روابط للدخول

احتدام المنافسة بين اكثر من ثلاثمئة حزب مع اقتراب موعد الاقتراع ، وبوش يرفض مجددا تحديد جدول زمني للانسحاب


فارس عمر

ملف العراق
مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم واهلا بكم الى ملف العراق وفيه نتناول تطورات الشأن العراقي ، ومن ابرز عناوين الملف.

احتدام المنافسة بين اكثر من ثلاثمئة حزب مع اقتراب موعد الاقتراع ، وبوش يرفض مجددا تحديد جدول زمني للانسحاب.


تفاصيل الملف من اذاعة العراق الحر.
تتصاعد حدة المنافسة بين الاحزاب والائتلافات السياسية مع اقتراب موعد الانتخابات في الخامس عشر من كانون الاول الجاري. وتشير بيانات المفوضية الانتخابية المستقلة الى مشاركة ثلاثمئة وسبعة احزاب وتسعة عشر ائتلافا في المعركة الانتخابية. وشهدت هذه الفترة وقوع اعتداءات استهدفت مرشحين وموظفين انتخابيين ومكاتب احزاب ، الى جانب اتهامات تبادلتها تجمعات متنافسة.
وشجب السفير الاميركي في بغداد زلماي خليل زاد هذه الأعمال داعيا القوى السياسية العراقية الى ادانتها بشدة.
وقال خليل زاد في بيان يوم الجمعة "ان العراقيين يستحقون انتخابات بعيدة عن الترويع والعنف" مؤكدا ان "المواطنين العراقيين سيتصدون لمن يروعونهم وينتخبون من يستطيعون ان يحققوا لهم مستقبلا افضل" ، بحسب بيان السفير الاميركي.
واشار خليل زاد الى قتل موظفين انتخابيين في مناطق مختلفة من العراق قائلا "اننا ندين قتل موظفين انتخابيين مؤخرا في الموصل والبصرة وبغداد ومناطق اخرى وكذلك الاعتداءات التي وقعت في النجف ودهوك".
ونقلت وكالة رويترز عن خليل زاد ان هذه الأعمال تشكل "اعتداءات على الديمقراطية ومحاولات لحرمان العراقيين من حرية التصويت بما يملي عليهم ضميرهم".
وشجب سياسيون ومرشحون عن قوائم مختلفة اعمال العنف ايا يكن مصدرها معتبرين انها منافية لروح العراق الجديد ومبادئ المنافسة النزيهة على اساس البرامج والمشاريع الملموسة لتحسين اوضاع المواطنين. ودعا ممثل رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري في المؤتمر التأسيسي لميثاق الشرف الوطني عبد الرزاق الكاظمي الى وقوف سائر القوى والاحزاب السياسية ضد هذه الاعمال.
واعلن الكاظمي
((
وزير الثقافة السابق ومرشح القائمة العراقية الوطنية مفيد الجزائري أوضح ان أعمال العنف التي اعترت حتى الان فترة الحملة الانتخابية ، ذاتُ مردود معكوس على من يقفون وراءها لأنها تفضح مواطن ضعفهم سياسيا. وفي حديث لاذاعة العراق الحر قال الجزائري
((
وأوضح رئيس تجمع "وطنيون" حاتم جاسم مخلص ان إعادة الأمن مهمة لا يمكن ان تنهض بها جهة بمفردها حتى إذا كانت الحكومة بل تتطلب تعاون الجميع.
وفي لقاء خاص مع اذاعة العراق الحر قال مخلص
((

وكان الممثل الخاص للامم المتحدة في العراق اشرف قاضي التقى يوم الجمعة المرجع الديني السيد علي السيستاني في مدينة النجف. وصدرت في اعقاب اللقاء مناشدة لنبذ العنف وتسوية الخلافات باساليب حضارية. واصدرت بعثة الامم المتحدة في بغداد بيانا يوم السبت قالت فيه ان السيد السيستاني وأشرف قاضي اتفقا على ان العراقيين كافة يجب ان يتعاملوا مع بعضهم بعضا بوصفهم مواطنين متساوين وضرورة حل الخلافات بالطرق السلمية ، بحسب بيان الامم المتحدة.


اكد الرئيس الاميركي جورج بوش مجددا رفضه تحديد جدول زمني للانسحاب من العراق. وقال بوش في كلمة القاها في مدينة مينيابولس بولاية مينسوتا ان الدعوات التي يطلقها البعض لتحديد جدول زمني هي سياسة خاطئة باعتقاده. وحذر بوش من ان تحديد جدول زمني ثابت للانسحاب من شأنه تشجيع العدو وارباك العراقيين وارسال اشارة خاطئة الى الجنود الاميركيين ، بحسب الرئيس بوش.
وكان الرئيس الاميركي القى خلال الايام الماضية سلسلة خطابات عرض فيها استراتيجية الادارة الاميركية في العراق. وأكد بوش تصميمه على تطبيق هذه الاستراتيجية بالكامل. وافادت وكالة رويترز ان استطلاعات الرأي تشير الى استياء غالبية الاميركيين بسبب الحرب التي أسفرت حتى الآن عن مقتل أكثر من الفي جندي اميركي في العراق وارتفعت تكاليفُها الى نحو ستة مليارات دولار شهريا.
واوضح البيت الابيض مرارا ان انسحاب القوات الاميركية يرتبط ببناء القوات العراقية وتنامي قدراتها على تولي مسؤولية الأمن وتقدم العملية السياسية. وفي هذا السياق تخطط وزارة الدفاع (البنتاغون) لخفض القوات الاميركية من مئة وخمسة وخسمين الف جندي حاليا الى نحو مئة وثمانية وثلاثين الفا بعد انتخابات الخميس المقبل والى حوالي مئة الف جندي في منتصف عام 2006 إذا ما سمحت الظروف ، على حد تعبير البنتاغون.


اعلنت وزارة العدل يوم السبت الافراج عن مئتين وواحد واربعين معتقلا لأسباب أمنية من سجني ابو غريب وكامب بوكا قبل ايام من انتخابات الجمعية الوطنية في الخامس عشر من كانون الاول الجاري. ونقلت وكالة فرانس برس عن متحدث باسم وزارة العدل ان المسجونين أُفرج عنهم بعدما نظرت في قضاياهم لجنة رباعية تضم ممثلين عن ثلاث وزارات عراقية والقوة متعددة الجنسيات.
واشارت الحكومة الى ان اللجنة نظرت في قضايا واحد وعشرين الف واربعمئة سجين وأمرت بالافراج عن احد عشر الف وتسعمئة سجين منذ آب عام 2004.
وستواصل اللجنة النظر على اساس كل قضية على حدة في التهم الموجهة الى آلاف المعتقلين لأسباب أمنية والموقوفين للاشتباه بضلوعهم في اعمال عنف وهجمات ضد القوات العراقية ومتعددة الجنسيات.


بدأت شركة طيران تركية خاصة تسيير رحلات تجارية الى اقليم كردستان. وافادت وكالة انباء الاناضول التركية ان طائرة تابعة لشركة فلاي اير هبطت في اسطنبول ليل الجمعة قادمة من اربيل وعلى متنها نحوُ ثلاثين مسافرا. كما قامت الشركة برحلة تجريبية بين اسطنبول ومدينة السليمانية استضافت فيها وكالات سياحية وصحفيين.
وكانت شركة فلاي اير التركية اعلنت في تشرين الثاني الماضي انها تخطط لتسيير رحلتين اسبوعيا الى اربيل والسليمانية ابتداء من كانون الاول لتكون أول شركة طيران تركية تسيِّر رحلات منتظمة الى اقليم كردستان.

بهذا مستمعينا الاعزاء ينتهي الملف الاخباري.

على صلة

XS
SM
MD
LG