روابط للدخول

جولة في الصحف الخليجية


أياد الکيلاني

مستمعينا الأعزاء ، ضمن مرحلتنا الخاصة بمنطقة الخليج من جولتنا اليومية على الصحافة العربية ، نلقي أولا نظرة على عناوين الصحف الرئيسية قبل أن نطالع ما ورد من الشأن العراقي في الافتتاحيات ومقالات الرأي:
85 قتيلا و135 جريحا بـ 4 عمليات انتحارية استهدفت مسجدين ومعتقلا في العراق.
تفجير حسينيتين يهدّد الجهود العربية للوفاق العراقي في القاهرة ، والحكيم والصدر يتخلّفان والبارزاني يلوّح باستقلال كردستان.
اجتماع تحضيري اليوم للمصالحة العراقية برعاية عربية ودولية.
الزرقاوي يهدد الأردن بهجمات جديدة، ويحدد شروطا لوقف العمليات.
الحزب الإسلامي يحذر من استمرار الاغتيالات والاعتقالات.
برعاية الجامعة العربية وحضور وزراء خارجية لجنة المتابعة ودول الجوار ومجلس الأمن، والأطياف العراقية للقاء غير مسبوق في القاهرة اليوم.
-----------------فاصل---------------
سيداتي وسادتي ، نطالع اليوم في صحيفة الخليج الإماراتية افتتاحية بعنوان (مؤتمر القاهرة و"استقلال" الأكراد) ، تنبه فيها إلى أن فيما يلتئم شمل مؤتمر القوى العراقية في القاهرة اليوم بحثاً عن قواسم مشتركة تحقق المصالحة الوطنية وتنهي حالة الفوضى والفلتان الأمني، وتعيد للبلد وحدته ولحمته بما يساعد على استعادة حريته وسيادته، ويضع حداً للاحتلال الأمريكي، يعلن رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزاني أن لا خيار أمام أكراد العراق سوى إعلان الاستقلال إذا اندلعت حرب أهلية في العراق، مؤكداً أن الحق في الاستقلال هو "حق طبيعي وشرعي" للأكراد. وتمضي الصحيفة إلى أن من المستبعد أن يكون البرزاني يقصد ما يقوله فعلاً، وهو قبل غيره يدرك مخاطر مثل هذه الخطوة، لكن من حقه أن يعبّر عما يعتقده صحيحاً أو محقاً بالنسبة للأكراد في العراق. فإن من مصلحة الأكراد، أن يراهنوا على الشعب العراقي لضمان حقوقهم وليس على أي طرف آخر. كما أن القيادات الكردية مطالبة بالسعي إلى تكريس الوحدة الوطنية والعمل على إبعاد شبح الحرب الأهلية، لأن هذه الحرب لن تكون بأي حال عاملاً إيجابياً يوفر لهم الهرب بجزء من العراق للاعتصام به اعتقاداً منهم أنه يوفر لهم ملجأ آمناً ودولة مستقلة آن أوان إقامتها.
------------------فاصل-----------------
مستمعينا الأعزاء ، كما نشرت صحيفة الوطن القطرية افتتاحية بعنوان (معضلة طائفية) ، تشير فيها إلى أن تفجيرات خانقين، والتي راح ضحيتها أكثر من «100» شخص ، جاءت بعد أيام من جدل محتدم حول تعذيب سجناء عراقيين‚ وكأن المطلوب منها توجيه رسالة مفادها أن التعذيب هو مجرد مزحة صغيرة أمام حالات القتل التي تتم في مختلف أنحاء العراق‚ وهكذا فإن الذين ارتكبوا تفجيرات خانقين قدموا خدمة جليلة للمسئولين عن التعذيب في العراق‚ وفي الواقع فإن التعذيب والقتل أصبحا من سمات الحياة اليومية في هذا البلد‚ لكن أن يتم استهداف المساجد بصورة مباشرة كما حدث في خانقين بالأمس‚ واستهداف مصلين أبرياء‚ فإنه يتجاوز وقائع الحياة اليومية التي تتسم بالعنف‚ إلى محاولات دءوبة من أجل تقسيم العراق وتفتيته‚
إن الذين تجرئوا على قتل المصلين بهذه الطريقة لن يردعهم شيء عن العمل من أجل إشعال حرب أهلية يراد من ورائها الوصول إلى هدف تقسيم العراق‚ وبطبيعة الحال فإن كل ما يحتاجه هؤلاء لتحقيق هدفهم هو خروج قوات الاحتلال بصورة فورية ومفاجئة‚ لإعلان الحرب التي ستحرق بنيرانها الجميع دون استثناء.

----------------فاصل----------------

بهذا ، مستمعينا الأعزاء بلغنا نهاية جولتنا على الصحافة العربية وما غطته اليوم من مستجدات عراقية ، وهذا أياد الگـيلاني يشكركم على طيب استماعكم ويدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG