روابط للدخول

محاكمة صدام


فارس عمر

محاكمة صدام
بالامس احيا العالم ذكرى محاكمات نورنبرغ للقادة النازيين على ما ارتكبوه من جرائم بحق شعوب العالم. وغدا تُستأنَف محاكمة صدام حسين وسبعة من اركان نظامه بتهمة ارتكاب جرائم ضد شعبهم. وخلال السنوات الستين الفاصلة بين نورمبرغ وبغداد شهد القانون الجنائي تطورات تاريخية وأُرسيت معايير لمقاضاة الحكام المتهمين بانتهاك حقوق الانسان وارتكاب جرائم حرب. ومحاكمة صدام والمتهمين السبعة الآخرين باتت محط اهتمام عالمي لاختبار نزاهة القضاء العراقي والتزام المحكمة بالمعايير الدولية.
ومنذ انعقاد الجلسة الاولى للمحكمة قُتل اثنان من محامي الدفاع وغادر ثالث العراق بحثا عن الأمان في الخارج فيما امتنع أكثر من ثلاثين شاهدا عن الظهور في المحكمة خوفا على حياتهم. هذه الحوادث نزلت على محامي الدفاع هبةً تلقفوها قبل ان تستأنف المحكمة جلساتها يوم غد الاثنين ، للاحتجاج بتعذر الدفاع عن موكليهم في أجواء لا يستطيع المحامون أنفسهم أن يأمنوا على حياتهم فيها. وطالب محامو الدفاع بنقل المحاكمة خارج العراق. وأعرب الأمين العام المساعد لاتحاد المحامين العرب زياد خصاونة رئيس فريق الدفاع السابق ، عن تأييده لهذا المطلب. وفي تصريح لاذاعة العراق الحر قال الخصاونة:

((صوت الخصاونة))

ولكن الحكومة أعلنت انها في الوقت الذي تُدين استهداف محامي الدفاع لن تسمح لهذه الأعمال بتعطيل المحاكمة. وأكد المتحدث الرسمي باسم الحكومة ليث كبة ان الحكومة ستعمل ما بوسعها لضمان أمن المحامين.
وقال كبة:

(( صوت كبة))

خليل الدليمي ، محامي صدام حسين ، اشار بعد هذه الاعتداءات الى الامتناع عن حضور جلسة المحاكمة حين تلتئم يوم الاثنين. وطالب بأن تبادر المحكمة الى تشكيل لجنة دولية للتحقيق في مقتل اثنين من محامي الدفاع وتوفير الحماية للمحامين وعائلاتهم. وقال في حديث لوكالة رويترز انه لن يحضر ما لم تتوفر هذه الضمانات الأمنية.
وعلى الضد من التكهنات التي اطلقتها تصريحات الدليمي بمقاطعة الدفاع لجلسات المحكمة اكد المتحدث باسم الحكومة ان محامي الدفاع سيكونون حاضرين. وقال كبة:

((صوت كبة))

في غضون ذلك أعلن مسؤول اميركي حل القضايا المتعلقة بأمن محامي الدفاع. ونقلت وكالة رويترز عن المسؤول الاميركي ان عددا من الخيارات الأمنية قُدمت اليهم وان غالبيتهم وافقوا على واحد من هذه الخيارات. وتوقع ان يحضر محام واحدُ على الأقل لكلٍ من المتهمين الثمانية.

وكان أداء المحكمة خلال الجلسة الاولى لاقى اصداء ايجابية في الداخل والخارج على السواء ، بحسب الشخصية القانونية الكردية القاضي رزكار محمد أمين الذي ترأس تلك الجلسة. ففي حديث خاص لاذاعة العراق الحر قال القاضي رزكار محمد أمين:

((صوت القاضي رزكار محمد أمين))

وفي مصر اعتبر نائب مدير مركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية نبيل عبد الفتاح ان المحاكمة حدث فريد في تاريخ العالم العربي والشرق الأوسط عموما.
وقال عبد الفتاح:

((صوت عبد الفتاح))

منظمة العفو الدولية انتدبت ثلاثة ممثلين عنها لمتابعة جلسات المحكمة. وأوضح أحمد كرعوت أحد المراقبين الثلاثة ان الهدف من حضورهم جلسات المحكمة هو التوثق من التزامها بالمعايير المتعارف عليها دوليا لضمان محاكمة عادلة تنصف المتهم والضحية على السواء. وفي حديث هاتفي مع اذاعة العراق الحر قال كرعوت:

