روابط للدخول

استمرارُ المشاوراتِ السياسية الرامية إلى تشكيلِ حكومةٍ جديدة وتظاهرة سلمية في بغداد تطالبُ بإعادة إجراء الانتخابات


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مستمعينا الكرام
أهلا وسهلا بكم إلى الملف العراقي الذي أعده ويقدمه ناظم ياسين، ومن أبرز محاوره اليوم:
استمرارُ المشاوراتِ السياسية الرامية إلى تشكيلِ حكومةٍ جديدة وتظاهرة سلمية في بغداد تطالبُ بإعادة إجراء الانتخابات.
--- فاصل ---
فيما تواصلت المشاورات السياسية التي يجريها الرئيس العراقي جلال طالباني في منتجع دوكان مع مختلف الأحزاب والتكتلات بغية تشكيل حكومة جديدة، تصاعدت وتيرة العنف واستمر احتجاج بعض القوى السياسية على النتائج الأولية لانتخابات الخامس عشر من كانون الأول.
وفي الوقت الذي شهدت بغداد الثلاثاء تظاهرة سلمية حاشدة نظّمها تجمع (مؤتمر رفض انتخابات مزورة) الذي يُعرف اختصاراً باسم (مرام) للمطالبة بإعادة الانتخابات أكد ناطق باسم مكتب الرئيس طالباني أن زعماء من مختلف الطوائف والفئات سيجتمعون غداً الأربعاء في دوكان للبحث في تشكيل حكومة وحدة وطنية.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه أن رؤساء القوائم الانتخابية الفائزة في الانتخابات ستلتقي في إطار مساعٍ "لتقريب وجهات النظر وحل الإشكالات التي حصلت بعد إعلان النتائج الأولية في محاولة لتشكيل الحكومة العراقية"، بحسب تعبيره.
وأُفيدَ بأن الاجتماع الموسّع الذي سيُعقد برعاية الرئيس طالباني سيحضره كل من رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني ورئيس قائمة (الائتلاف العراقي الموحد) السيد عبد العزيز الحكيم ورئيس الوزراء السابق أياد علاوي زعيم (القائمة الوطنية العراقية) وزعماء (جبهة التوافق العراقية) بالإضافة إلى صالح المطلك رئيس (الجبهة العراقية للحوار الوطني).
هذا فيما أكد مصدر في أربيل من (الحزب الديمقراطي الكردستاني) الذي يتزعمه بارزاني أن الحكيم وصل إلى كردستان العراق للبحث في "مستقبل التحالفات السياسية وتشكيل الحكومة العراقية".
يشار إلى أن المشاورات المكثفة التي بدأها الرئيس طالباني ترمي إلى إيجاد مخرجٍ لتجنيب البلاد أزمة سياسية قد تعرقل تشكيل حكومة في أعقاب إعلان نتائج الانتخابات التشريعية.
--- فاصل ---
في غضون ذلك، شاركَ آلاف العراقيين الثلاثاء في مسيرة سلمية للاحتجاج على نتائج الانتخابات الأولية التي أعلنتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والتي أشارت إلى تقدم كبير لقائمة (الائتلاف العراقي الموحد).
وأفادت وكالات أنباء عالمية بأن المتظاهرين الذين احتشدوا في منطقة المنصور استجابوا لدعوةٍ وجهها تجمع ما صار يعُرف باسم (مرام) الذي أُعلن أنه بات يضم 42 مجموعة سياسية سنية وشيعية علمانية بدلا من 35 عند تأسيسه.
المتظاهرون هتفوا بشعارات تندّد بنتائج الانتخابات الجزئية وحملوا لافتات تطالب بإعادة إجراء الانتخابات. وقد جرت مسيرة الاحتجاج وسط إجراءات أمنية مشددة فرضتها قوات مغاوير وزارة الداخلية العراقية.
(مقطع صوتي من التظاهرة)
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن علي التميمي الناطق باسم تجمع (مرام) تصريحه بأن التظاهرة السلمية دليل على ما وصفه بالرفض الشعبي لخروقات المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.
فيما صرح الشيخ أحمد فيصل لرويترز في موقع التظاهرة بأن الكيانات السياسية الرافضة لنتائج الانتخابات تطالب بحقوقها وتؤمن بوحدة العراق، مضيفاً القول:
(التصريح)
--- فاصل ---
وعلى صعيدٍ ذي صلة بنتائج العملية المتواصلة لفرز أصوات الناخبين العراقيين الذين توجهوا إلى مراكز الاقتراع خارج البلاد، أشارت آخر النتائج الجزئية التي أعلنتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات إلى تقدم قائمة (التحالف الكردستاني) بحصولها على نسبة 36.56 في المائة.
وأعلن فريد أيار عضو مجلس المفوضين في تصريحاتٍ أدلى بها الاثنين أن قائمة (الائتلاف العراقي الموحد) حلّت في المركز الثاني بنسبة 30.28 في المائة من أصوات الناخبين العراقيين في الخارج. فيما حصلت (القائمة العراقية الوطنية) على 11.10 في المائة ونالت قائمة (جبهة التوافق العراقية) 4.85 في المائة وفازت (الجبهة العراقية للحوار الوطني) بنسبة واحد في المائة.
وأوضح أيار أن هذه النتائج جزئية غير مصادق عليها أي أنها قابلة للارتفاع والانخفاض مشيراً إلى وجود 31 ألف صوت تحت التدقيق، بحسب ما نقلت عنه وكالة أسوشييتد برس للأنباء.
واليوم، نُقل عن أيار القول إنه لا يرى سبباً يبرر إلغاء نتائج الانتخابات التشريعية بأكملها.
--- فاصل ---
أخيراً، وفي محور الرهائن، هدد خاطفو الرهينة الأردني محمود سلمان السعدات مجددا بإعدامه ما لم تستجب بلاده لمطالبهم.
وكانت جماعة الخاطفين الذين يحتجزون السعدات منذ 20 كانون الأول وجهت السبت إنذارا إلى الأردن لوقف تعاونه مع الحكومة العراقية والإفراج عن عراقية اعتزمت تفجير نفسها في أحد فنادق عمان. وقد انتهت مهلة الإنذار أمس الاثنين فيما أكدت الحكومة الأردنية رفضها الرضوخ لمطالب الجماعة التي تطلق على نفسها اسم (سرية الصقور).
وأفادت فرانس برس نقلا عن قناة (العربية) الفضائية بأن هذه الجماعة نشرت بيانا على شبكة الإنترنت اتهمت فيه الرهينة بالتعامل مع "أجهزة استخبارات الشرطة".
من جهة أخرى، صرحت الألمانية سوزان أوستهوف التي احتجزت رهينة في العراق لمدة ثلاثة أسابيع بأن خاطفيها الذين أطلقوا سراحها قبل أسبوع وعدوها بعدم إيذائها لأنها مسلمة.
وَرَدَ ذلك في سياق تصريحات أدلت بها لقناة (الجزيرة) الفضائية.
وفي عرضها للمقابلة، نقلت رويترز عن أوستهوف التي اعتنقت الإسلام وتتحدث العربية بطلاقة أن خاطفيها أبلغوها أيضاً بأنهم لا يريدون الحصول على أموال.
هذا ولم يُعرف بعد مصير سائقها. فيما نفت الحكومة الألمانية أن يكون لإطلاق سراحها صلة بقرار برلين الإفراج عن عضو في حزب الله اللبناني كان يمضي عقوبة السجن مدى الحياة منذ عام 1985 لقتله غواصاً في البحرية الأميركية.
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي ملف العراق الإخباري...إلى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG