدة"، بحسب تعبيره.

صرح نائب الرئيس السوري السابق عبد الحليم خدام لمجلة ألمانية بأنه يشكّل حكومة في المنفى وأنه يعتقد أن الرئيس السوري بشار الأسد سيُرغم على ترك السلطة هذا العام.
ورد ذلك في سياق مقابلة مع مجلة دير شبيغل الأسبوعية السبت قال فيها خدام إن الأسد يواجه ضغوطا متزايدة من المشاكل الاقتصادية في الداخل ومن التحقيق الدولي في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.
ونقلت رويترز عن خدام قوله في المقابلة أيضاً إنه سيكون مستعدا للعمل مع الزعماء الإسلاميين السوريين الذين وصفهم بأنهم "جزء من النسيج الإسلامي الغني الذي يحدد الشخصية الرئيسية لبلدنا" وحزب البعث، بحسب تعبيره.
وأضاف أن "غالبية البعثيين في سوريا انقلبوا منذ زمن بعيد على النظام. وهم يرون أخطاء الحكومة كل يوم"، بحسب ما نُقل عنه.

على صعيد آخر، أعلن نجل النائب السابق للرئيس السوري عبد الحليم خدام المقيم في باريس السبت أن والده سيبقى في فرنسا ولا ينوي الانتقال إلى السعودية.
ونفى جهاد خدام في اتصال هاتفي أجراه مع وكالة فرانس برس السبت معلومات أوردتها بعض الوسائل الإعلامية مفادها أن والده يخضع لضغوط فرنسية من اجل أن يغادر هذا البلد الذي انتقل إليه بعد استقالته من مهامه في السلطة وداخل حزب البعث السوري في حزيران الماضي.
ووصف نجل خدام هذه الأنباء بأنها "تضليل" من قبل النظام السوري.

قررت سفارتا بريطانيا وكندا في الأردن إعادة فتح أبوابهما الأحد بعد غلقها قبل أسبوع "لأسباب أمنية" في حين ستعيد استراليا فتح سفارتها الاثنين، بحسب ما أعلنته مصادر في السفارات الثلاث لوكالة فرانس برس السبت.
وقال مصدر في السفارة الكندية "سنعاود نشاطنا بشكل اعتيادي اعتبارا من الأحد". كما تم إبلاغ العاملين في السفارة البريطانية بوجوب الحضور إلى مكاتبهم الأحد.
ومن جهتها ستعاود سفارة أستراليا عملها الاثنين بحسب ما ورد في بيان نشرته وزارة الخارجية الأسترالية في كانبيرا على موقعها الإلكتروني.

أخيراً، وفي القدس، أُفيدَ بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي ارييل شارون
لا يزال في حالة غيبوبة السبت بعد عشرة أيام من إصابته بجلطة دماغية حادة.
ونقلت فرانس برس عن الإذاعة الإسرائيلية العامة وصفها حالة شارون بأنها "على حافة الهاوية".
ويعمل الأطباء في مستشفى هداسا في القدس منذ عدة أيام على إخراج شارون من الغيبوبة التي وضعوه فيها.
وكان شارون نُقل في الرابع من كانون الثاني إلى المستشفى وأُخضع لثلاث عمليات جراحية.

على صلة

XS
SM
MD
LG