روابط للدخول

حكومة وحدة وطنية في غضون اسابيع وانسحاب القوات البريطانية في بحر أشهر.


فارس عمر

ملف العراق
حكومة وحدة وطنية في غضون اسابيع وانسحاب القوات البريطانية في بحر أشهر.

-اعلن الرئيس جلال طالباني ان الحكومة الجديدة ستكون حكومة ائتلافية ذات قاعدة عريضة بعد توصل الاحزاب والكتل السياسية الرئيسية الى اتفاق مبدئي بشأنها.
وكان الرئيس طالباني التقى يوم السبت وزير الخارجية البريطاني جاك سترو الذي وصل الى بغداد قادما من البصرة. وفي مؤتمر صحفي مشترك في اعقاب اللقاء اشار رئيس الجمهورية الى تشكيل الحكومة في غضون اسابيع.
وقال طالباني:

"يسرني أن اقول اننا اتفقنا مبدئيا على تشكيل حكومة وحدة وطنية. ويتوقع الجميع تشكيلها في اسرع وقت ممكن ولكنكم تعرفون ان الخوض في التفاصيل هو السبب في تأخر اعلانها. لذا نأمل بأن نتمكن من التوصل الى حل في اقرب وقت ممكن ، وأتوقع ان يكون ذلك خلال اسابيع".

وتوقع رئيس الجمهورية ان يكون تشكيل الحكومة الجديدة أسهل هذه المرة منه بعد انتخابات الثلاثين من كانون الثاني عام 2005 عندما استغرق تشكيلُها نحوَ ثلاثة أشهر. ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن طالباني قوله ان تشكيل الحكومة هذه المرة "لن يكون أصعب بل أعتقد انه سيكون أسهل من العام الفائت". واضاف ان هناك اتفاقا عاما بين جميع الاطراف على ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية.
سترو من جهته دعا الى تشكيل حكومة شاملة قدْر الامكان. وقال وزير الخارجية البريطاني إن مما له أهمية بالغة ان يأتي تشكيل الحكومة سليما وأن لا يكون ذلك بالاعلان عن تشكيل حكومة وحدة وطنية فحسب وإنما بالاتفاق على التفاصيل ايضا. ونقلت وكالة فرانس برس عن سترو قوله ان على العراقيين ان يحدِّدوا كيف ستعمل حكومة ذات قاعدة توافقية عريضة وكيف تُتَّخذ القرارات". وحذر سترو من ان الحكومة لن تكون فاعلةً إذا جاءت انعكاسا للانقسامات الحالية في المجتمع ، على حد تعبيره.
وكان سترو اعترف في وقت سابق بأن الوضع في العراق ما زال صعبا بسبب استمرار اعمال العنف. ولكنه نوه بتفاؤل العراقيين رغم كل شيء وقال في تصريح لهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي): "ما لفت انتباهي هو التفاؤل المستمر الذي ألقاه لدى غالبية السياسيين العراقيين الذين تحادثتُ معهم". واضاف وزير الخارجية البريطاني ان المسؤولين العراقيين ابلغوه ان الارهابيين يستهدفون الآن سائر مكونات الشعب العراقي بلا استثناء. واشار ايضا الى تصميم الحكومة على مواصلة تطوير قدرات قوى الأمن لتأخذ على عاتقها مكافحة هذا الارهاب ، بحسب سترو. وقال انه لَمَس وجود التزام بتشكيل حكومة ائتلافية ذات قاعدة عريضة. واعلن رئيس الدبلوماسية البريطانية انه جاء الى العراق حاملا رسالة دعم للزعماء السياسيين العراقيين في جهودهم هذه.
وزير الخارجية البريطاني التقى ايضا رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري لبحث تطورات العملية السياسية من بين قضايا اخرى. وقال الجعفري في مؤتمر صحفي في اعقاب اللقاء ان وتيرة الاعمال الارهابية تتصاعد كلما تقدمت العملية السياسية في العراق. واستعرض رئيس الوزراء المحطات الرئيسية على هذا الطريق.
وقال الجعفري ان محادثاته مع سترو تركزت على تقييم العملية السياسية وترصين الوحدة الوطنية.
سترو أكد في حديثه للصحفيين ان المجتمع الدولي يرحب بالجهود التي يبذلها قادة القوى السياسية العراقية للاتفاق على حكومة ذات قاعدة تمثيلية واسعة تعزز الوحدة الوطنية.

-اعرب وزير الخارجية البريطاني عن الأمل بأن تبدأ القوات البريطانية انسحابها من العراق في غضون اشهر. وقال سترو في حديث لوكالة فرانس برس: "ما نأمل برؤيته هو خفض تدريجي على مراحل في عدد القوات البريطانية يبدأ لا من البصرة وانما من محافظة أو محافظتين في منطقتنا" ، بحسب تعبيره.
ولم يحدِّد سترو جدولا زمنيا للانسحاب ولكنه اوضح ان الانسحاب لن يبدأ إلا "عندما يكون العراقيون مقتنعين بأن قواتِهم قادرة على تولي المسؤولية كاملة" ، بحسب وزير الخارجية البريطاني. واعتبر سترو ان الانسحاب هو مسألة أشهر.
ويتمركز في جنوب العراق ثمانية آلاف جندي بريطاني تشمل دائرة عملهم محافظات البصرة وذي قار والمثنى وميسان.

-توقع خبير قانوني اميركي ان تنتهي محاكمة الرئيس المخلوع صدام حسين بحلول شهر حزيران المقبل شريطة الحد من التأخيرات والتوقفات التي اعترت جلسات المحكمة حتى الآن.
ويُحاكم صدام حسين وسبعة من معاونيه بتهمة قتل أكثر من مئة واربعين مواطنا في قضاء الدجيل حيث تعرض الرئيس السابق الى محاولة اغتيال في عام 1982.
وقال الحقوقي كفن دوولي الذي يعمل مستشارا قانونيا لدى المحكمة الجنائية العراقية العليا ان صدام واركان نظامه يمكن ان يواجهوا بعد الانتهاء من قضية الدجيل ، قائمة كاملة من التهم الاخرى بارتكاب جرائم ضد الانسانية. ورجَّح الخبير القانوني الاميركي ان تبدأ هذه التهم بحملات القتل والتدمير التي راح ضحيتها آلاف المواطنين الكرد خلال الفترة الواقعة بين عامي 1987 و1988. وقال دوولي ان مذكرة اتهام بارتكاب مجازر ضد الكرد ستصدر على الأرجح خلال الشهرين المقبلين ولكن أي محاكمة للمتهمين في هذه المجازر لا يمكن أن تبدأ إلا بعد انتهاء القضية الحالية.
ويرأس دوولي مكتب الارتباط الخاص بجرائم النظام السابق ، وهو هيئة مقرها في بغداد تضم خبراء قانونيين مهمتهم تقديم الدعم والاستشارة القانونية الى المحكمة الجنائية العراقية العليا.

-استبعد اعضاء في الكونغرس الاميركي ان يستمر الكونغرس في الموافقة على ضخ اموال الى العراق ما لم يلمس بوادر أكثر على تحقيق تقدم في المجالات التي تُصرف فيها هذه الاموال.
وقارن عضو مجلس الشيوخ الاميركي عن الحزب الديمقراطي باراك اوباما ما يُقدَّم من مساعدات مالية للعراق بدلو مثقوب. ونقلت وكالة فرانس برس عن اوباما القول انه سيكون من الصعب اقناع دافعي الضرائب الاميركيين بصب الماء في دلو مثقوب ، بحسب تعبيره.
وأوضح اعضاء الكونغرس خلال زيارتهم للعراق ان بناء جيش وشرطة يمثلان الشعب العراقي بجميع مكوناته سيرسل إشارة واضحة الى دافعي الضرائب الاميركيين بأن أموالهم لا تذهب سدى.
ويضم وفد الكونغرس الاميركي الزائر اوباما وايفن بايه عن الحزب الديمقراطي وكت بوند عن الحزب الجمهوري وكذلك عضو مجلس النواب عن الحزب الديمقراطي هارولد فورد.
وكان تقرير جديد قدَّر كلفة الحرب في العراق للولايات المتحدة بين ترليون وترليوني دولار. ويزيد هذا عشرَ مرات على التقديرات السابقة ، بحسب التقرير الذي اعده الاقتصادي الاميركي جوزيف ستغلتز الذي فاز بجائزة نوبل عام 2001 والخبيرة المالية في جامعة هارفارد لندا بلميس. ونقلت صحيفة ذي غارديان البريطانية عن ستغلتز قوله ان هذه التقديرات متحفظة جدا وان التكاليف النهائية قد تكون أعلى بكثير.

على صلة

XS
SM
MD
LG