روابط للدخول

المؤتمر الوزاري الأخير لمنظمة (أوبك) ومستقبل الصناعة النفطية العراقية


ناظم ياسين

مستمعينا الكرام:
أهلا وسهلا بكم في هذه الحلقة الجديدة الخاصة من برنامج (التقرير الاقتصادي)، أعدها ويقدمها ناظم ياسين، ونكرّسها للحديث عن مقررات مؤتمر وزراء النفط والطاقة في منظمة الدول المصدّرة للنفط (أوبك) الذي استضافته الكويت خلال الأسبوع الحالي ومستقبل الصناعة النفطية العراقية وذلك عبر مقابلتين إحداهما مع المحلل النفطي الكويتي كامل الحرَمي والثانية مع وزير النفط العراقي الأسبق المهندس عصام الجلبي أُجريت معه على هامش الندوة الفكرية التي انعقدت في عمان أخيراً تحت عنوان (المستقبل الاقتصادي للعراق وإدارة العوائد النفطية).

--- فاصل ---

المؤتمر الوزاري لمنظمة الدول المصدّرة للنفط (أوبك)
قررت منظمة الدول المصدّرة للنفط (أوبك) في اجتماعها الأخير في الكويت الاثنين قررت العودة إلى نظام الالتزام بالحصص الإنتاجية.
وجاء في البيان الختامي أن المعروضَ النفطي كافٍ في السوق العالمية مضيفاً أن سقف الإنتاج البالغ 28 مليون برميل يومياً باستبعاد نفط العراق سيكون كافياً إذا تم الالتزام به بشكل كامل لتحقيق التوازن في السوق في الربع الأول من العام المقبل.
وصرح رئيس المنظمة الشيخ أحمد الفهد الصباح بأن الأعضاء الذين يملكون طاقة إنتاجية فائضة أكبر من غيرهم يمكنهم مساعدة الآخرين الذين ينتجون أقل من حصصهم لتعويض نقص إنتاجهم.
كما أشارت المنظمة إلى إمكانية مراجعة سياساتها في ضوء توقعات العرض والطلب في الربعين الثاني والثالث من عام 2006 عندما يتراجع النمو مما يتطلب إمدادات أقل من (أوبك).

ودعت في بيانها الدول المستهلكة إلى المساعدة في التخفيف من نقص طاقات التكرير قائلةً إن (أوبك) ستنشر المعلومات الخاصة بها عن الاستثمارات في أنشطتها المتعلقة بالطاقات والتوزيع.
يشار إلى أن إجمالي حصص الدول الأعضاء في (أوبك) يبلغ حالياً 28 مليون برميل يوميا ويصل إلى نحو 30 مليون برميل مع احتساب العراق ما يمثل ربع الإنتاج العالمي من النفط.
وبعد يومٍ واحد من المؤتمر الوزاري لمنظمة (أوبك) ذكرت وكالة الطاقة الدولية أن من المتوقع نمو الطلب العالمي على النفط بما يتراوح بين 1.8 و2.0 مليون برميل يوميا كل عام حتى عام 2010 مما يشكل ضغوطا على الدول المنتجة لتلبية الطلب الاستهلاكي.
ونقلت وكالة أسوشييتد برس للأنباء عن تقريرٍ أصدرته وكالة الطاقة الدولية التي تتخذ باريس مقرا قوله الثلاثاء إن من المتوقع أن ينمو الطلب بنحو 1.79 مليون برميل يوميا في العام المقبل قبل أن يرتفع النمو قليلا بين عاميْ 2007 و2010.
هذا ومن المقرر أن تعقد منظمة (أوبك) اجتماعها القادم في فيينا نهاية شهر كانون الثاني المقبل.
وللحديث عن نتائج المؤتمر الوزاري الأخير لـ(أوبك) وانعكاساتها على السوق النفطية العالمية، أجريت المقابلة التالية مع المحلل النفطي الكويتي كامل الحرَمي.
(المقابلة مع المحلل النفطي الكويتي كامل الحرمي)

--- فاصل ---

مستقبل الصناعة النفطية العراقية
في تصريحاتٍ خاصة لـ(التقرير الاقتصادي) تحدث وزير النفط العراقي الأسبق المهندس عصام الجلبي عن مستقبل الصناعة النفطية العراقية وسبل النهوض بقطاع النفط.
وقال الجلبي في المقابلة التي أجريت معه في عمان على هامش ندوة (المستقبل الاقتصادي للعراق وإدارة العوائد النفطية) إن العمل على توسيع القدرة الإنتاجية ورفع الصادرات في المستقبل إلى ستة ملايين برميل يومياً من شأنه أن يوفر ما لا يقل عن مائة مليار دولار من العائدات السنوية.
وفيما يأتي نستمع إلى المقابلة التي أجرتها معه مراسلة إذاعة العراق الحر فائقة رسول سرحان.
(المقابلة مع وزير النفط العراقي الأسبق عصام الجلبي)

--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي حلقة اليوم من (التقرير الاقتصادي). إلى اللقاء في الحلقة المقبلة.

على صلة

XS
SM
MD
LG