روابط للدخول

الملف الأمني ليوم السبت 10 کانون الأول


فارس عمر

نرحب بكم مجددا وننتقل الى الملف الأمني.
قال الجيش الاميركي في بيان يوم السبت ان احد جنوده قُتل في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف وحدة عسكرية اميركية تعمل في منطقة ابو غريب. واضاف البيان ان احد عشر جنديا اميركيا ومدنيا عراقيا اصيبوا في الهجوم الذي وقع يوم الجمعة.
وفي النجف نجا عدنان الزُرفي محافظ المدينة السابق من هجوم بعبوة ناسفة استهدف موكبه يوم السبت. ونقلت وكالة رويترز عن الزرفي قوله ان ثلاثة من حراسه اصيبوا في الهجوم الذي وقع عندما كان عائدا الى مقر قائمة "الوفاء للنجف" التي يترأسها الزُرفي.
وفي محافظة صلاح الدين قُتل مواطن مصري يعمل متعهدا بعد يوم على خطفه. وكان مسلحون خطفوا المواطن المصري محمد ابراهيم الهلالي في ساعة متأخرة من ليل الجمعة خارج منزله في مدينة تكريت. ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول في مركز التنسيق المشترك ان جثته التي مزقها الرصاص عُثر عليها مرميةً على جانب احد الطرق شمالي تكريت. وكان الهلالي ينفذ مقاولة لبناء مستوصف جديد في احد الاحياء غربي تكريت.
وسجلت عمليات خطف الاجانب زيادة ملحوظة في الفترة الأخيرة حيث بلغ عدد الذين خُطفوا خلال الاسبوعين الماضيين ثمانية اجانب على الأقل. وفي سياق ذي صلة قالت وزارة الداخلية ان خاطفي الغربيين الاربعة الذين يعملون في منظمة انسانية لم يتصلوا بالسلطات العراقية حتى انتهاء المهلة التي حددها الخاطفون لقتل الرهائن الاربعة يوم السبت ما لم تستجب الولايات المتحدة والحكومة العراقية لمطلبهم بالافراج عن جميع السجناء. ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن متحدث باسم وزارة الداخلية طلب عدم ذكر اسمه ان الوزارة لم تتلق أي معلومات عن الناشطين الاربعة من اجل السلام حتى ساعة متأخرة من صباح السبت. وكانت جماعة غير معروفة من قبل تطلق على نفسها اسم "سرايا سيوف الحق" اعلنت مسؤوليتها عن خطف الغربيين الاربعة.

وفي محافظة ديالى اصيب مواطن بجروح عندما اطلق مسلحون النار عليه في غرب بعقوبة فيما لحقت اضرار مادية كبيرة بالمحلات التجارية نتيجة انفجارة عبوة ناسفة في المنطقة. مزيد من التفاصيل في التقرير التالي.
(تقرير)

ومن ديالى الى محافظة نينوى حيث قُتل مدنيان واصيب اثنان آخران عندما اطلق مسلحون في سيارتين النار على جمع من المواطنين في مدينة الموصل. حول الوضع الامني في المحافظة وافانا مراسلنا بالرسالة الصوتية التالية.
(تقرير)

بهذا نأتي واياكم الى ختام الملف الأمني.

على صلة

XS
SM
MD
LG