روابط للدخول

جولة جديدة على الصحافة العربية الصادرة في الخليج ليوم الاثنين 14 تشرين الثاني عن الشأن العراقي


اياد كيلاني

مستمعينا الأعزاء ، ضمن مرحلتنا الخاصة بمنطقة الخليج من جولتنا اليومية على الصحافة العربية ، نلقي أولا نظرة على عناوين الصحف الرئيسية قبل أن نطالع ما ورد من الشأن العراقي في الافتتاحيات ومقالات الرأي:

بغداد تطلب تدخل مبارك لدى دمشق لوقف تصدير الموت، وطالباني يتوقع الاتفاق على مغادرة التحالف أواخر 2006 ، وملك البحرين يدعم مؤتمر الوفاق العراقي.
الستار الفولاذي تدخل عملية التطهير وبناء قواعد للجيش العراقي ، والجعفري يلوح بمقاطعة مؤتمر القاهرة إذا شارك البعثيون
الحكومة العراقية تتجه لإعلان تأسيس مجلس الأمن الفيدرالي ، والمفوضية تحدد 33 مركزا في 15 دولة لاقتراع المغتربين.
رايس تطالب بضغوط سعودية على السنة والربيعي يعلن انسحابات تدريجية للقوات الأجنبية العام المقبل، والدليمي يحذر سوريا: البركان العراقي سيمتد إلى الجوار.
السعودية تطالب بمواطنيها المتسللين إلى العراق.

-------------------فاصل----------------

سيداتي وسادتي ، (الانتخابات العراقية: محاولة ضد النفوذ الإيراني) عنوان مقال نشرته اليوم صحيفة البيان الإماراتية للكاتب (جوزف سماحة) ، يشير فيه إلى أن العراق يتجه نحو محطة سياسية جديدة: انتخابات تشريعية على قاعدة دستور دائم يفترض فيها أن تكون الحلقة الأخيرة في المسار الذي حدده قانون إدارة الدولة المؤقت، ويحصل ذلك في ظل استمرار العنف وتداخل أعمال الإرهاب مع أعمال المقاومة. ويعتبر أن التوزيع المذهبي والعرقي للنواب لم يعد ترجمة لنسبة الاقتراع في البلد كله، لذا لا مجال لان يكون المجلس الجديد تكرارا لسابقه وبصورة خاصة لجهة تواجد العرب السنة فيه، سيزداد عددهم بصورة ملموسة بغض النظر عن إقبال العرب السنة على المشاركة. ويخلص الكاتب إلى أن القصد الأخير من تطويق الأحزاب الشيعية هو إقامة سد أمام النفوذ الإيراني المتمدد إلى جنوب العراق . هذا هو المغزى السياسي العميق للانتخابات القريبة في العراق، إلا انه مغزى قد يشجع الميول الانفصالية ويسمح لها باستخدام الدستور الحالي لتمارس حقها في "تقرير المصير".

--------------------فاصل------------

مستمعينا الكرام ، ونشرت صحيفة (عمان اليوم) العمانية ترجمة مقال بعنوان (أبعاد عديدة لما يجري في شمال العراق) للكاتب التركي (تولين دالوغلو) كانت نشرته صحيفة (واشنطن تايمز) الأميركية ، ينبه فيه إلى أن السنة والشيعة يتصارعان لأول مرة منذ بدء الحرب في العراق- وهذا يزيد القلق بشأن إمكانية نشوب حرب أهلية في العراق. ومازال التمرد المسلح مستمرا في العراق، ومازال العراقيون يفتقرون إلى الأمن، ويحاول الأكراد تعظيم مكاسبهم وتوسيع حدود كردستان التي تتمتع بالحكم الذاتي. والنقطة المهمة هي أن الأكراد يفكرون في رفاهيتهم أكثر من تفكيرهم في رفاهية العراق ككل . وفضلا عن ذلك، فإن تردد الأكراد في محاربة منظمة انفصالية كردية إرهابية- حزب العمال الكردستاني- يؤدي إلى حدوث بلبلة كبيرة لا سيما في تركيا. ويشدد الكاتب على أنه ينبغي على الأكراد العراقيين أن يطمئنوا تركيا أن الإرهاب لن يكون جزءا من سعيهم من أجل الحصول على حقوقهم ، و أن الصداقة بين الأكراد أكبر بكثير من العداوة التي تلقي بظلالها عليها. وقد حان الوقت أن يلقي الأمريكيون الضوء على هذه الصداقة في مواجهة حزب العمال الكردستاني.

------------------فاصل---------------

بهذا ، مستمعينا الأعزاء بلغنا نهاية جولتنا على الصحافة العربية وما غطته اليوم من مستجدات عراقية ، وهذا أياد الگيلاني يشكركم على طيب استماعكم ويدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG