روابط للدخول

جولة في الصحف العربية الصادرة في لندن يوم الاثنين 7 تشرين الثاني


أياد الکيلاني

مستمعينا الكرام ، تحية طيبة ومرحبا بكم إلى جولتنا على الصحافة العربية التي نستهل مراحلها في العاصمة البريطانية لنطلع على ما تناولته الصحف اللندنية من شؤون عراقية اليوم ، وإليكم أولا بعض العناوين الرئيسية:
بارزاني يؤكد: نريد لحكومة ما بعد الانتخابات أن تكون برئيس قوي ووزراء وطنيين
رئيس إقليم كردستان العراق يشدد: الاستقلال حق لنا لكننا لا نريده الآن ، والديمقراطية وكركوك الشرطان الأساسيان لتحالفاتنا السياسية في المستقبل.
قوى سياسية عراقية تبحث في بغداد سبل تحقيق التوافق الوطني، بالتوازي مع مباحثات وفد الجامعة العربية تحضيرا لاجتماع القاهرة.
كمين يودي بحياة 12 من عائلة واحدة كانوا عائدين في حافلة من زيارة أقارب بمناسبة العيد، ومقتل 5 عراقيين وإصابة 5 آخرين بهجمات في بغداد وكركوك وبيجي وبلد.
----------------فاصل--------------
سيداتي وسادتي ، نطالع اليوم في صحيفة الشرق الأوسط مقالا بعنوان (وصل «الأفغان الخليجيون») للكاتب (أحمد الربعي) ، يشير فيه إلى بدء وصول «الأفغان الخليجيين» من معسكر غوانتنامو الأميركي إلى بلدانهم. شباب معظمهم صغار في السن، متعبون ومرضى، بعضهم مدان وبعضهم بريء، ويتساءل: من ضحك على هؤلاء الشباب واختطفهم من أحضان أمهاتهم إلى كهوف تورا بورا، وإلى معسكر غوانتنامو؟ ما هي طبيعة الشبكة الجهنمية المنتشرة في المساجد والمدارس والمخيمات الصحراوية التي تغسل أدمغة الشباب، وتشحنهم بثقافة الموت ومعاداة الحياة، وفكر التكفير، وتحولهم إلى آلات صماء تطيع أمراء الجماعات الجهادية، وتفجر نفسها في السيارات المفخخة باسم الجهاد والاستشهاد، والفوز بالجنة عبر القتل العمد. ويخلص الكاتب إلى التأكيد بأن العائدين الخليجيين من أفغانستان، بعضهم بريء، بعضهم مدان. بعضهم قاتل، وبعضهم متورط، لكنهم جميعا ضحايا صغار لمجرمين ومحرضين كبار، ما زالوا ينشرون أفكارهم بيننا. وينشرون ثقافة الموت وكراهية الحياة، ويختطفون ديننا وثقافتنا وما زالت أيدي العدالة بعيدة عن الوصول إليهم.
-----------------فاصل-------------
مستمعينا الأعزاء ، ونطالع في صحيفة الحياة تقريرا حول الأوضاع في العراق لمكتب الصحيفة في بغداد ، يشير فيه إلى إعلان القوات الأميركية أن الهدف من العملية العسكرية تنظيف المدينة من «إرهابيي تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين»، بزعامة أبي مصعب الزرقاوي. وفيما اعتبرت الأطراف السنية عملية «الستار الفولاذي إرهابا لاستبعاد المناطق السنية من الانتخابات»، واعتبرها زعيم عشيرة الكرابلة «إبادة جماعية». وأعلن زعيم «المجلس الوطني» للحوار صالح المطلك أن الهجوم «سيؤدي إلى خلل كبير في التوازنات السياسية».
كما اتهم تنظيم «القاعدة» الجامعة العربية بخدمة المصالح الأميركية وعدم التحرك لوقف الهجمات على المناطق السنية.
وتزامن الهجوم الأميركي على القائم، مع وصول وفد الجامعة العربية السبت برئاسة الأمين العام المساعد أحمد بن حلي إلى بغداد للإعداد لـ «مؤتمر الوفاق» الذي يتوقع أن يعقد في القاهرة نهاية الشهر الجاري، وبينما صدرت بعض المؤشرات إلى إمكان حضور ممثلين لحزب البعث و «المقاومة الشريفة» هذا المؤتمر، جددت منظمة «بدر» الشيعية رفضها مصالحة هؤلاء، مهددة بمقاطعة أي اجتماع يحضرونه. كما هدد التيار الصدري بالمقاطعة أيضاً.
-------------------فاصل--------------
بهذا ، مستمعينا الكرام ، بلغنا نهاية هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية لهذا اليوم ، مع أطيب تمنياتي لكم بقضاء أوقات ممتعة مع باقي فقرات برامج إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG