روابط للدخول

حلقة خاصة: تنامي العلاقات التجارية للقطاع الخاص العراقي مع اثنتين من الدول الصناعية الكبرى هما: الولايات المتحدة وألمانيا


ناظم ياسين

مستمعينا الكرام:
أهلا وسهلا بكم في هذه الحلقة الخاصة من برنامج (التقرير الاقتصادي)، أعدها ويقدمها ناظم ياسين، ونسلط فيها الضوء على العلاقات التجارية المتنامية للقطاع الخاص العراقي مع اثنتين من الدول الصناعية الكبرى هما الولايات المتحدة وألمانيا عبر مقابلتين إحداهما مع المدير التنفيذي لغرفة التجارة والصناعة العراقية-الأميركية رعد عمر والثانية مع نائب رئيس الاتحاد العراقي-الألماني للأعمال آزاد شريف عبد الرحمن.

--- فاصل ---

غرفة التجارة والصناعة العراقية-الأميركية
تتواصل أنشطة (غرفة التجارة والصناعة العراقية-الأميركية) منذ تأسيسها في نيسان 2003. وقد بدأت باستقطاب أعداد كبيرة من التجار والصناعيين العراقيين بعد أن فتحت عدة فروع لها داخل العاصمة بغداد وفي بعض المحافظات. وفي تصريحاتٍ خاصة لـ(التقرير الاقتصادي)، ذكر المدير التنفيذي لهذه الغرفة التاجر رعد عمر أنها باشرت بمنح قروض وسلف مادية للصناعيين وإقامة دورات مكثفة للتجار العراقيين وتنظيم سفرات تثقيفية وتعريفية لزيادة الوعي الاقتصادي لرجال الأعمال، إضافةً إلى المساهمة في عدة مشاريع اقتصادية مشتركة مع بعض الوزارات العراقية.

وفيما يأتي نستمع إلى الجزء الأول من المقابلة التي أجراها معه مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد عماد جاسم وتحدث فيها أولا عن نشأة الغرفة وأهميتها بالنسبة للقطاع الخاص العراقي.

(الجزء الأول من المقابلة)

--- فاصل ---

الاتحاد العراقي – الألماني للأعمال
في إطار خطة لتنشيط التعاون الاقتصادي بين العراق وألمانيا افتتح الاتحاد العراقي- الألماني للأعمال أخيرا أول مقرٍ له في العراق بمدينة أربيل معلناً عن خطة لفتح مكاتب في مدن عراقية أخرى بينها العاصمة بغداد في الفترة المقبلة.
وفي تصريحاتٍ خاصة لـ(التقرير الاقتصادي)، تحدث نائب رئيس الاتحاد آزاد شريف عبد الرحمن عن دور القطاع الخاص العراقي في تأسيس هذا الاتحاد وبرامج التعاون الاقتصادي المشترك التي يتم التخطيط لتنفيذها بين العراق وألمانيا ولا سيما في مجالات إعادة البناء والاستثمار.
وفيما يأتي نستمع إلى المقابلة التي أجراها معه مراسلنا في أربيل شمال رمضان.

(المقابلة)

--- فاصل ---

إلى هنا، مستمعينا الكرام، تنتهي هذه الحلقة الخاصة من برنامج (التقرير الاقتصادي) والتي كرسناها اليوم للحديث عن العلاقات التجارية المتنامية للقطاع الخاص العراقي مع اثنتين من الدول الصناعية الكبرى هما الولايات المتحدة وألمانيا.. إلى اللقاء في الحلقة المقبلة.

على صلة

XS
SM
MD
LG