روابط للدخول

حلقة جديدة


سميرة علي مندي

عراقيون في المهجر

أهلا ومرحبا بكم مستمعينا الأعزاء في حلقة جديدة من برنامج عراقيون في المهجر.. نستضيف فيها اليوم كاتبا وناقدا مسرحيا يقيم في هولندا. أوقاتا طيبه أتمناها لكم وأهلا بكم ..
............................فاصل.....................
أعزائي

قيل عن ضيف هذه الحلقة انه يحرك شخوصه داخل النص ضمن حدود عالم داخلي صغير قريب ( هنا ) يعرض فيه أفعالهم الأساسية، وآخر خارجي كبير بعيد (هناك ) داعم لتلك الأفعال في حالتي التحام العالمين معا أو انفصال أحدهما عن الآخر..
ضيفنا هو الكاتب والناقد المسرحي العراقي قاسم مطرود الذي يعتبر من الكتاب المسرحيين الشباب الذين اثروا في الحركة المسرحية في العراق, وقد واصل دراسته النقدية وكتاباته المسرحية في بلاد المهجر ايضا حيث يقيم حاليا في مدينة لاهاي الهولندية..
ولد قاسم مطرود عام 1961 في بغداد, وقد ظهرت موهبته الفنية في سن مبكرة حيث تعلق بالمسرح عندما كان في المرحلة الابتدائية..
عن مشاهداته وتأثيرات مرحلة الطفولة يقول قاسم مطرود..

((قاسم مطرود))

الى جانب اهتماماته الفنية والمسرحية في مرحلة الابتدائية توجه الكاتب والناقد المسرحي قاسم مطرود إلى كتابة الشعر وكتب العديد من القصائد كما عمل في فترة الشباب في عدد من الصحف والمجلات العراقية, لكنه قرر في النهاية ان يدخل عالم المسرح بكل فنونه..

((قاسم مطرود))

وعن تأثير الشعر في كتاباته المسرحية وأسلوب كتابته للنص المسرحي يقول الناقد قاسم مطرود..

((قاسم مطرود))

بعد أن أنهى دراسة المتوسطة التحق بمعهد الفنون الجميلة قسم الفنون المسرحية وتخصص في الإخراج المسرحي, وبعد تخرجه من المعهد عام 1994 دخل أكاديمية الفنون الجميلة وتخرج عام 1998 في اختصاص الفنون المسرحية قسم الإخراج المسرحي..
وما زال الكاتب المسرحي قاسم مطرود يتذكر أساتذته في الأكاديمية وطرق التدريس التي كانوا يتبعونها..

((قاسم مطرود))

كانت للكاتب المسرحي قاسم مطرود وجهة نظر حول أزمة النص المسرحي اختلفت كثيرا بعد خروجه من العراق وهو يرى بأنه هناك أزمة نص مسرحي في العالم وليس فقط في العراق..

((قاسم مطرود))

عن مكونات النص المسرحي الناجح وابرز مقوماته يقول الكاتب والناقد المسرحي قاسم مطرود..

((قاسم مطرود))

الكاتب والناقد قاسم مطرود يعترف بوجود كتاب مسرحيين عراقيين تركوا بصماتهم في تاريخ المسرح العراقي..

((قاسم مطرود))

شارك في العديد من المهرجانات المسرحية وحصل على شهادات تقديرية منها مهرجان المسرح الجامعي الأول المقام في كلية الفنون الجميلة ومهرجان منتدى المسرح الحادي عشر كناقد للكثير من الأعمال المسرحية, وقد شارك أيضا في اغلب المهرجانات التي تقام عن المسرح العراقي بالكثير من المقالات النقدية. كما حصل على شهادة تقديرية لمشاركته في مهرجان المونودرما الثاني وكرم من قبل المركز العراقي للمسرح على جهوده المبذولة وإسهاماته في دفع الحركة المسرحية في العراق..
من ابرز المسرحيات التي الفها مسرحية (طقوس وحشية)و مسرحية (للروح نوافذ أخرى) و (رثاء الفجر) و (نشرب اذا) وهو سعيد لان جميع نصوصه المسرحية قد مثلت إن كان في داخل العراق او خارجه. وقد ترجمت العديد من أعماله إلى اللغة الهولندية.. كما تمكن وهو في هولندا من أن يصدر صحيفة إلكترونية باسم مسرحيون تعنى بالفنون المسرحية..

((قاسم مطرود))

عن أسباب تركه للعراق في عام 1998 قال الناقد والكاتب المسرحي قاسم مطرود في إحدى اللقاءات بدأت أشعر بقبضة السلطة تضيق الخناق علي، وفي لحظة ما شعرت بأني مراقب، وأني تحت الركام، وروحي وعقلي أصابهما العفن، و أني بحاجة إلى التجديد،و إذا بقيت دون الاتصال بالآخرين، و معرفة الآخر، فإني ميت لا محالة، فكرياً ، وجسدياً. لكنه عندما ابتعد وعاش مرارة الغربة صارت أقبح الأشياء التي كان يراها في بلده، هي أجزاء من الجنة.

((قاسم مطرود))

في هولندا درس في أكاديمية هلفرسم وحصل على شهادة الدبلوم في مجال إعداد وتقديم وإخراج البرامج التلفزيونية وعمل في هيئات تحرير في عدد من المجلات التي تصدر في هولندا ويعتبر من مؤسسي رابطة نقاد المسرح والبرلمان الثقافي العراقي في هولندا.
عن تجربة الغربة والآفاق التي فتحتها له يقول قاسم مطرود..

((قاسم مطرود))

وعن أحلامه وأمانيه يقول الكاتب والناقد المسرحي قاسم مطرود..

((قاسم مطرود))

كنا مع الكاتب والناقد المسرحي قاسم مطرود وقد حدثنا عن طفولته في أحياء بغداد الشعبية وعشقه وحبه للمسرح وهواية كتابة الشعر, كما حدثنا عن سنوات الدراسة في أكاديمية الفنون الجميلة وأساتذته. وحدثنا عن إنجازاته ومشاريعه المستقبلية وعن مدى حنينه واشتياقه للأهل والأصدقاء في العراق..

وبهذا مستمعينا الأعزاء نصل إلى نهاية حلقه هذا الأسبوع من برنامجكم عراقيون في المهجر .. حتى نلقاكم في حلقة جديدة هذه سميرة علي مندي تحييكم اجمل تحية وانقل لكم تحيات المخرج نبيل خوري .

على صلة

XS
SM
MD
LG