روابط للدخول

حلقة هذا الأسبوع من البرنامج مخصصة لتسليط الضوء على عمليات التعذيب التي تعرض لها عدد من المعتقلين العراقيين في أحد السجون السرية التابعة لوزارة الداخلية العراقية


ديار بامرني

طابت أوقاتكم مستمعينا الكرام

حلقة هذا الأسبوع من البرنامج نسلط فيها الضوء على عمليات التعذيب التي تعرض لها عدد من المعتقلين العراقيين في أحد السجون السرية التابعة لوزارة الداخلية العراقية وردود فعل الحكومة العراقية وجهات رسمية خارجية لتلك الأنتهاكات, كذلك نستمع الى تقرير خاص حول مبادرة وزارة الداخلية بالسماح للعوائل بزيارة ابنائهم في السجون العراقية فابقوا معنا ؛

--- فاصل ---

أكتشفت القوات الأمريكية في الثالث عشر من الشهر الجاري معتقلا سريا في بغداد وقعت فيه انتهاكات لحقوق الأنسان لأكثر من مئة وسبعين موقوفا من دون توجيه التهمة لهم, وتشير الدلائل الى تعرضهم للتعذيب والضرب. القوات الأمريكية عثرت على المعتقلين خلال عمليات تفتيش عن فتى مفقود في الخامسة عشرة من عمره في (ملجأ الجادرية) الذي تشرف عليه وزارة الداخلية , إلا أنها لم تجده بل وجدت المعتقلين.

رئيس الوزراء (ابراهيم الجعفري) أصدر توجيهاته بتشكيل لجنة تحقيق لتقصي خلفيات اعتقال هؤلاء الموقوفين وتعرضهم للتعذيب وتفتيش كل السجون الاخرى للوقوف على احوال المعتقلين ورفع التوصيات الكفيلة بعدم تكرار مثل هذه الأعمال.

رئيس الوزراء العراقي – سجن الجادرية

وزير الداخلية العراقي وفي تصريح له لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء, رفض "الأنباء التي ترددت من إن 170 معتقلا أسيئت معاملتهم في ملجأ الجادرية ، وأعترف " انه تم الكشف عن عدد قليل جدا من حالات سوء المعاملة وان التحقيقات مستمرة لمعرفة المقصرين واحالتهم للقصاص العادل" .وأوضح أن " هذا الموقع الذي أثيرت حوله الضجة هو بالأساس معتقل يضم عددا كبيرا من أخطر الإرهابيين العرب والعراقيين من الذين يشنون هجمات مسلحة على أهداف مدنية وأمنية" نافيا أن يكون " جميع المعتقلين من طائفة السنة " كما نفى وجود أي ميليشيات عراقية في ملجأ الجادرية غير قوات وزارة الداخلية وممثلي القضاء العراقي.

وزير الداخلية العراقي – سجن الجادرية

ممثلون عن العرب السنة طالبوا بتدخل المجتمع الدولي للكشف عن ملابسات القضية وحماية المواطنين من مثل هذه التجاوزات بعد ورود تقارير ان أغلب المعتقلين هم من العرب السنة. الحزب الاسلامي العراقي دعا الامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان الى ادانة هذه الانتهاكات واجراء تحقيق دولي فيها. مسؤول مكتب حقوق الانسان في الحزب الاسلامي (عمر الجبوري) أشار الى ما تقوم به مجموعات يرتدي افرادها الملابس الرسمية لوزارة الداخلية من اعتقالات بحق بعض المواطنين :

مسؤول مكتب حقوق الانسان في الحزب الاسلامي عمر الجبوري – سجن الجادرية

نائب وزير الداخلية العراقي، حسين كمال، في حديث لوكالةCNN فند مزاعم الحزب الإسلامي العراقي في أن غالبية المعتقلين هم من السنة قائلاً "هناك تركمان من تلعفر، وأكراد وعرب وسنة وشيعة." كما نفى مزاعم إدارة تنظيم بدر للمراكز السرية، قائلاً " إنهم موظفو وزارة الداخلية ولا يتبعون أي تنظيم."

السياسي الكردي المستقل وعضو الجمعية الوطنية (محمود عثمان), دعا الى استقالة وزير الداخلية الذي ينتمي الى المجلس الاعلى للثورة الاسلامية بزعامة عبد العزيز الحكيم. والذي تحوم الشبهات حول جناحه العسكري المعروف باسم (فيلق بدر). وقال في تصريح لأذاعة أوروبا الحرة

"ان فيلق بدر يساعد وزارة الداخلية والقوات العراقية الاخرى في مكافحة الارهابيين أو المسلحين ، أيا تكن تسميتُهم. وهو قد يكون متورطا لكني لستُ متأكدا من ذلك. إذ ليس لديَّ أدلة ولكن لا يمكن استبعاد ذلك. ويتعين اجراء تحقيق شامل في هذه الامور".


نقابة المحامين العراقيين دعت أيضا وزارتي العدل وحقوق الانسان والمجلس الاعلى للقضاء الى" تحريك دعاوى جنائية على كل من قام بالتعذيب او اساء معاملة موقوف او كل من اصدر الامر او وصل الى علمه هذه الانتهاكات ولم يتصد لها ".

--- فاصل ---

الولايات المتحدة رفضت اجراء تحقيق دولى في فضيحة تعذيب المعتقلين التي وصفهم وزير الداخلية العراقي بأنهم من اخطر الإرهابيين. وقالت وزارة الخارجية الأميركية ان الولايات المتحدة تؤيد إجراء تحقيق معمق حول قضية اساءة معاملة المعتقلين في سجن حكومي سري في بغداد، لكنها لا تعتبر ان من الضروري اجراء تحقيق دولي.

الأمين العام للامم المتحدة كوفي عنان أعرب عن قلقة لسوء معاملة المعتقلين, وقال بيان أصدره مكتبه الإعلامي ان "الأمم المتحدة عبرت مرارا عن قلقها في شأن الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان في العراق وخصوصا في ظل عدم وجود اجراءات قانونية تتعلق بالمعتقلين وسوء المعاملة التي يلاقونها"

الاتحاد الاوروبي طالب بفتح تحقيق في تعرض معتقلين عراقيين للتعذيب بسجن الجادرية السري ببغداد ومحاسبة المسؤولين عن الانتهاكات. وقال وزير الدولة اللورد باخ باسم الرئاسة البريطانية للاتحاد الاوروبي ان "تحقيقا يجب ان يفتح في اي حالة مساس بحقوق الانسان".

--- فاصل ---

أعزائي المستمعين نبقى مع ملف حقوق السجناء والمعتقلين, حيث بادرت وزارة الداخلية بالسماح العوائل بزيارة ابنائهم في السجون العراقية. مراسلتنا في بغداد (ليلى أحمد) أعدت تقريرا خاصا حول قرار الوزارة وضمنته مجموعة من المقابلات مع مسؤولين في وزارة الداخلية العراقية وعدد من العوائل العراقية التي ذهبت لأحد السجون في بغداد لزيارة أبنائها المعتقلين والذين اكدوا بأنهم أبرياء تم القاء القبض عليهم في عمليات المداهمة العشوائية التي تقوم بها قوى الأمن العراقية, فألى التفاصيل :

--- فاصل ---

أعزائي المستمعين .. برنامج حقوق الإنسان في العراق يرحب بكل مشاركاتكم و ملاحظاتكم, يمكنكم ألكتابه للبرنامج على ألبريد ألألكتروني ألتالي :

bamrnid@rferl.org

حلقة الأسبوع المقبل نسلط فيها الضوء على عمل (المركز الدولي للعدالة الأنتقالية) في نيويورك, ونستضيف السيد (هاني مجلي) مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي يتحدث حول المركز ونشاطاته وكيف ينظر الى الأحداث المتسارعة في العراق وواقع حقوق الأنسان.

في الختام هذا ديار بامرني, يَتمنى لكم أطيبَ الأوقات و في أمــــان ألله

على صلة

XS
SM
MD
LG