روابط للدخول

نتائج تحقيق في انتخابات الشهر الماضي تعلن يوم الاحد كحد أدنى وناطق باسم قوات التحالف يتوقع تزايد العنف مع اقتراب موعد تشكيل الحكومة الجديدة


ميسون أبو الحب

قال مسؤولون اليوم ان النتائج الاولية لتحقيق في انتخابات الشهر الماضي سيعلن عنها يوم الاحد كحد ادنى وهو ما سيسمح بالاعلان عن نتائج الانتخابات بعد ذلك.
يذكر ان فريقا مستقلا من مراقبين أجانب نظر في نتائج انتخابات الخامس عشر من كانون الاول الماضي كما نظر في عدد من الشكاوى من وقوع تلاعبات وفي طريقة تعامل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات مع هذه الشكاوى.
وكالة فرانس بريس للانباء نقلت عن مازن شعيب من بعثة كندا الدولية للانتخابات في العراق قوله ان بيانا سيصدر في غضون يومين أي في الخامس عشر من هذا الشهر أو يوم الاثنين.
عبد الحسين الهنداوي من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قال ان المفوضية ستنتظر نتائج تحقيق البعثة قبل الاعلان عن نتائج تحقيقها الخاص في الشكاوى. بعد ذلك وحسب قول الهنداوي ستعلن المفوضية نتائج الانتخابات.
يذكر ان التحقيق في مزاعم تلاعب في الانتخابات وهو تحقيق دعت اليه الاحزاب السنية والعلمانية أدى إلى تأخير الاعلان عن نتائج الانتخابات وتشكيل الحكومة الجديدة.
يذكر اخيرا ان النتائج الاولية أشارت إلى احتمال عودة الاحزاب التي يدعمها الشيعة وحلفاؤهم الأكراد إلى السلطة.
** ** **

توقع الجيش الأميركي تزايد العنف خلال الاسابيع المقبلة مع سعي الكتل السياسية إلى تشكيل حكومة جديدة.
جاء هذا التحذير على لسان البريغادير جنرال دونالد آلستون الناطق بلسان قوات التحالف في العراق واضاف ان الهجمات التي وقعت منذ انتخابات الخامس عشر من كانون الاول الماضي والتي ادت إلى مقتل خمسمائة شخص دليل على ان المتمردين يستغلون فترة الانتقال الصعبة إلى تشكيل حكومة جديدة وذلك بهدف زعزعة العملية السياسية.
آلستون توقع عنفا اكبر في مختلف انحاء العراق مع تقدم الديمقراطية في شكل الاعلان عن نتائج الانتخابات وتشكيل الحكومة ومع استمرار الضغط العسكري وضغط التقدم السياسي، حسب ما جاء على لسان الجنرال آلستون في مؤتمر صحفي عقده في بغداد وأضاف ان اولئك الذين يسعون إلى إفشال الديمقراطية يرون في الفترة الانتقالية فرصة لمهاجمة الشعب العراقي البرئ.
الجنرال آلستون قال أيضا ان الهجمات الأخيرة التي يعتقد ان وارءها متطرفين مثل تنظيم القاعدة الارهابي في العراق لأبو مصعب الزرقاوي، هذه الهجمات تأتي في اطار محاولة لعرقلة تقدم الشعب العراقي وأضاف الجنرال آلستون ان زيادة عدد الهجمات على مدى الاسبوع الماضي يشير بوضوح إلى ان تنظيم القاعدة الارهابي وارهابيين آخرين ما يزالون قادرين على النشاط.
آلستون أنكر أيضا مزاعم جاءت على لسان سياسيين شيعة قالوا ان الولايات المتحدة حدت من قدرة قوات الأمن العراقية على التعامل مع المتمردين بعد ان شكا السنة من ان الاساليب العنيفة التي تستخدمها قوات وزارة الداخلية تقود البلاد إلى شفا حرب اهلية. آلستون قال: لا ارى أي اجراءات أو قيود أو متطلبات اضافية فرضت على قوات الأمن العراقية والتي من شأنها ان تقيد ايديهم واوضح الجنرال ان هناك تنسيقا على صعيد التوجيهات بين القوات الأميركية ووزارتي الداخلية والدفاع العراقيتين.
** ** **

أنكر مسؤولون في ألمانيا يوم الخميس تقارير ذكرت ان عملاء المان ساعدوا الولايات المتحدة في تحديد اهداف للقصف خلال الحرب في عام 2003.
مدير وكالة المخابرات الألمانية الفيدرالية ارنست اورلو قال ان عملاء قلال بقوا في بغداد خلال حرب عام 2003 وانهم لم يؤدوا أي دور لا في تحديد اهداف للقصف ولا في ملاحقة صدام حسين.
وزير خارجية ألمانيا فرانك وولتر شتاينماير أكد أيضا ان حكومة غيرهارد شرودر لا تعلم بوجود عملاء المان في بغداد ساعدوا الولايات المتحدة في اختيار اهداف القصف ثم ذكر شتاينماير بان برلين اتخذت موقفا واضحا بعدم التدخل في الحرب في العراق وبان جميع موظفي الدولة الألمانية طبقوا هذه السياسة.
يذكر بان تقريرا نشرته لوس انجلس تايمز يوم الخميس ذكر ان عملاء المان قدموا معلومة خاطئة ادت في السابع من نيسان من عام 2003 إلى قصف مطعم كان من المعتقد ان صدام حسين وابنيه فيه وادى القصف إلى مقتل اثني عشر شخصا.
في واشنطن امتنعت الحكومة الأميركية عن التعليق على هذه الأنباء وقال ناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية هو جو كاربنتر قال " عادة لا نناقش القضايا المتعلقة بالمخابرات ولا نتحدث عن نشاطات دول أخرى "، حسب قوله كما اوردته الوكالة الألمانية للانباء.
** ** **

قدم محامو طارق عزيز، نائب رئيس الوزراء في النظام السابق طلبا إلى الحكومة العراقية لاطلاق سراح موكلهم كما طلبوا من فرنسا وايطاليا والسويد امكانية استقباله لغرض العلاج الطبي، حسب ما ورد على لسان جيوفاني دي ستيفانو، أحد محامي عزيز وأضاف المحامي بان فريق الدفاع طلب من الحكومة العراقية اطلاق سراح عزيز في الحال بسبب حالته الصحية.
محامي دفاع آخر عن طارق عزيز هو بديع عارف عزت قال يوم الخميس ان صحة موكله ساءت بشكل كبير مؤخرا وذلك بعد اصابته بانسداد في شريان في المخ وبمشاكل في القلب واضاف انه قد يموت قريبا.
يذكر ان طارق عزيز اعتقل في نيسان من عام 2003.
هذا وقال مسؤول أميركي يوم الخميس، حسب وكالة فرانس بريس، بان صحة طارق عزيز لم تتدهور بشكل كبير في الآونة الأخيرة ولاحظ المسؤول ان عزيز كان يعاني من مشاكل صحية عند إلقاء القبض عليه في نيسان من عام 2003.

على صلة

XS
SM
MD
LG