روابط للدخول

الحزب الاشتراكي الديمقراطي في إستونيا يدعو حكومة البلد إلى سحب قواتها من العراق بينما سيبحث البرلمان الإستوني في تمديد فترة وجود الجنود الإستونيين في العراق


مراسل إذاعة العراق ميخائيل ألاندارينکو

دعا الحزب الاشتراكي الديمقراطي في استويا حكومة هذا البلد الى سحب القوات الاستونية من العراق. صحيفة (روسبالت Rosbalt) الالكترونية الروسية نقلت اليوم الاثنين عن بيان اصدره الحزب ان النزاع الدئر في العراق يتحول الى حرب اهلية بين شتى الفئات والطوائف، ولذلك من الصعب تبرير الوجود العسكري الاستوني في العراق.

ومن المرتقب ان يبحث البرلمان الاستوني في تمديد فترة وجود الجنود الاستويين في العراق في وقت لاحق من الاسبوع الجاري.

اتصلنا هاتفيا بالناطق باسم هيأة اركان الحرب الاستونية (بيتر تالي) وسألناه عن الجهود التي تبذلها استويا من اجل ضبط الامن في العراق.

(يوجد في العراق حاليا نحو 40 جنديا استونيا، ويخدم بعضهم في هيأة اركان التحالف الدولي، والبعض الآخر يتنمي الى كتيبة مدرعة اميركية. وهناك علاقت جيدة بين القوات الاستونية والمدنيين العراقيين. واضافة الى الخدمة العسكرية فان الجنود الاستونيين ينخرطون في عمليات مدنية مثل اعادة بناء مدارس. وبعيدا عن الشؤون العسكرية تنوي استونيا مساعدة العراق في مجال التكنولوجيا الكمبيوترية).

على صلة

XS
SM
MD
LG