روابط للدخول

الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان يجري في زيارته المفاجئة إلى العراق محادثات مع رئيس الوزراء إبراهيم الجعفري وزعماء سياسيين آخرين


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين:
وَصَلَ الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إلى بغداد السبت في زيارةٍ مفاجئةٍ هي الأولى له إلى العراق منذ سقوط نظام صدام حسين في نيسان 2003.
وصرح أنان إثر اجتماعه مع رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري بأن الأمم المتحدة تعمل مع الحكومة العراقية من أجل ضمان ما وصفه بـ"التحوّل السياسي السلس"، مضيفاً القول:
(صوت الأمين العام للأمم المتحدة أنان)
أنان أضاف في المؤتمر الصحافي المشترك مع رئيس الوزراء العراقي أن "الوفاق الوطني ضروري واعتقد أن الجميع متفق على ذلك"، بحسب تعبيره.
من جهته، ذكر الجعفري أن المحادثات تناولت "ضرورة مواصلة الدعم السياسي ومساعدة العراق في إنجاز محطاته القادمة وأهمها تنظيم الانتخابات القادمة التي ستثمر عن حكومة وبرلمان دائمين"، بحسب تعبيره.
وفي نيويورك، أعلن ناطق باسم الأمم المتحدة أن أنان سيلتقي مسؤولين في المنظمة الدولية في العراق وشخصيات سياسية عراقية.
وأضاف أن الأمين العام للأمم المتحدة سيؤكد خلال اجتماعاته مع المسؤولين العراقيين "على ضرورة اعتبار العملية السياسية الحالية وسيلة للتوصل إلى وفاق وطني بين شتى أطياف المجتمع العراقي"، بحسب ما نقلت عنه وكالة فرانس برس للأنباء.
وكان أنان بدأ جولة إقليمية في مصر خلال الأسبوع الحالي وزار الأردن الجمعة حيث دان الاعتداءات التي استهدفت ثلاثة فنادق في عمان وتبناها تنظيم القاعدة في العراق.

ذكر رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري السبت انه سيكون في صالح العراق وفي غير صالح التمرد إذا كانت التقارير عن وفاة عزة إبراهيم الدوري نائب صدام حسين صحيحة لكنه لم يؤكد هذا التقرير.
وكانت قناة (العربية) الفضائية التي تبث من دبي أعلنت الجمعة نبأ وفاة الدوري وهو أكبر مسؤول في النظام السابق مازال هاربا. واحتل الدوري المركز السادس على القائمة الأميركية لأهم 55 عراقيا مطلوب اعتقالهم وعرضت عشرة ملايين دولار مكافأة لاعتقاله.
وجاء في نبأ بثته وكالة رويترز للأنباء السبت أن موقعا على شبكة الإنترنت عادة ما ينشر إصدارات إخبارية من مؤيدي حزب البعث المنحل أكد وفاة الدوري فجر الجمعة.

ذكرت الشرطة وشهود أن سيارة ملغمة انفجرت في سوقٍ في حي الأمين بشرق بغداد اليوم السبت ما أدى إلى اشتعال حرائق في عدة متاجر ومقتل خمسة أشخاص على الأقل وإصابة 12 آخرين بجروح.

نُقل عن طبيبٍ في الهلال الأحمر العراقي قوله السبت إنه تم العثور على اكثر من 50 جثة وسط أنقاض بلدة قرب الحدود السورية اجتاحتها قوات أميركية وعراقية مشتركة في هجوم استهدف المسلحين.
وبينما بدأ السكان في العودة تدريجيا إلى حصيبة خلال الأيام الأخيرة صرح الطبيب سيف العاني الذي يعمل لصالح الهلال الأحمر في منطقة القائم بأنه تم العثور على 54 جثة على الأقل وسط الأنقاض تشمل بعض النساء والأطفال، بحسب ما نقلت عنه وكالة رويترز للأنباء.
ولم ترد أي إجابة فورية من الجيش الأميركي على أسئلة بخصوص القتلى.
يشار إلى أن بيانات القوات متعددة الجنسيات حول عملية (الحجاب الفولاذي) ذكرت أن الجيش بذل كل ما في وسعه لتجنب وقوع قتلى في صفوف المدنيين. واتهم الجيش الأميركي في السابق أطباء في غرب العراق بتشويه الحقائق عمدا فيما يتعلق بأعداد القتلى من المدنيين بعد الهجمات الأميركية، بحسب ما أفادت رويترز.

وفي بيانٍ تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه السبت، قالت القوات متعددة الجنسيات في العراق أن نحو 1000 جندي عراقي
و 2500 من عناصر مشاة البحرية الأميركية (المارينز) والبحارة التابعين للفوج القتالي الثاني مستمرون بتطهير مدينة الكرابلة من الإرهابيين والأسلحة في عملية (الحجاب الفولاذي) التي بدأت في الخامس من الشهر الحالي في منطقة القائم بالقرب من الحدود مع سوريا.
وأضاف البيان أنه "تم اكتشاف 67 قنبلة و عبوة ناسفة منذ بدء العملية قبل سبعة أيام" إضافة إلى "اكتشاف وتدمير 30 مخبأ للأسلحة خلال العملية".

وفي بيان آخر، أعلنت القوات متعددة الجنسيات أن الجنود الأميركيين تمكنوا من إلقاء القبض على مجموعة إرهابية تقوم بإطلاق قذائف الهاون وقتل أحد الإرهابيين في 12 تشرين الثاني بينما كانوا يقومون بالهجوم على أحد حواجز التفتيش بالقرب من بعقوبة.
وأوضح البيان الذي تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه السبت أن الجنود اشتبكوا "مع الإرهابيين بالقذائف الصاروخية والأسلحة الخفيفة وتمكنوا من التغلب عليهم" مضيفاً أن الجنود تمكنوا من إلقاء القبض على ستة إرهابيين وقاموا بالاستيلاء على مدفع الهاون وقاذفة صواريخ وأربع قذائف صاروخية وتمكنوا من قتل أحد المتمردين أثناء الاشتباك"، على حد تعبيره.

أعلنت الحكومة الأسترالية السبت أنها ستحقق في تقريرٍ ذكر أن العراق يريد تعليق طلبات شراء القمح في المستقبل بسبب دور شركة (أيه. دبليو. بي.) في رشاوى مزعومة للنظام العراقي السابق.
وجاء في تقرير الأمم المتحدة الأخير الذي أعده بول فولكر الرئيس السابق لمجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي أن هذه الشركة الأسترالية متورطة في رشاوى غير مشروعة تصل قيمتها إلى 220 مليون دولار لنظام صدام تم سدادها من خلال عقود إلى شركة شحن أردنية لنقل القمح داخل العراق.
وأفادت صحيفة (ذي أستراليان) السبت بأن نائب رئيس الوزراء العراقي أحمد الجلبي يريد من شركة (أيه. دبليو. بي.) أن تدفع للحكومة الجديدة تعويضات عن مدفوعات شركة الشحن قائلاً إن مبيعات القمح في المستقبل ستتوقف.
فيما نقلت رويترز عن مارك فيل الناطق باسم وزير التجارة الأسترالي أن السفارة الأسترالية في بغداد ستحقق في التقرير.

على صعيد آخر، صرح نائب رئيس الوزراء العراقي أحمد الجلبي بأن العراق العضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) قد يعود إلى تصدير نفطه بنفس المستويات التي كانت عليها قبل الحرب بحلول منتصف عام 2006.
وأضاف في تصريحات بثتها رويترز مساء الجمعة "أتوقع أن نستطيع فعل ذلك بحلول منتصف العام المقبل. ونستطيع زيادة 500 ألف برميل بسرعة إذا أعدنا عمل آبار النفط المغطاة"، بحسب تعبيره.
يذكر أن العراق كان يصدر قبل الحرب أكثر من 2.2 مليون برميل من النفط الخام يوميا.
وفي تشرين الأول هبطت الصادرات إلى 1.24 مليون برميل يوميا لتصل إلى أدنى مستوى لها منذ عامين بعد أن عطل سوء الأحوال الجوية تدفق النفط من الجنوب كما أوقفت عمليات التخريب الشحنات من الشمال.

أعلن الأردن السبت أن التحقيقات في التفجيرات الانتحارية التي تعرضت لها ثلاث فنادق في عمان خلصت إلى أن تنظيم القاعدة في العراق وراء هذه الهجمات. وصرح نائب رئيس الوزراء الأردني مروان المعشر في مؤتمر صحافي بأن التحقيقات توصلت إلى أن تنظيم القاعدة وراء الهجمات وتحديداً جماعة أبو مصعب الزرقاوي:
(صوت نائب رئيس الوزراء الأردني المعشر)
وأضاف نائب رئيس الوزراء الأردني أن المهاجمين الثلاثة كانوا "غير أردنيين":
(صوت نائب رئيس الوزراء الأردني المعشر)
وكان تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين زعم في بيان نشره على موقع في شبكة الإنترنت أن أربعة عراقيين بينهم زوج وزوجة يرتدون أحزمة ناسفة هم الذين نفذوا هجمات الأربعاء ضد فنادق (غراند هايات) و(راديسون ساس) و(ديز إن) التي قتل فيها 57 شخصا بينهم المهاجمون.

