روابط للدخول

الرئيس جورج بوش: ان سحب القوات الأميركية من العراق سيكون خطأ شنيعا وان على السياسة الا تؤدي أي دور في قرار يتعلق بالانسحاب


ميسون ابو الحب

قال الرئيس جورج بوش اليوم ان سحب القوات الأميركية من العراق سيكون خطأ شنيعا وان على السياسة الا تؤدي أي دور في قرار يتعلق بالانسحاب.
بوش قال:

" سنتخذ القرارات المتعلقة بعدد القوات اعتمادا على قدرة العراقيين على شن المعركة ضد العدو. سأتخذ القرار اعتمادا على توصيات القادة في الميدان ".

وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد قال من جانبه ان الانسحاب من العراق سيمنح المتمردين الفرصة للسيطرة وسيعرض الولايات المتحدة إلى خطر اكبر. رامسفيلد أضاف " التخلي ليس ستراتيجية خروج ".
تحدث الرئيس بوش والوزير رامسفيلد قبل إلقاء الرئيس بوش خطابا يوم الاربعاء في الاكاديمية الأميركية البحرية. الرئيس بوش أضاف بالقول ان الهدف الاساسي هو تحقيق نصر على الإرهابيين وقال ان سحب القوات الآن خطأ جسيم وانه يوجه رسالة خاطئة إلى الاعداء كما يوجه رسالة خاطئة إلى العراقيين.
رامسفيلد قال من جانبه ان الرئيس بوش سيوضح ستراتيجيته بالتفاصيل بهدف مساعدة العراقيين على الاشراف على بلدهم بشكل اكبر كما اكد تحقيق تقدم على الصعيد العسكري ومن جوانب عدة منها تسليم قواعد عسكرية إلى العراق وتحقيق الأمن في بعض المناطق المضطربة وتطوير اداء الجيش العراقي، حسب نبأ بثته وكالة اسوشيتيد بريس.

التقى مسؤولون عسكريون كبار من اربع وثلاثين دولة عضو في قوات التحالف في العراق، التقوا في البانيا اليوم لمناقشة مستقبل العملية، حسب ما نقلت وكالة اسوشيتيد بريس للانباء عن وزارة الدفاع الألبانية.
يستمر اجتماع المسؤولين يومين تحت رعاية القيادة الأميركية الوسطى ويأتي في اطار اجتماعات دورية لممثلي جيوش التحالف حول مستقبل العملية كما يسمح بتبادل المعلومات والتفكير في خطط مستقبلية، حسب قول الوزارة.
هذا وقال الجنرال جورج كيسي قائد قوات التحالف في العراق عقب لقاء مع رئيس البانيا، قال ان التحديات المستقبلية التي تواجه التحالف هي تحديات في مجالات السياسة والتنمية الاقتصادية واستمرار بناء قوات الأمن والمؤسسات العراقية ودحر تمرد المقاتلين الاجانب الذين يحاولون انشاء قاعدة لهم في العراق.
الجنرال كيسي أضاف ان هذه التحديات ليست سهلة غير انه اكد ان ارادة الشعب العراقي بدعم من التحالف ستؤدي إلى مواصلة الطريق إلى امام.
شارك في الاجتماع أيضا الجنرال جون ابي زيد قائد القوات الأميركية القيادة الوسطى وقال ان عدد القوات في العراق امر يخضع للمراجعة بالتأكيد غير انه أضاف انه لا وجود لخطة كاملة للانسحاب حتى الآن. ابي زيد اكد أيضا تحقيق تقدم في الحرب ضد الإرهاب بشكل عام.

قال مستشار الأمن القومي موفق الربيعي اليوم ان ما يربو على ثلاثين ألفا من القوات الأميركية قد تسحب من العراق في وقت مبكر من العام المقبل.
الربيعي أضاف ان تقدما كبيرا حققه الجيش العراقي وقوات الأمن العراقية الاخرى وانخفاض عدد هجمات المتمردين يمثلان بداية نهاية التمرد في العراق.
في هذه الأثناء، وقعت حوادث اختطاف أخرى في العراق حيث اختطف مسلحون يتنكرون في زي شرطة ستة حجاج ايرانيين شمالي بغداد.
في تطور آخر، قال رامزي كلارك وزير العدل الأميركي السابق والذي يمثل صدام حسين، قال في عمان اليوم ان فريق الدفاع عن الرئيس المخلوع سيطلب حماية افضل.
كلارك أضاف ان اولوية فريق الدفاع هو سلامة الفريق وذلك لمقتل اثنين من المحامين وهرب ثالث بعد تعرضه إلى هجوم.

يستمر مسلسل الاختطافات في العراق إذ قال الجيش الأميركي والشرطة العراقية اليوم ان مسلحين اختطفوا ستة حجاج ايرانيين مع سائقهم ودليلهم العراقيين قرب بلد.
ذكرت الأنباء اليوم أيضا ان امرأة المانية تدعى سوزان اوستهوف مفقودة منذ يوم الجمعة.
المستشارة الألمانية انجيلا ميركل قالت انه يجب اعتبار اوستهوف مختطفة. وقالت الصحافة الألمانية ان خاطفيها يهددون بقتلها الا اذا اوقفت برلين تعاونها مع الحكومة العراقية.
في هذه الأثناء، أكدت جماعة تعمل في مجال المساعدات هي فرق صنع السلام المسيحية ان اربعة من عمالها الغربيين مفقودون وقد اختطفوا في السادس والعشرين من هذا الشهر.
وكالة فرانس بريس ذكرت من جانبها انه تم اطلاق سراح امرأتين ايرانيتين كانتا قد اختطفتا شمال بغداد يوم الاثنين، حسب قول مركز التنسيق العسكري المشترك للقوات الأميركية والعراقية.
من جانب آخر، اعلن الجيش الأميركي مقتل جنديين اميركيين اليوم في انفجار عبوة ناسفة شمالي بغداد، حسب وكالة فرانس بريس للانباء.

دافعت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس عن احتجاز الإرهابيين المشتبه بهم إلى اجل غير مسمى وقالت ان ذلك في مصلحة الولايات المتحدة والعالم اجمع.
في مقابلة في صحيفة يو ايس أي تودي قالت رايس انه يجب احتجاز الإرهابيين المشتبه بهم قبل ان يرتكبوا جرائمهم أو يموت آلاف من البشر.
رايس قالت متحدثة عن الحرب على الارهاب " لم نخض حربا مثل هذه من قبل ".
لم تؤكد رايس كما لم تنف وجود سجون سرية تابعة لوكالة المخابرات المركزية في الخارج وكانت صحيفة واشنطن بوست قد ذكرت في وقت سابق من هذا الشهر بان وكالة المخابرات المركزية نقلت ارهابيين مشتبها بهم من العراق وافغانستان وأماكن أخرى إلى سجون في شرق اوربا وفي آسيا.
رايس اقرت أيضا بان الولايات المتحدة ارتكبت اخطاءا في العراق غير انها نفت الفكرة القائلة بان ازاحة صدام حسين جعلت من الشرق الاوسط اقل استقرارا.

نقلت وكالة اسوشيتيد بريس عن بورتر غوس مدير وكالة المخابرات المركزية ان الوكالة تحاول الوصول إلى معاقل الإرهابيين في الخارج كما أكد بالقول " نعرف عن أسامة بن لادن وعن أبو مصعب الزرقاوي اكثر مما يمكن الاعلان عنه ".
جاء ذلك في مقابلة نادرة مع غوس أجرتها فضائية أي بي سي، دافع فيها عن سجل وكالة المخابرات المركزية الذي تأثر بادعاءات حول معلومات خاطئة ادت إلى الحرب في العراق وحول سجون لارهابيين مشتبه بهم تديرها الوكالة في الخارج وحول استخدام تقنيات استجواب حادة ترقى إلى مستوى التعذيب، غير ان غوس قال " ما نفعله لا يقترب من التعذيب ".
غوس قال أيضا أن الوكالة تبذل جهودا كبيرة لمعرفة مكان تواجد زعيمي تنظيم القاعدة أسامة بن لادن والزرقاوي ثم اكد ان الوكالة تعرف عنهما اكثر مما يمكن الاعلان عنه.

نشرت احدى القبائل الاردنية رسالة اعلنت فيها براءتها من زعيم تنظيم القاعدة الارهابي في العراق أبو مصعب الزرقاوي. الرسالة نشرت في الصحف الاردنية اليوم وحملت توقيع اكثر من 370 من أفراد قبيلة بني حسن حيث أدانوا فيها جميع الاعمال الإرهابية التي ارتكبها الزرقاوي أو اعلن مسؤوليته عنها.
يذكر ان حوالى ستين من أفراد عشيرة الزرقاوي أعلنوا براءتهم منه في رسالة مشابهة نشروها في العشرين من هذا الشهر.
يذكر أيضا ان الزرقاوي اعلن مسؤوليته عن الهجمات الدموية في العراق وعن تفجيرات التاسع من هذا الشهر في فنادق عمان والتي اودت بحياة ستين شخصا.
هذا وكانت محكمة اردنية قد أصدرت على الزرقاوي حكما غيابيا بالاعدام بينما عرضت الولايات المتحدة مبلغ خمسة وعشرين مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تقود إلى القبض على الزرقاوي.

حث ممثل الولايات المتحدة في الامم المتحدة جون بولتون، حث المنظمة الدولية والحكومات على مكافحة الفساد وسوء الإدارة اللتين ظهرا خلال التحقيق في برنامج النفط مقابل الغذاء وهو تحقيق قاده رئيس الاحتياطي الفدرالي الأميركي السابق بول فولكر واتهم فيه شركات ودولا عديدة بتسليم رشاوى وعمولات إلى النظام العراقي السابق.

اعلنت شركة نرويجية صغيرة هي شركة دي اين أو اليوم انها بدأت التنقيب عن النفط في كردستان وهو ما وصفته الصحافة النرويجية بانه أول عمليات حفر تقوم بها شركة اجنبية منذ سقوط النظام السابق.

افادت وكالة فرانس بريس للانباء بان اوربا تدرس حاليا نوع الدور الذي يمكنها تأديته في انتخابات الخامس عشر من كانون الاول المقبل حسب قول مسؤولين اميركيين واوربيين.
يمكن للاتحاد الاوربي توفير اموال أو خبرات للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق كما حدث في الانتخابات السابقة علما انه من غير المحتمل ان ترسل بعثة مراقبة للانتخابات لاسباب امنية.
بعد يومين من المحادثات مع مسؤولين اوربيين قال روبرت دويتش وهو مستشار كبير لوزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس، انه ناقش دورا محتملا للاتحاد الاوربي ونقلت الوكالة عنه قوله ان الظرف الامني يخلق بعض المصاعب في مجال المراقبة الدولية للانتخابات.
الوكالة نقلت أيضا عن الناطقة باسم مفوضية العلاقات الخارجية بينيتا فيريرو والدنر قولها ان امل الاتحاد كان إرسال بعثة مراقبة اوربية غير ان الوضع الامني يجعل الأمر غير ممكن حاليا واضافت انه لم يتخذ قرار حول ما يمكن للاتحاد فعله حتى الآن.

اطلق متمردون ست قذائف هاون اليوم على قاعدة عسكرية اميركية في ضواحي بغداد الجنوبية حسب ما نقلت وكالة اسوشيتيد بريس عن الشرطة وعن شهود عيان. هذا ولم ترد انباء في الحال عن وقوع خسائر.
استمر الهجوم خمس عشرة دقيقة وبدأ ساعة واحدة بعد حلول الظلام وسمعت اصوات الانفجارات في انحاء العاصمة.
يذكر ان القوات الأميركية وقوات الشرطة العراقية اغلقت الطريق السريع الرئيسي من العاصمة في اتجاه الجنوب في محاولة لالقاء القبض عن القائمين باطلاق القذائف حسب قول كابتن الشرطة طالب ثامر.
الوكالة نقلت من جانب آخر عن مسؤول في الوقف السني في كركوك ان رجل دين كردي اختطف قبل عشرة ايام في بغداد مع شخص يرافقه من الحزب الإسلامي العراقي ثم عثر على جثيتهما يوم الاثنين.
الوكالة ذكرت أيضا ان عضوا في منظمة بدر من البصرة اختطف خلال زيارة قام بها إلى بغداد يوم الاثنين.

نقلت وكالة فرانس بريس للانباء عن رئيس الوزراء الاردني الجديد معروف البخيت دعوته إلى تعاون اكبر مع العراق لمكافحة الارهاب وذلك خلال محادثات مع الناطق باسم الحكومة العراقية ليث كبة.
الوكالة نقلت عن البخيت قوله لكبة " من المهم زيادة التعاون والتشاور بين الطرفين بما في ذلك تبادل المعلومات لمكافحة الارهاب وشروره ".
يذكر ان الأردن والعراق وقعا اتفاقا في تشرين الاول الماضي لتعزيز الأمن على طول الحدود بين البلدين بهدف مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة.

حذر رئيس وزراء فرنسا دومينيك دو فيلبان في لقاء اجرته معه فضائية السي اين اين من انسحاب مبكر للقوات من العراق قائلا ان مثل هذا الانسحاب المبكر سيسبب فوضى ستكون كارثة على المنطقة برمتها. دو فيلبان أضاف ان على العالم ان يتحد من اجل هدف انتزاع العراق من مصاعبه وقال " علينا ان نواجه الوضع كما هو. من مسؤولية المجموعة الدولية المساعدة في العملية لتأمين مضينا إلى الامام بشكل مشترك "، حسب نبأ اوردته وكالة اسوشيتيد بريس للانباء.
فيلبان اعتبر أيضا ان القرار الخاص بوضع جدول زمني لانسحاب القوات الأميركية قرار يمكن اتخاذه بالتنسيق مع السلطات العراقية واوضح ان الجدول الزمني الحقيقي هو الوضع في العراق وانه يجب تجنب خلق فوضى في العراق وهي فوضى ستشكل كارثة بالنسبة للمنطقة برمتها حسب قوله.

على صلة

XS
SM
MD
LG