روابط للدخول

وزارة الدفاع الأميركية: بريمر أبلغ رامسفيلد بالحاجة إلى عدد أكبر من القوات الأميركية في العراق بهدف دحر التمرد عام 2004


ميسون أبو الحب

العناوين الرئيسية:
** وزارة الدفاع الأميركية تؤكد ان رئيس سلطة الائتلاف المؤقتة السابقة في العراق بول بريمر أبلغ وزير الدفاع دونالد رامسفيلد بالحاجة إلى عدد اكبر من القوات الأميركية في العراق بهدف دحر التمرد
** جهود حثيثة للبحث عن صحفية اميركية مختطفة
** مشروع انشاء كلية عسكرية في زاخو يكتمل هذا الشهر ليستوعب 500 طالب من شأنهم ان يشكلوا طليعة قادة المستقبل


- أقر مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية ان رئيس سلطة الائتلاف المؤقتة السابقة في العراق بول بريمر أبلغ وزير الدفاع دونالد رامسفيلد بالحاجة إلى عدد اكبر من القوات الأميركية في العراق بهدف دحر التمرد، غير ان وزارة الدفاع أهملت نصيحته.
الناطق باسم وزارة الدفاع لاري دي ريتا قال للصحفيين بان بريمر قدم مقترحه في مذكرة إلى رامسفيلد في عام 2004 وان هذا المقترح كان الوحيد خلال فترة ترؤسه لسلطة الائتلاف المؤقتة.
يذكر ان بريمر قال في مقابلة اجرتها معه فضائية " اين بي سي " الأميركية يوم الاحد انه اقترح في مذكرته رفع عدد القوات إلى نصف مليون رجل، أي إلى ثلاثة اضعاف عدد القوات في ذلك الوقت.
الناطق بلسان وزارة الدفاع دي ريتا قال ان قائد القوات الأميركية المشتركة الجنرال رتشارد مايرز تشاور إثر توصية بريمر مع عدد من كبار القادة العسكريين ثم ابلغوا رامسفيلد بانهم يفضلون الحفاظ على عدد القوات على حاله وكان في ذلك الوقت مائة وخمسة واربعين ألف رجل. دي ريتا أضاف ان الأمر انتهى عند هذا الحد.


- يسعى محققون عراقيون واميركيون إلى العثور على صحفية اميركية اختطفها مسلحون يوم السبت. اسم الصحفية جيل كارول وهي في الثامنة والعشرين من العمر وتعمل لصحيفة كرستيان ساينس مونيتور. قتل في الحادث مترجمها. كارول هي الشخص الحادي والثلاثين ممن يعملون في مجال الاعلام وتعرضوا إلى الاختطاف في العراق منذ بداية الحرب في عام 2003. علما أن عددا من الغربيين بينهم أميركي وبريطاني وكنديان ما يزالون مختطفين حاليا على يد متمردين.
قوات عراقية واميركية داهمت جامع ام القرى في بغداد يوم السبت لعلاقة باختطاف كارول وتجمع عدة مئات من الاشخاص يوم الثلاثاء في حدائق الجامع احتجاجا على ذلك.
وكالة فرانس بريس للانباء نقلت عن ناطق باسم الجيش الأميركي هو الليوتننت كولونيل بيري جونسون قوله ان المداهمة نتيجة مباشرة لمعلومات قدمها مدني عراقي عن نشاطات تدور في الجامع لها علاقة باختطاف الصحفية الأميركية. الكولونيل أضاف ان المداهمة وقعت في ساعات الصباح الاولى للتقليل من أثرها على المصلين والمنطقة المحيطة بالجامع وقال أيضا انه تم اعتقال ستة اشخاص نتيجة للمداهمة.
من جانبها اصدرت هيئة علماء المسلمين بيانا اعلنت فيه أن أحد اعضائها محتجز كما اتهمت الجنود الأميركيين بتدنيس الجامع والاستيلاء على عدد من الوثائق التي تضم أسماء اعضاء في الهيئة.


- في سياق متصل، عاد مختطف فرنسي سابق هو برنارد ببلانش إلى بلاده بعد فترة اختطاف استمرت اكثر من شهر وأعلن عن سعادته بعودته إلى وطنه غير انه قال انه لن يتحدث للصحفيين عن ظروف اختطافه حاليا.
كان ببلانش يعمل في العراق في منظمة غير حكومية اسسها بنفسه ثم اختطف خارج منزله في بغداد في الخامس من الشهر الماضي على يد مسلحين. أما ظروف اطلاق سراحه فما تزال غامضة بعض الشئ إذ قالت الشرطة العراقية ان سيارة كانت تقترب من نقطة تفتيش يوم السبت القت به في الشارع بينما جاء في بيان للجيش الأميركي ان خاطفي ببلانش فروا من منزل يقع في أحد الحقول مع اقتراب جنود عراقيين كانوا يفتشون عن مخابئ أسلحة. من جانبه قال وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي انه ليس لديه ما يضيف على ما جاء في البيان الأميركي. هذا وقد عبرت السلطات الفرنسية عن شكرها للقوات الأميركية وقوات التحالف لمساعدتها في اطلاق سراح ببلانش، حسب وكالة اسوشيتيد بريس للانباء.


- يجري الآن انشاء كلية عسكرية في شمال العراق ربما سيكون لها تأ ثير عظيم على مستقبل العراق وهي واحدة من كليتين عسكريتين للضباط العراقيين. هذه الكلية تماثل الكلية العسكرية الامريكية في وست بوينت.
من شأن هذه الكلية ان تمنح الطلاب الجدد العزم والارادة كما هو الحال في اكاديمية وست بوينت او انابولس او كلية القوة الجوية في الولايات المتحدة التي اصبحت رمزاً لاولئك الذين يدخلون فيها ويصبحون في ما بعد قادة لامتهم.
من المتوقع اكمال مشروع الكلية العسكرية في زاخو في كانون الثاني 2006 ويتم في مرحلتين. الاولى تتضمن انشاء ثكنات الطلبة والمقرات والجدار الامني ومحطة المياه النقية وملعب لكرة القدم والعاب الساحة والميدان. من الأمور الاخرى انشاء الحواجز وميدان العرض وانارة الملعب ونظام الصرف الصحي ونظام لتوزيع المياه الصالحة للشرب. اما المرحلة الثانية من مشروع انشاء الكلية العسكرية في زاخو فتشمل انشاء قاعة الالعاب الرياضية ونظام لتوليد وتوزيع الطاقة الكهربائية . وتشمل هذه المرحلة ايضاً انشاء ميدان للتدريب على حرب المدن وميدان للرمي وبناية لتدريب الطلبة على الاسلحة.
تم ايضاً اكمال الوحدات السكنية ومخطط دار الضيافة الذي سيوفر السكن المريح للعوائل والاشخاص المهمين وزوار الكلية.
يقول جوشو اديكانبي وهو مهندس المشروع من فيلق المهندسين الامريكي في منطقة الخليج الشمالية، يقول: اننا نعمل ونعيش مع الطلبة في هذا المكان وانه لامر جيد ان يشعر هؤلاء الطلبة بالامتنان لما نقوم به في اكمال هذا المشروع.
اديكانبي أضاف : اننا نقترب من نهاية المشروع وستساهم جهودنا في بناء قيادة قوية لمستقبل العراق.
يذكر انه يوجد في الوقت الحاضر 213 طالب في الكلية العسكرية في زاخو وعندما يكتمل انشاء البنايات ستتمكن الكلية من استيعاب 500 طالب وسيحصل هؤلاء على شهادة البكالوريس مرتبطة بشكل وثيق بالمجال الهندسي.

على صلة

XS
SM
MD
LG