((صوت))

من جهة اخرى ابدت منظمة مراقبة حقوق الانسان "هيومان رايتس ووتش" تحفظها على النظام الاساسي للمحكمة. واوضح مدير برنامج العدالة الدولية في المنظمة ريتشارد ديكر ان هناك ايجابيات في النظام الاساسي للمحكمة ولكن هناك مشاكل ايضا تتعلق بالضوابط التي يكفلها القانون الدولي.
وقال ديكر:

(( صوت ديكر))

"ان القانون الذي شُكلت المحكمة بموجبه لا يسمح لصدام حسين والمتهمين الآخرين بمقابلة محاميهم إلا في حال خضوعهم لاستجواب قاضي تحقيق من المحكمة. ومن وجهة نظر إجراء محاكمة نزيهة نرى انه ينبغي ان يكون قادرا على مقابلة محاميه في أي وقت يشاء للتشاور وإعداد مرافعة الدفاع".

ويُحاكم صدام وأعوانه السبعة بتهمة قتل أكثر من مئة واربعين مواطنا من قضاء الدجيل حيث تعرض صدام حسين الى محاولة اغتيال في عام 1982. ورافقت التصفيات الجسدية حملة اعتقالات وتهجير طالت عشرات آخرين من سكان الدجيل ، وتدمير الاراضي الزراعية بدافع الانتقام والعقاب الجماعي. زينب عدنان هي أحد الناجين من هذه المجزرة وقد تحدثت عن محنة أهلها لاذاعة العراق الحر. وقالت زينب:

((صوت زينب))

وتزايدت التكهنات حول امكانية تأجيل المحاكمة مرة ثانية حين تعود الى الانعقاد يومَ غد الاثنين لا سيما وان خليل الدليمي محامي صدام حسين أكد تقديمَ طلب بالتأجيل الى رئيس المحكمة.
ولا يُعرف على وجه الدقة متى ستنتهي محاكمة صدام حين تستأنف جلساتها ولكن مسؤولين لمَّحوا الى انها يمكن ان تستمر عدة أشهر. وفي هذه السياق أوضح استاذ القانون الجنائي الدكتور صلاح الفتلاي انه يتوقع ان تستمر المحاكمة فترة طويلة نظرا لكونها قضية تتشابك فيها جوانب متعددة وخاصة دور الرأي العام. وفي حديث لاذاعة العراق الحر قال الاكاديمي العراقي الدكتور الفتلاوي
((FATLAWI-SADDAM-TRIAL-8))
وتتزايد احتمالات التأجيل مع اقتراب موعد الانتخابات المقررة في الخامس عشر من كانون الاول المقبل وما يقترن بها من هموم أمنية.
وكانت هيئة المحكمة المؤلفة من خمسة قضاة استمعت منذ جلستها الاولى في التاسع عشر من تشرين الأول ، الى شهادة مسؤول في مخابرات النظام السابق توفي نتيجة اصابته بمرض السرطان. ولكن محامين من هيئة الدفاع ، لم يحضروا جلسة الاستماع الى هذا الشاهد الذي أدلى بأقواله في قضية الدجيل وهو على فراش المرض. وصرح رئيس المحكمة لوكالة رويترز انه كان من المقرر ان يُدلي ثلاثون مواطنا من اهالي الدجيل بشهاداتهم في القضية ولكنهم رفضوا المجيء الى بغداد خوفا على حياتهم. وقد دفع رفضُهم السلطات القضائية الى إعداد برنامج محكَم لحماية الشهود. وفي هذا السياق قال مصدر قريب من المحاكمة ان عدة شهود سيمثلون أمام المحكمة يوم الاثنين ولكنه لم يحدِّد عددهم. ونقلت وكالة رويترز عن المصدر توقعه ان تستمع المحكمة الى افادات هؤلاء الشهود خلال جلسة الاثنين ولعدة أيام لاحقة.
رئيس المحكمة القاضي رزكار محمد أمين أكد انه سيواصل النهج القضائي نفسه الذي اعتمده في الجلسة الاولى وصان به هيبة المحكمة باعتراف منظمات وجهات قانونية دولية في انحاء العالم ، وخاصة لجهة التزامها بالمعايير الدولية المتعارف عليها واحترام حقوق المتهم وفقا للقانون والحفاظ على ممارسة قضائية رفيعة المستوى.
وقال القاضي رزكار محمد أمين

((صوت القاضي رزكار محمد أمين))

على صلة

XS
SM
MD
LG