روابط للدخول

جولة في الصحف الخليجية


أياد الکيلاني

مستمعينا الأعزاء ، ضمن مرحلتنا الخاصة بمنطقة الخليج من جولتنا اليومية على الصحافة العربية ، نلقي أولا نظرة على عناوين الصحف الرئيسية قبل أن نطالع ما ورد من الشأن العراقي في الافتتاحيات ومقالات الرأي:
يوم دام آخر يحصد الأطفال والمرضى بالعراق: 130 قتيلا وجريحا بينهم 86 في تفجيرين بالمحمودية والحلة.
مقتل 32 عراقياً و3 جنود أميركيين في هجمات تصعيديه، وحكومة الجعفري تؤكد: الهدف إفشال ما تحقق في مؤتمر المصالحة.
علاوي متفائل بفوز لائحته بثقة الناخبين في الانتخابات ، ويتعهد اعتبار الإسلام مصدراً أساسياً للتشريع، وأبدى ثقته في الفوز واستعادة الحكم في انتخابات كانون الأول
تقارير عن إنزال أمريكي‮ ‬في‮ ‬الأراضي‮ ‬السورية، وتفجيران‮ ‬يقتلان ‮٦٤ ‬عراقياً‮ ‬بينهم نساء وأطفال.


سيداتي وسادتي ، نطالع اليوم في صحيفة الشرق القطرية مقالا بعنوان (مؤتمر الوفاق الوطني العراقي إلى أين؟) للكاتب (د. أمين المشاقبة) ، يشير فيه إلى المؤتمر التحضيري للوفاق العراقي ويعتبر هذا اللقاء المدعوم عربياً ودولياً، وبالذات أمريكياً يعتبر بحد ذاته إنجازاً كبيراً لأن تلتقي القوى المتصارعة على الساحة العراقية في لقاء فكري على الأقل للتداول في ما آلت إليه الأوضاع العراقية، ويشكل على الأقل كذلك نقطة تحول لفتح قنوات الحوار للتدارس ومحاولة الوصول إلى نقاط تفاهم، أهمها وقف نزيف الدم وأعمال العنف المتصاعدة التي حصدت مئات الألوف من المدنيين الأبرياء، ناهيك عن التدمير الذي حصل للبنية التحتية الذي يحتاج لسنوات كثيرة كي تتم إعادته إلى وضعه الطبيعي أو إلى ما كان عليه في السابق. وحول التأكيد على انسحاب القوات الأجنبية، فإن إنهاء الاحتلال في هذه الصورة إذا ما افترضنا موافقة الولايات المتحدة على ذلك يعني بالمطلق حربا أهلية تتفاعل بها كل القوى الداخلية والخارجية وسيطول أمدها بصورة لا يمكن ضبطها ويمكن أن تنعكس على كل الإقليم. وإذا ما أريد لمثل هذا المؤتمر التحضيري أن ينجح يحتاج إلى تبدل بالموقف الأمريكي أولاً، وأن تكون أداة ضاغطة على القوى المتحالفة معها وإلاّ لن يكون هناك نجاح لمثل هذه اللقاءات.


مستمعينا الكرام ، أما صحيفة الراية القطرية فنشرت اليوم افتتاحية بعنوان (مسلسل العنف العراقي) ، تنبه فيها إلى أنه لم يمض يوم إلا وعنف جديد في العراق مما جعل العراقيين يعيشون مسلسلا لا يعرف أحد متى ينتهي رغم توصل قادتهم خلال اجتماعهم الذي رعته جامعة الدول العربية إلى اتفاق يمهد الطريق لخروج قوات الاحتلال. و استمرار العنف بهذه الوتيرة سيدخل البلاد في دوامة من عدم الاستقرار السياسي والاجتماعي والأمني وسيؤدي حتما إلى تفتيت وحدته إذا لم ينتبه العراقيون حكومة ومعارضة. وتمضي الصحيفة إلى أن العراق يعيش في محنة حقيقية والخروج منها يتطلب تضافر الجميع حكومة ومعارضة وأن مؤتمر القاهرة خطوة للأمام وللحفاظ علي هذه الخطوة يجب منع العمليات التي تستهدف المدنيين من جميع الجهات حتى لا يستغل الزرقاوي وجماعته الأوضاع لفرض الأمر الواقع وهو استمرار مسلسل دوامة العنف الذي لن ينتهي إلا إذا انتبه الجميع. إن الأوضاع بالعراق قد مهدت لوجود الإرهابيين الذين استغلوا هذه الأوضاع لمصالحهم الخاصة بحجة الدفاع عن العراقيين، وبالتالي اختلطت الأمور وقادت إلى تعقيد الوضع المأساوي الذي يعيش فيه المواطن العراقي الذي لا حول ولا قوة له وفي انتظار الفرج.


بهذا ، مستمعينا الأعزاء بلغنا نهاية جولتنا على الصحافة العربية وما غطته اليوم من مستجدات عراقية ، وهذا أياد الگيلاني يشكركم على طيب استماعكم ويدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG