روابط للدخول

جولة اخرى على الصحافة العربية الصادرة ليوم الثلاثاء 15 تشرين الثاني في لندن عن الشأن العراقي


اياد كيلاني

مستمعينا الكرام ، تحية طيبة ومرحبا بكم إلى جولتنا على الصحافة العربية التي نستهلها بمرحلة تأخذنا إلى العاصمة البريطانية لنطلع على ما تناولته الصحف اللندنية من شؤون عراقية اليوم ، وإليكم أولا بعض العناوين الرئيسية:
موجة جديدة تستهدف الأطباء بعد اغتيال 5 من أبرزهم أخيرا: 3 آلاف هاجروا إلى الخارج و150 قتلوا على يد جماعة مسلحة لم تعرف توجهاتها.
توني بلير يصرح: سنسحب قواتنا من العراق «عندما تنتهي المهمة»: رئيس الوزراء البريطاني اشترط أن تصبح القوات العراقية قوية بما يكفي ووزير دفاعه قال إن هجمات المقاتلين ستعطل الأمر.
قوات أميركية ـ عراقية تشن حملة تفتيش في قرية الدور مسقط رأس عزة إبراهيم، والسكان قالوا إن القوات كانت لديها معلومات بوجود جثة إبراهيم.
زيباري يطلب مساعدة اقتصادية من دول الخليج، وجلسة مباحثات عمانية ـ عراقية في مسقط.

----------------فاصل----------------

سيداتي وسادتي ، نطالع اليوم في صحيفة الحياة اللندنية مقالا بعنوان (العراق: الانتخابات ومؤتمر القاهرة) للكاتب (عبد الله اسكندر)، يشير فيه إلى أن مؤتمر المصالحة العراقي، المقرر بعد أيام تحت رعاية الجامعة العربية في القاهرة، لن تكون أغراضه واحدة لدى جميع المشاركين فيه، خصوصا الأطراف العراقية التي تنظر إليه من زاوية الانتخابات التشريعية بعد شهر. يفترض أن يكون لقاء القاهرة تمهيديا لمؤتمر يعقد في العراق مطلع السنة المقبلة لترسيخ المصالحة الداخلية، أي بعد الانتخابات التي سترسي ميزان القوى الداخلي، بعد الخروج من المرحلة الانتقالية التي تنهيها انتخابات الشهر المقبل، وبدء الاحتكام إلى الدستور الثابت الذي شرعه الاستفتاء. ويمضي إلى أن مؤتمر المصالحة الوساطة العربية الساعية إلى منع الانهيار مع الرغبة الأميركية في تسهيل إجراء الانتخابات في موعدها وانبثاق سلطة دائمة في بغداد. وهكذا تمكن وفد الجامعة من التوصل إلى صيغة عامة لعقد مؤتمر القاهرة. والتحدي الأساسي، أمام هذا المؤتمر وأمام الوساطة العربية، هو ألا يكون مجرد وسيلة لتمرير الانتخابات ، وهذا هو المدخل الأساسي لاستقرار السلطة الجديدة وضرب المجموعات الإرهابية.

------------------فاصل-------------

مستمعينا الأعزاء ، كما نشرت صحيفة الحياة تقريرا لمراسلها في بغداد (عبد الواحد طعمة) ، يشير فيه إلى أن حزب «البعث» في بيان جديد على موقع الانترنت نفى ما جاء في بيان سابق نسب إليه ونعى فيه الرجل الثاني في النظام السابق عزة إبراهيم الدوري، فيما شكك الجيش الأميركي بخبر الوفاة. وأعلن الجيش الأميركي في بيان الأحد انه يبقي جائزة العشرة ملايين دولار التي ستقدم لكل من يدلي بمعلومات تؤدي إلى «اعتقال» عزة إبراهيم، آو إلى «مكان دفنه». وأضاف أن «قوات التحالف لا تزال تطارد الدوري على رغم إعلان حزب البعث دفنه». وفي القاهرة، قال مصدر مسئول في الجامعة العربية إن الدعوات وجهت إلى كل الأطياف السياسية والشخصيات العامة، وممثلي العشائر العراقية للمشاركة في المؤتمر التحضيري. وأشار إلى أن الجامعة وجهت الدعوة إلى الرئيس جلال طالباني. وفي حال موافقته على الحضور ستوجه دعوة إلى الرئيس حسني مبارك لحضور المؤتمر، والى رئيس القمة العربية الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وإذا اعتذر طالباني سيقتصر الافتتاح على الأمين العام ورئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري.

------------------فاصل---------------

بهذا ، مستمعينا الكرام ، بلغنا نهاية هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية لهذا اليوم ، مع أطيب تمنياتي لكم بقضاء أوقات ممتعة مع باقي فقرات برامج إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG