روابط للدخول

جولة جديدة على الصحافة العربية الصادرة في الخليج ليوم الجمعة 23 كانون الاول عن الشأن العراقي


سميرة علي مندي

مرحبا بكم مستمعي الكرام و هذه الجولة على الصحف العربية والتي سنتابع فيها ابرز ما نشر عن الشان العراقي في الصحف الخليجية وأبداها بالعناوين
صحيفة الخليج الاماراتية
بلير ورامسفيلد يتفقدان الاحتلال ومعارضو نتائج الانتخابات يطلبون تحقيقاً دولياً
35 مجموعة عراقية تهدد بالعصيان المدني
التقى كايسي وزلماي واعتبر استقرار العراق ضربة للإرهابيين
بلير يقوم بزيارة مفاجئة للقوات البريطانية في البصرة
العراقيون يعتبرون محاكمة صدام "مسرحية أمريكية"
خبراء من الأمم المتحدة ومسؤولون عراقيون يحققون في شكاوى الانتخابات
50 مليار دولار جديدة لتمويل العمليات العسكرية
رامسفيلد يؤكد من بغداد أن الديمقراطية في العراق ستستغرق وقتاً
سفير بريطاني سابق يتوقع استمرار العنف في العراق

اما في البيان الاماراتية فتقرا
طالباني يغازل السنة بـ «التحقيق الدولي» وصدام يتهم الأميركيين بالكذب
العراق يحاصر بوش في انتخابات «الكونغرس»
رامسفيلد لا انسحاب قبل تحقيق النصر
مذكرات لاعتقال عماش ورفاقها
قالت المحكمة الجنائية العراقية العليا إنها أصدرت مذكرات اعتقال بحق المسؤولين العراقيين الذين أطلقتهم القوات الأميركية حديثاً. وأوضحت المحكمة في بيان أصدرته أمس ان وسائل الإعلام تناقلت خلال اليومين الماضيين نبأ إطلاق سراح المتهمين كل من »رحاب طه وهدى صالح عماش واحمد مرتضى وهمام عبد الخالق وسطام الكعود وأصيل طبرة وفاضل محمود غريب وثائر حسام الدين وإبراهيم خليل حسين« وأضاف البيان »تود المحكمة الجنائية العراقية العليا أن تشير إلى أن المتهمين المشار إليهم هم من المتهمين المطلوبين على ذمة قضايا تحقيقية منظورة أمام قضاة التحقيق«.
وقال البيان: »ان هؤلاء قد صدرت بحقهم مذكرات قبض، كما تم استلام قسم منهم واجري التحقيق معهم وتم توقيفهم وقد أشعرت جميع الجهات ذات العلاقة بذلك«. وأكد أن المحكمة لم تصدر أي قرار بالإفراج عن المتهمين أو إخلاء سبيلهم بكفالة
كما أن المحكمة لم تستلم أي إشعار رسمي حول إطلاق سراح المتهمين وستستمر باتخاذ الإجراءات القضائية بحق المتهمين وسيتم تعقبهم من خلال الشرطة الدولية »الانتربول« كمتهمين هاربين لغرض إلقاء القبض عليهم وإعادتهم لإنجاز التحقيق معهم بحسب ما جاء في تقرير صحيفة البيان الاماراتية..

.......................فاصل...........................

ومن عناوين صحيفة الشرق القطرية نقراء
بولندا تبقي قواتها في العراق حتى منتصف 2006
شبهات حول تورط سائق أوستهوف في الاختطاف
وفي تفاصيل هذا الخبر ذكرت صحيفة الشرق القطرية ان السلطات الامنية الألمانية تضع سائق سيارة الرهينة الألمانية سوزانا أوستهوف في دائرة الاتهام بالمشاركة في عملية الخطف. واستنادا إلى معلومات صحافية (فوكوس) وإلى ما ورد في نشرة أخبار القناة التلفزيونية الأولى فإن شيخا عراقيا ينتمي إلى عشيرة الدليمي هو الذي وضع السائق خالد الشيماني في خدمة الألمانية سوزانا أوستهوف، وهذا الأمر سهّل بالتالي عملية الخطف. وأشارت القناة التليفزيونية الأولى إلى أن سائق السيارة لم يتصل بالسفارة الألمانية بعد تحريره من الأسر واختفت آثاره كليا. وتتوقع السلطات الأمنية الألمانية أن تكون عشيرة الشمّر العراقية، التي ينتمي إليها زوج الألمانية المخطوفة السابق قد مارست ضغوطا على عشيرة الدليمي، وأن هذا الأمر سرّع في عملية تحرير الرهينة الألمانية.
وذكرت ناطقة باسم وزارة الخارجية الالمانية في برلين أمس أن المواطنة الألمانية سوزانا أوستهوف (43 عاما) قد غادرت العراق لكنها لم تفصح عن مكان إقامتها، مكتفية بالإشارة إلى رغبتها بالإنتقال بعد الإفراج عنها إلى مكان آخر قبل العودة إلى ألمانيا.
..........................فاصل..........................

ونكمل متابعتنا الصحفية بقراءة في الصحف الكردية التي طالعها لنا من السليمانية مراسلنا مصطفى صالح كريم..

.......................فاصل..................................

مستمعي الأعزاء إلى هنا انتهت جولتنا على الصحف العربية شكرا لمتابعتكم وهذه اجمل تحيه من المخرج ديار بامرني.

على صلة

XS
SM
MD
LG