على صعيدٍ ذي صلة، دانَ الزعيم الليبي معمر القذافي السبت تفجيرات الأردن التي راح ضحيتها المخرج العالمي مصطفى العقاد وابنته ريم ووصفها "بالأعمال الجنونية غير المنطقية وغير الهادفة."
ونُقل عن القذافي القول إنه كان ينوي الاستعانة بالعقاد لإخراج فيلم كتب قصته بقلمه.
يذكر أن العقاد وهو من أصل سوري أخرج أفلاما شهيرة مثل فيلم (الرسالة) و(عمر المختار). ولعب دور البطولة في كلا الفيلمين النجم السينمائي أنتوني كوين.

هذا وقد عاد جثمان مصطفى العقاد إلى بلاده السبت في نعشٍ من الأردن.
وتبادل رئيس الوزراء السوري ناجي العطري ونظيره الأردني عدنان بدران التعازي عند الحدود الأردنية - السورية حيث تسلّمت أسرة العقاد نعشه.
وتوفي العقاد بأحد المستشفيات في عمان متأثراً بجراح أُصيب بها في التفجيرات بينما قُتلت ابنته ريم في الحال. وسوف يُدفن في مسقط رأسه حلب غداً الأحد.

أعلن مسؤول سوري السبت أن حكومته اقترحت مدناً مثل القاهرة وفيينا وجنيف كمواقع يستجوب بها محققون تابعون للأمم المتحدة ستة مسؤولين سوريين في التحقيقات الخاصة باغتيال رئيس وزراء لبنان الراحل رفيق الحريري.
وكانت اللجنة الدولية التي يرأسها المحقق الالماني ديتليف ميليس طلبت مقابلة المسؤولين السوريين في العاصمة اللبنانية بيروت حيث اغتيل الحريري في تفجير قنبلة في شباط الماضي.

وفي سياق متصل، أعلن بيان صادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية أن الرئيس اميل لحود استقبل عضوين من لجنة التحقيق الدولية في اغتيال الحريري بعد ظهر الجمعة.
وهذه هي المرة الأولى التي تستمع فيها لجنة ميليس إلى الرئيس اللبناني. وذكرت صحف لبنانية السبت أن المحققيْن استمعا إلى لحود على مدى "ست ساعات" بصفة "شاهد".

ختَمَ "منتدى المستقبل" أعماله السبت في العاصمة البحرينية بالتوقيع على مذكرة تفاهم لتأسيس "صندوق المستقبل" إلا أن المشاركين فيه من نحو 36 دولة أخفقوا في التوصل إلى اتفاق حول "إعلان المنامة" الختامي بسبب اعتراض مصري على صيغة الإعلان.
وحضر الاجتماع الوزاري للدورة الثانية للمنتدى نحو عشرين وزير خارجية من مجموعة الثماني والدول العربية ودول إسلامية وأوربية، بينهم وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ونظيرها البريطاني جاك سترو.
وعرضت رايس في كلمة ألقتها في افتتاح المؤتمر الخطوات الديمقراطية التي شهدتها المنطقة أخيراً كالانتخابات العراقية والأفغانية وانتخاب رئيس السلطة الفلسطينية والانتخابات الرئاسية المصرية التي تمت للمرة الأولى بوجود عدة مرشحين.
من جهته، أكد وزير الخارجية البريطاني جاك سترو أن "أحد أبرز مواضيع المنتدى كانت أن الإصلاحات يجب أن تكون داخلية وليست مفروضة" من الخارج، بحسب ما نقلت عنه فرانس برس.

في القدس، أعلن عامير بيريتس الذي تم انتخابه يوم الخميس الماضي زعيماً لحزب العمل الإسرائيلي أعلن السبت أنه يؤيد إخلاءَ مستوطنات في الضفة الغربية.
ويعد هذا أول إعلان من نوعه من جهة الزعيم اليساري فيما يتعلق بخطوات السلام مع الفلسطينيين.
ملاحظة بيريتس وردت في سياق تصريحات أدلى بها اليوم لتلفزيون القناة الثانية الإسرائيلي وقال فيها "لن أكون جزءا من حكومة رئيس الوزراء ارييل شارون ولكن إذا كان شارون يريد إعادة أجزاء من يهودا والسامرة (أي الضفة الغربية) فسوف يحصل على تأييدي"، بحسب تعبيره.

أخيراً، أصرّت إيران السبت على حقها في تخصيب اليورانيوم بنفسها رافضةً بذلك اقتراحاً من الاتحاد الأوربي بأن تتولى روسيا أعمال الوقود النووي الحساسة لإزالة المخاوف من سعي طهران نحو صنع أسلحة نووية.
وقال المسؤول عن البرنامج النووي الإيراني غلام رضا آغا زاده إثر اجتماعه مع سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي إيغور إيفانوف في طهران اليوم إن "وقود إيران النووي يجب أن يُنتج داخل البلاد"، بحسب تعبيره.

على صلة

XS
SM
MD
LG