روابط للدخول

جولة جديدة على الصحافة العربية الصادرة في الخليج ليوم الاربعاء 2 تشرين الثاني عن الشأن العراقي


اياد كيلاني

مستمعينا الأعزاء ، ضمن مرحلتنا الخاصة بمنطقة الخليج من جولتنا اليومية على الصحافة العربية ، نلقي أولا نظرة على عناوين الصحف الرئيسية قبل أن نطالع ما ورد من الشأن العراقي في الافتتاحيات ومقالات الرأي:

مقتل 6 مسلحين واعتقال 107 آخرين في عمليات جديدة ، والإفراج عن 675 عراقيا معتقلا بمناسبة العيد.
اعتقال 16 متهما بتفجيرات في بغداد والبصرة ومكافأة مالية لكشف منفذ اعتداء ثلاثي في بلد.
العراق يطلب تمديد مهمة قوات الحلفاء عاما آخر، وأنباء العنف والحملة الانتخابية تهيمن على اهتمام العراقيين بالعيد.
اغتيال قائد طوارئ كركوك ومسئول بعثي سابق، ومقتل 3 عراقيين وجندي أميركي بهجمات متفرقة.
هيئة علماء المسلمين تعلن: المدائن تتعرض للتطهير العرقي، ومشردو المدينة يستغيثون بجمعيات حقوق الإنسان.

---------------فاصل--------------------

سيداتي وسادتي ، (عمرو موسى في ليلي العراق الجديد) عنوان مقال نشرته اليوم صحيفة البيان الإماراتية لرئيس المركز الدبلوماسي للدراسات في الكويت (عبد الله بشارة)، يعرب فيه عن اعتقاده بأن مسؤولية الأمين العام الآن هي نقل ما سمعه وما شهده وما توصل إليه وأكثر من ذلك قناعاته الجديدة إلى الدول الأعضاء في الجامعة العربية، وإقناع هذه الدول بالامتثال لواقع العراق المتجدد والديمقراطي والمنفتح. ودعم هذا العضو الجديد الذي سيأتي بتجربة مختلفة عن تجارب الدول، وسيجلب معه المشروع الانفتاحي ومشروع التجديد والمساءلة والمساواة وجميعها تشكل العناصر التي تتوق إليها المنطقة. نتمنى – والقول للكاتب - أن يعيد الأمين العام إلى مسامع الدول الأعضاء ما قاله عن العراق بأن الصيغة التي وردت في الدستور »توافقية« وهي لا تنفي أبداً الصفة العربية العامة للعراق. فالعراق بلد متعدد القوميات والأديان والمذاهب وهو جزء من العالم الإسلامي وعضو مؤسس وفعال في جامعة الدول العربية وملتزم بميثاقها.تحياتنا إلى العراق الجديد، وتهانينا لعمرو موسى الذي فتح صفحات من كتاب العراق الجديد، كما يتردد في التعرف إليه.

------------------فاصل--------------

مستمعينا الأعزاء ، ونطالع في صحيفة الشرق القطرية مقالا بعنوان (مستقبل النجف السياسي والديني) للكاتب (رضي السماك) ، يروي فيه أن مدينة النجف الأشرف واجهت محناً ومآسي جمة عديدة منذ نشأتها وحوزتها الدينية على مدى ما يقرب من ألف عام على تعاقب الأنظمة والحكام والدول، وكان أخطر هذه المحن وأكثرها فظاعة وقعت خلال نظام البعث المقبور، إلا أن المدينة تمكنت على الدوام من الصمود وامتصاص هذه المحن الصعبة، وفي كل مرحلة أو محطة تاريخية تخرج من تحت الرماد كطائر العنقاء متجددة مستعيدة بناء نفسها ومجدها. وفي الوقت الذي واجهت فيه النجف أخطر التدخلات في شؤونها الحوزوية في ظل النظام السابق بغية تجييرها لخدمة سياساته فإن حوزة «قم» التي برزت في القرن العشرين والتي استقلت عن نظام الشاه عجزت عن أن تستقل استقلالاً كافياً عن السلطة الدينية في طهران التي تحكم باسم مذهب الحوزة، مما سبب ومازال يسبب انشقاقات أو تطهيرات في صفوف مشايخها ومراجعها منذ ثورة 1979. ولا يمكن اضطلاع الحكومة بتوفير شروط ومستلزمات بزوغ فجر النجف الجديد الذي طال انتظاره بدون نهج ديمقراطي تعددي حق.

------------------فاصل--------------

بهذا ، مستمعينا الأعزاء بلغنا نهاية جولتنا على الصحافة العربية وما غطته اليوم من مستجدات عراقية ، وهذا أياد الگيلاني يشكركم على طيب استماعكم ويدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG