روابط للدخول

الملف الأمني ليوم الجمعة 9 کانون الأول


فارس عمر

نرحب بكم مجددا وننتقل الى الملف الأمني.
افادت وكالة فرانس برس ان اثنين من المدنيين قُتلا في اشتباكات بين مسلحين مجهولين وقوى الأمن في حي الجامعة غربي بغداد. وفي منطقة الدورة قُتل عنصر من مغاوير وزارة الداخلية في انفجار عبوة ناسفة اثناء مرور دوريته. وفي حي السيدية قُتل مدني واحد افراد الشرطة في انفجار عبوة ناسفة. وجنوبي بغداد قُتل شخص وابنه عندما هاجم مسلحون يرتدون بزات الجيش العراقي منزلهم في منطقة الامام.
وفي بَلد نقلت وكالة رويترز عن مصادر الشرطة ان جثة ضابط في قوى الأمن قُتل في هجوم يوم الخميس عُثر عليها يوم الجمعة. واعتقلت القوات الاميركية ضابطا في الشرطة وخمسة مدنيين بعد هجوم استهدف دورية اميركية. وفي الرمادي قال الجيش الاميركي ان النار اشتعلت في احدى شاحناته نتيجة انفجار عبوة ناسفة اثناء مرور رتل عسكري اميركي. ولم يسفر الانفجار عن وقوع اصابات خطيرة بين الجنود الاميركيين.
وفي نيويورك طالب الامين العام للامم المتحدة كوفي انان بالافراج "فورا ومن دون شروط" عن كل العراقيين والمدنيين الاجانب المخطوفين في العراق ودعا الاطراف كافة الى احترام القوانين الانسانية الدولية.
وفي لندن ناشد سجين سابق في معسكر غوانتانامو خاطفي اربعة غربيين يعملون في منظمة انسانية الافراج عنهم. وفي مقابلة مع التلفزيون البريطاني "بي بي سي" قال معظَّم بك وهو مسلم بريطاني ظل معتقلا في غوانتانامو حوالي ثلاث سنوات ، انه شاهد المخطوفين الاربعة وهم كنديان وبريطاني واميركي ، على شريط فيديو يرتدون ملابس برتقالية ذكَّرته بأيام كان هو نفسُه معتقلا. ويأتي نداء معظَّم بك بعد يوم على نداء مماثل وجهه رجل الدين الاردني ابو قتادة الموقوف حاليا في بريطانيا للاشتباه في علاقته بتنظيم القاعدة.
وكان سبعة اجانب خُطفوا مؤخرا في العراق بينهم الغربيون الاربعة العاملون في احدى المنظمات الانسانية وعالمة الاثار الالمانية سوزان اوستوف والفرنسي برنار بلانش والاميركي رونالد شولتز الذي اعلن قتله الجيش الاسلامي في بيان نشر يوم الخميس.

وفي محافظة ديالى قُتل شخصان برصاص مسلحين مجهولين في بهرز فيما واصلت قوى الامن ملاحقة المشتبه بتورطهم في اعمال عنف. التفاصيل في التقرير التالي.
(تقرير)

وفي محافظة نينوى استمرت اعمال العنف مستهدفة المدنيين. حول الوضع الأمني في المحافظة وافانا مراسلنا بالرسالة الصوتية التالية.
(تقرير)

بهذا نأتي واياكم الى ختام التقرير الأمني.

على صلة

XS
SM
MD
LG