روابط للدخول

الرئيس بوش يعلن تفاصيل العناصر الأمنية والسياسية والاقتصادية لاستراتيجية الولايات المتحدة في العراق


حسين سعيد

** الرئيس بوش يعلن تفاصيل العناصر الأمنية والسياسية والاقتصادية لاستراتيجية الولايات المتحدة في العراق، وفي الملف مواضيع اخرى فالى التفاصيل:
** ** **
- اوجز الرئيس الاميركي جورج بوش في خطاب القاه أمام أعضاء جمعية المحاربين القدماء في حروب خارجية تفاصيل العناصر الأمنية والسياسية والاقتصادية لاستراتيجية الولايات المتحدة في العراق، موضحا ان هذه الاهداف تتركز على ثلاثة اصعدة حاسمة الأهمية وهي:
على الصعيد السياسي: ستساعد الولايات المتحدة العراقيين على تعزيز المكاسب الديمقراطية التي حققوها خلال العام الماضي، كما ستساعدهم على بناء مؤسسات ديمقراطية وحكومة وحدة وطنية ومجتمع حر. واضاف ان العراقيين ورغم العقبات التي يواجهونها فإنهم أثبتوا قدرتهم على التكاتف في سبيل الوحدة الوطنية، وتابع قوله:
بــــوش :
((ان الانتقال السلمي للسلطة في العراق تجربة حديثة، لهذا فعلينا ان لا نستغرب اذا ما وقع العراقيون في بعض الاخطاء، وواجهوا عقبات على صعيد جهود بناء دولة توحد الشعب العراقي. ورغم العقبات التي يواجهها العراقيون فانهم اظهروا قدرة على التكاتف من اجل الوحدة الوطنية)).

وقال الرئيس بوش إن بشائر وعد الديمقراطية تبدأ بالانتخابات الحرة وحكم الأغلبية. وإن التنازلات والترضيات وتوافق الآراء وتقاسم السلطة هي السبيل الوحيد إلى الوحدة الوطنية والديمقراطية الدائمة، وسيتحقق نجاح الديمقراطية العراقية في نهاية الأمر عندما تصبح عجلة الانقسامات السياسية في العراق مدفوعة لا بالخصومات الطائفية وإنما بالأفكار والقناعات وبرؤيا مشتركة للمستقبل.
اما على الصعيد الامني فان الولايات المتحدة ستواصل كما قال الرئيس بوش البقاء في موقع الهجوم على الإرهابيين والصداميين. وستواصل تعزيز قوات الأمن العراقية.
وقال الرئيس بوش ان هناك المزيد مما يتطلب إنجازه، وبان القادة العسكريين ابلغوه بأن قوات الجيش والشرطة وقوات الشرطة الخاصة التابعة لوزارة الداخلية هي الأكثر قدرة بين قوات الشرطة العراقية، واوضح قائلا:
بـــوش :
((ان عددا كبيرا من افراد الشرطة الخاصة هم من المحترفين. كما انهم يمثلون كافة مكونات المجتمع. لكن بعضهم إتهم في الاونة الاخيرة باساءة معاملة مدنيين عراقيين. انه أمر غير مقبول. انه غير مقبول بالنسبة للولايات المتحدة كما انه غير مقبول بالنسبة للحكومة العراقية. وعلى القادة العراقيين الالتزام بوقف عمليات الاساءة هذه. علينا ان نتيقن من ادراك الشرطة بان مهمتهم هي خدمة فكرة عراق حر. وان لا يأخذوا العدالة بايديهم ليمارسوا المظالم كما في السابق)).
اما الاستراتيجية الاميركية في العراق على الصعيد الاقتصادي فتتركز على جهود إعادة الاعمار ومساعدة الحكومة العراقية الجديدة على تطبيق الإصلاحات الصعبة والضرورية لبناء اقتصاد حديث وحياة أفضل.
واشار الرئيس بوش الى ان العراقيين يواجهون تحديات من الخراب الاقتصادي الطويل الأمد الذي أحدثه نظام صدام حسين. وهم يواجهون تحديات بسبب أعمال التخريب التي ارتكبها أعداء عراق حر، ولتحقيق أحلامهم، ما زال العراقيون بحاجة إلى مساعدة. ودعا الرئيس الاميركي المجتمع الدولي الى أن يخطو إلى الأمام ويقوم بواجبه بأسرع وقت ممكن كي يستطيع العراقيون اعادة بناء بلدهم وان يوفروا مستقبلا أفضل لأطفالهم. وقال إن كثيرا من أصغر الدول في العالم كانت من بين الدول الأكثر سخاء، موضحا قوله :
بـــوش :
((خلال الشهر الماضي اعلنت سلوفاكيا، على سبيل المثال، نيتها شطب كامل ديونها المستحقة على العراق والبالغة 140 مليون دولار، وبهذا ستصبح سلوفاكيا ثالث دولة بعد الولايات المتحدة ومالطا التي تلغي ديونها على العراق. على معظم الدول فعل الشىء نفسه لان الشعب العراقي غير قادر على تحمل هذه التركة الثقيلة من الديون التي راكمها صدام حسين))
وشدد الرئيس بوش في ختام كلمته على ضرورة أن يبقى تصميمنا في عام 2006 قويا. واضاف يجب أن يكون لدينا الصبر بينما يكافح العراقيون لبناء الديمقراطية في منطقة مضطربة من العالم.
** ** **

- بدأ جنود اميركيون وعراقيون باقامة ساتر ترابي بارتفاع اكثر من مترين وبطول عشرة كيلومترات حول بلدة السينية التي يبلغ عدد سكانها نحو خمسن الفا والقريبة من بيجي حيث مصفاة النفط، وذلك بعد تزايد الشكاوى من تحول البلدة الى ملاذ آمن للمتمردين.
لكن بعض المقيمين في البلدة ابدوا استياءهم من اقامة الساتر ومنهم نعمة الكواز رئيس المجلس البلدي اذ اعتبر ذلك بانه يجعل البلدة تبدو كمعسكر اعتقال.
أما الجيش الاميركي فيأمل ان يكرر هذا المشروع النجاح الذي حققه الجدار أو الساتر الترابي المماثل الذي اقيم في آب الماضي حول مدينة سامراء لمنع المسلحين من دخول المدينة. ويقول إن أعمال العنف انخفضت بصورة ملموسة منذ ذلك الوقت. وقد اقيمت حواجز وسواتر مماثلة في أنحاء مختلفة من العراق.
واعرب الكابتن كريستوفر جادج المشرف على اقامة الساتر في تصريح لوكالة انباء رويترز عن اعتقاده بان بناء الساتر سيكون مفيدا لانه سيمنع الارهابيين من دخول البلدة واضاف ان البناء يجري بموافقة شيوخ القبائل والمجلس البلدي والشرطة.
وتبعد السينية حوالي 15 كيلومترا غرب بيجي موقع المصفاة الرئيسية في العراق. ويقوم جنود الفرقة 101 المحمولة جوا بدورياتهم في هذه المنطقة. وتتعرض القوات الاميريكية والعراقية في المنطقة وبصورة شبه يومية الى هجمات بالقنابل على جانب الطريق حول بيجي.
وقد بدأ جنود عراقيون وأميركيون في اقامة الساتر في الخامس من الشهر الجاري ومن المتوقع أن يكتمل خلال أيام. وستقوم قوات أمنية عراقية بالوقوف عند المداخل المؤدية إلى البلدة إلى جانب مهام الحراسة على الأبراج على طول الساتر.
وقال الجيش الاميركي إن الجدار سيمنع المسلحين من استخدام البلدة كقاعدة لهم.
** ** **

- رادا سكوب هو الاسم الذي اطلق على جهاز لاستشعار الحركة خلف الحواجز او الجدران الكونكريتية التي يصل سمكها الى ثلاثين سنتيمترا. وقد صممت جهاز رادا سكوب وكالة مشاريع ابحاث الدفاع المتقدمة التابعة لوزارة الدفاع الاميركية البنتاغون. وسيزود الجنود الاميركيون في العراق بهذا الجهاز بحلول الربيع المقبل ليكون بامكانهم الاستعانة به لرصد حركات واصوات معادية خلف الحواجز او الجدران والاسوار.حسب جزيرة الشرق الاوسط السعودية الصادرة في لندن.
جهاز رادا سكوب هذا يماثل في حجمة الهاتف المحمول وهو مقاوم للماء ويعمل على بطاريتين صغيرتين، اما عمله فيعتمد على نظام الاستشعار المثبت داخله الذي بامكانه رصد الحركة خلف حاجز كونكريتي سميك، كما ان بامكان الجهاز رصد رصد عملية تنفس على بعد خمسة عشرا مترا لشخص في غرفة مجاورة.
** ** **

-اوضح رئيس الوزراء الياباني جونيتشيرو كويزومي ان بلاده ستبدا وبعناية بحث الموقف في العراق بصورة خاصة والموقف الدولى اجمالا قبل اتخاذها قرارا بشأن توقيت سحب قواتها غير المقاتلة من العراق والبالغ قوانها 550 فردا.
وكانت اليابان قررت الشهر الماضي ابقاء قواتها المرابطة في السماوة والتي تشارك في عمليات اعادة الاعمار مثل اصلاح المباني وتوفير التدريب الطبي، حتى منصف كانون الاول المقبل.
وبينما اشادت الولايات المتحدة بالبعثة اليابانية في العراق فان استطلاعا للرأي اظهر ان نحو 77% في المئة من الناخبين اليابانيين يعارضونها.
وكان رئيس الورزاء الياباني اشار في تصريحات سابقة إنه سيحتاج إلى التنسيق عن كثب مع الحكومتين البريطانية والاسترالية بشأن توقيت الانسحاب. اما وسائل اعلام يابانية محلية فتعرب عن الاعتقاد بان كويزومي يخطط لسحب قوات بلاده من العراق قبل موعد تنحيه من منصبه في ايلول المقبل."

على صلة

XS
SM
MD
LG