روابط للدخول

الرئيس بوش يجيز تقليص عدد الالوية الاميركية المقاتلة في العراق. وفي الملف محاور اخرى فالى التفاصيل


حسين سعيد

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم ومرحبا بكم الى ملف العراق ومن ابرز محاوره: الرئيس بوش يجيز تقليص عدد الالوية الاميركية المقاتلة في العراق. وفي الملف محاور اخرى فالى التفاصيل
** ** **
1) اعلن وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد يوم الجمعة في كلمة القاها امام بضع مئات من الجنود في معسكر شرق الفلوجة موافقة الرئيس جورج بوش على تعديل عدد الالوية الاميركية المقاتلة في العراق: وقال ((لقد اجاز الرئيس تعديل عدد الكتائب الاميركية المقاتلة في العراق من سبع عشرة كتيبة الى خمس عشرة. وبالطبع فان حجم القوات الاميركية وتركيبها سيتغيران في سياق مواصلة القادة التركيز على تدريب قوات الامن العراقية)).
واشار رامسفيلد في سياق الاجابة عن اسئلة الجنود الى أن الولايات المتحدة ليس لديها أي خطط لانشاء قاعدة عسكرية دائمة في العراق، موضحا أن هذه المسألة لم تطرح مع مسؤولين عراقيين.
وقال رامسفيلد وهو ثاني أبرز مسؤول أميركي يزور العراق هذا الاسبوع بعد نائب الرئيس ديك تشيني، ان التعديل هو اعتراف بالتقدم الذي حققه الشعب العراقي في تولي مسؤولية اضافية عن بلده مشيرا الى أن الحكومتين الاميركية والعراقية ستستمران في تقييم وضع الجنود خلال الشهور المقبلة.
ولم يذكر رامسفيلد العدد الدقيق للجنود الذين سيشملهم التعديل، لكن تقارير ذكرت ان اللواء يتكون عادة مما يتراوح بين اربعة آلاف وخمسة آلاف جندي.
وكانت وزارة الدفاع أعلنت بالفعل أن عدد الجنود سيخفض الى 138 ألف جندي وهو المستوى الذي كان عليه قبل انتخابات الخامس عشر من كانون. والمستوى الحالي للقوات الامريكي هو نحو 150 الف جندي.
واوضح رامسفيلد ان تخفيض القوات سيجري بحلول ربيع العام المقبل، متوقعا مناقشات مستقبلية على مستوى قوات التحالف في مرحلة ما من عام 2006 بعد أن تتولى الحكومة العراقية السلطة وتستعد لمناقشة الوضع في المستقبل.
و كان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير قام الخميس بزيارة مفاجئة الى العراق بمناسبة احتفالات اعياد الميلاد، أشاد خلالها بالقوات البريطانية في العراق، وقال إن بالإمكان عودتها الى بريطانيا حينما تصل القوات العراقية الى الدرجة المطلوبة من القوة. ورفض بلير تحديد ما وصفه بجدول زمني عشوائي للانسحاب، وتابع القول إذا استقرت الأمور في العراق وأصبح العراق ديمقراطيا، فستصبح المنطقة أكثر أمنا، وسيصبح بلدنا أكثر أمنا ايضا، لأن ضربة هائلة ستكون قد وجهت الى الإرهاب الدولي.
وكان رئيس الوزراء البريطاني وصل امس الى البصرة بزيارة هي الرابعة له الى العراق، كما ان رئيس الوزراء البولندي كازيمير مارسيكيفيتش وصل إلى العراق مساء الأربعاء والتقى القوات البولندية في معسكر إيكو كما قابل الرئيس جلال طالباني.

** ** **
من اذاعة العراق الحر نواصل تقديم ملف العراق:
2) طالب فريق الدفاع عن رجل الاعمال الهولندي فرانز فان انرات الذي مثل اليوم امام محكمة في لاهاي باسقاط القضية عن انرات لان المتهم الرئيسي وهو صدام يحاكم في بغداد حاليا. وكان ستة عشر من الاكراد من العراق وايران ومن ضحايا القصف بالاسلحة الكيماوية خلال الحرب العراقية الايرانية رفعوا دعوى ضد انرات.
ورجل الاعمال الهولندي انرات هو اول هولندي يحاكم بتهمة التورط في عمليات ابادة جماعية وجرائم حرب بتوفيره عناصر تستخدم في تصنيع غاز سام استخدمه العراق في حربه مع ايران خلال الفترة المحصورة بين عامي 1980و1988 كما استخدم في هجوم على مدينة حلبجة الكردية عام 1988.
وفي حال تمت ادانته من قبل محكمة لاهاي فقد تصل عقوبته الى السجن خمسة عشر عاما.
وقد وجه الادعاء الهولندي الى انرات تهمة تسليمه العراق أكثر من الف طن من مادة الثيوديغليكول التي يمكن استخدامها لصنع غاز الخردل وقد استخدم 800 طن من هذه الشحنة بالفعل في عمليات قتالية، وذكر الادعاء ان المتهم شحن مواد كيماوية من الولايات المتحدة الى بلجيكا ومن بلجيكا الى العراق عبر الاردن، ومن اليابان الى ايطاليا ومنها برا الى العراق.
وكان فان انرات احتجز في العام 1989 في مدينة ميلانو الايطالية بناء على طلب من الولايات المتحدة لكنه افرج عنه بعد شهرين، وفر بعدها الى العراق ويعتقد انه مكث هناك حتى بداية الحرب في اذار 2003 حين عاد الى هولندا عبر سوريا.
واعتقلته السلطات الهولندية قبل سنة بينما كان يستعد لمغادرة هولنده.
** ** **
من اذاعة العراق الحر نواصل تقديم ملف العراق:
3) اعلنت الامم المتحدة ان ملف التحقيق في التجاوزات التي رافقت تطبيق برنامج النفط مقابل الغذاء والدواء للعراق سيبقى مفتوحا حتى اخر آذار من العام المقبل وذلك ليتسنى للمدعين من مختلف الدول ملاحقة المخالفين ومقاضاتهم.
وكان تقرير لجنة التحقيق المستقلة التي يقودها بول فولكر الرئيس السابق لمجلس الاحتياطي الاتحادي أي البنك المركزي الاميركي قد انتهى إلى وجود مخالفات ورشاوى من قبل بعض موظفي البرنامج منهم مدير البرنامج نفسه بينون سيفان.
وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك ان الامين العام للمنظمة الدولية كوفي انان أبلغ رئيس لجنة التحقيق بول فولكر ان التمديد مخصص فقط لمساعدة السلطات الوطنية المحلية التي تريد متابعة التحقيق الذي دام ثمانية عشر شهرا والحصول على النتائج والتوصيات التي تضمنها تقرير اللجنة.

** ** **
من اذاعة العراق الحر نواصل تقديم ملف العراق:
4) أكدت جمهورية بيلاروس هوية أحد مواطنيها الذين كانت السلطات الاسبانية اعتقلتهم قبل ايام لدى تفكيك خلية قالت انها على ارتباط بتنظيم القاعدة وبجماعة أبي مصعب الزرقاوي الناشطة وكانت تجند مقاتلين للمشاركة في عمليات مسلحة في العراق.
ونقل عن الناطق باسم جهاز الاستخبارات في بيلاروس فاليري ناتوشايف إن اندره مسيورا الذي اعتقلة السلطات الاسبانية من العاصمة مينسك ويبلغ من العمر 30 عاما ولم يعش في بيلاروس منذ عام 1999.
وكانت الصحف الاسبانية أشارت إلى مسيورا باعتباره متخصصا في الأسلحة الكيماوية. وقالت إنه كان يحمل أسماء متعددة من بينها: أندره مسيورا، وسرغي ماليشيف، وأمين الأنصاري، وقدا اعتقل الى جانب ثمانية مغاربة واخرين من العراق والسعودية ومصر وغانا وفرنسا وإسبانيا اثر مداهمات في مدن مالاغا ونيرخا وليريدا واشبيلية وغرناطه.

** ** **

مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام ملف العراق اليومي. شكرا على حسن متابعتكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG