روابط للدخول

بوش يقول إن نجاح الحكومة العراقية الجديدة "أمر حاسم في كسب الحرب على الإرهاب"، و25 قتيلا على الأقل في انفجار سيارة ملغمة شمال بعقوبة


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين:
أكد الرئيس جورج دبليو بوش أهمية مواصلة الحرب على الإرهاب من أجل ضمان السلام العالمي. وقال في كلمته الإذاعية الأسبوعية السبت إن نجاح الحكومة العراقية الجديدة أمر حاسم في كسب الحرب على الإرهاب، مضيفاً القول:
(صوت الرئيس الأميركي)
"إن نجاحَ الحكومة العراقية الجديدة أمر حاسم في كسبِ الحرب على الإرهاب وحماية الشعب الأميركي. وإن ضمانَ هذا النجاح سوف يتطلب المزيدَ من التضحيات والوقت والعزيمة. كما أنه ينطوي على مخاطر أكبر بالنسبة للعراقيين وبالنسبة للقوات الأميركية وقوات الائتلاف".
الرئيس الأميركي أكد أيضاً أن الولايات المتحدة سوف تواصل تدريب القوات الأمنية العراقية وتساعد الحكومة المنتخبة الجديدة في تلبية احتياجات الشعب العراقي.
قالت مصادر في الشرطة العراقية إن سيارة ملغمة انفجرت في منطقة مزدحمة شمال شرقي بغداد اليوم السبت فقتلت خمسة وعشرين شخصاً على الأقل وجرحت أكثر من أربعين آخرين.
وأفادت وكالة رويترز للأنباء نقلا عن هذه المصادر بأن الانفجار وقع في بلدة الهويدر إلى الشمال من بعقوبة مساء اليوم عند موعد الإفطار. ومن المرجح أن ترتفع حصيلة الضحايا.
وأوضحت مصادر الشرطة أن القنبلة كانت محمّلة على شاحنة صغيرة انفجرت في الشارع الرئيسي للبلدة بالقرب من مسجدٍ وسوقٍ ومقهى.

صرح مسؤول حكومي عراقي اليوم السبت بأنه تم اكتشاف سلالة من فيروس انفلونزا الطيور في دجاجتين في إقليم كردستان في شمال العراق ولكن الخبراء قالوا إنها ليست من نوع (H5N1) المميت.
وقال آزاد عز الدين وزير الزراعة في الإقليم إنه تم التحري عن حالتين مشتبه فيهما وأرسلت منظمة الصحة العالمية الطائرين النافقين إلى القاهرة لإجراء اختبارات عليهما.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن عز الدين قوله أيضاً إن الخبراء أعلنوا رسميا أنها ليست السلالة المميتة من المرض.
يشار إلى أن فيروس (H5N1) قتل اكثر من 60 شخصا في أربع دول آسيوية هي إندونيسيا وتايلاند وفيتنام وكمبوديا.
وأعلن العراق الثلاثاء الماضي أنه فرض حظرا على استيراد الدواجن ومنتجاتها من 20 دولة مع تنامي المخاوف من إنفلونزا الطيور بعد تأكد ظهور إصابات في تركيا المجاورة.

قال الجيش الأميركي اليوم السبت إن الهجمات التي استهدفت فندقيْ فلسطين وشيراتون في وسط بغداد الاثنين الماضي كانت تهدف إلى القتل وليس إلى احتجاز رهائن.
البيان الذي أصدره الجيش الأميركي اليوم كشف تفصيلات جديدة عن عمليات التفجير التي أسفرت عن سقوط 17 قتيلا. ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن الضابط الأميركي الكابتن جون نيومان قوله "لا اعتقد أن الهدف كان احتجاز صحافيين رهائن بل كانوا يحاولون إحداث الموت والدمار" مؤكدا أن "رجاله تمكنوا من وقف شاحنة الإسمنت المفخخة من الوصول إلى فندق شيراتون وإنقاذ عدد لا يحصى من الأرواح"، بحسب تعبيره.
وأوضح البيان أن "الهجوم بدأ بسيارة مفخخة انفجرت على الحواجز الإسمنتية التي تحمي فندقي فلسطين وشيراتون بينما قام مسلحون آخرون بإطلاق النار من أسلحة خفيفة" مضيفاً أنه بعد مرور لحظات تقدمت سيارة أخرى باتجاه ساحة الفردوس "فأطلق عليها النار أفراد شركة حماية خاصة وانفجرت على الفور".
وتابع أن جنديا أميركيا "لاحظ أن هناك شاحنة كانت في طريقها إلى الفتحة التي أحدثها الانفجار بالحاجز الإسمنتي الذي وضع لحماية الفنادق". وأضاف أن "الشاحنة تقدمت 15 مترا داخل الباحة حين أطلق الجندي النار على السائق وقتله مما منعه من التقدم"، بحسب تعبير البيان. وقد انفجرت السيارة بعد ذلك.
وكان تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين الذي يقوده المتشدد الأردني أبو مصعب الزرقاوي تبنى الهجمات التي استهدفت الفندقين المذكورين في وسط بغداد.

أفادت إحدى الفضائيات العربية بأن الرئيس العراقي السابق صدام حسين كان قد وافق سراً في اللحظة الأخيرة على خطة تقضي بذهابه للإقامة في المنفى لتجنب الحرب على العراق في عام 2003 لكن الزعماء العرب أسقطوا الاقتراح.
يذكر أن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الراحل قدم الاقتراح الخاص بذهاب صدام إلى المنفى خلال قمة عربية طارئة عقدت قبل أسابيع من بدء ا الحرب في آذار عام 2003.
وأبلغ محمد بن زايد نائب قائد القوات المسلحة في دولة الإمارات وولي عهد أبو ظبي أبلغ قناة (العربية) الفضائية في فيلم وثائقي بثته ليل الجمعة "كنا حاصلين على الموافقة الأخيرة بين الأطراف المختلفة.. بين اللاعبين الرئيسيين في العالم وصاحب القضية أو صاحب الشأن صدام حسين خلال 24 ساعة"، بحسب تعبيره.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن الرئيس المصري حسني مبارك قوله في الفيلم الوثائقي نفسه إن الولايات المتحدة أشارت إلى تأييدها للاقتراح.
وكشف الفيلم الوثائقي أن الوفد العراقي الذي شارك في القمة التي عقدت بمصر لم يكن على علم "بالموافقة السرية" لصدام على الخطة والتي وصفها آنذاك وزير الخارجية العراقي ناجي صبري بأنها "سخيفة".

أعلنت القوات متعددة الجنسيات في العراق السبت مقتل وجرح مسلحين بتاريخ 27 من الشهر الحالي بعد سقوط قنبلة موجهة بدقة على موقهم .
وجاء في بيان تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه اليوم أن المسلحين هاجموا جنودا من فرقة المشاة الثالثة كانوا يقومون بدورية أمنية روتينية قرب الضلوعية. فأبلغت الدورية عن تعرضها لهجوم "من قبل إرهابيين معادين للقوات العراقية الذين قاموا باحتلال بناية
قريبة .وقام الجنود بتطويق وتامين المنطقة واستدعوا القوة الجوية "، بحسب تعبيره.
وأضاف البيان أنه "تم تقديم الإسعافات الأولية إلى الإرهابيين الجرحى ومن ثم نقلوا إلى مستشفى بلد من قبل السلطات
المختصة" مشيرا إلى عدم وقوع إصابات بين جنود قوات الائتلاف. ولم يذكر البيان عدد المسلحين الذين قتلوا وجُرحوا في الحادث.

وفي بيان آخر تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه اليوم السبت،
أعلنت القوات متعددة الجنسيات مقتل جنديين من قوة الاستطلاع الثانية في مشاة البحرية الأميركية (المارينز) وذلك في إطلاق نار غير مباشر في الصقلاوية بتاريخ 27 من تشرين الأول الحالي.
وأضاف البيان أن أحد الجنديين توفي في مكان الحادث فيما توفي الآخر جراء الجروح التي أصيب بها في مركز طبي قريب.

من إذاعة العراق الحر، نواصل تقديم الأخبار.
نفت سوريا اليوم السبت أنها تؤوي (حركة الجهاد الإسلامي) وذلك بعد يوم واحد من دعوة وسطاء دوليين في الشرق الأوسط دمشق إلى طرد نشطاء فلسطينيين ضالعين في تفجيرات انتحارية في إسرائيل.
وجاء النفي على لسان مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السورية صرح اليوم بأن "مكاتب حركة الجهاد الإسلامي في سوريا مغلقة منذ فترة مديدة شأنها في ذلك شأن مكاتب المنظمات الفلسطينية الأخرى"، على حد تعبيره.
المسؤول السوري أضاف في التصريح الذي بثته الوكالة العربية السورية للأنباء "أن أحدا لم يدّع أن العملية التي نفذتها حركة الجهاد الإسلامي مؤخرا قد صدرت الأوامر بصددها من سوريا."
يشار إلى أن اللجنة الرباعية التي تضم الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي وروسيا والأمم المتحدة دانت الجمعة الهجوم الانتحاري في إسرائيل الذي أعلنت حركة الجهاد الإسلامي مسؤوليتها عنه وحثت سوريا على اتخاذ إجراءات فورية لغلق مكاتب الحركة في دمشق.

من جهة أخرى، أعلنت سوريا السبت أنها ستشكّل لجنة قضائية خاصة للتحقيق مع سوريين في شأن اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري. وصرح مصدر في وزارة الخارجية لرويترز بأن اللجنة ستتعاون مع تحقيق الأمم المتحدة الذي أشار إلى تورط مسؤولين سوريين بارزين في اغتيال الحريري يوم 14 شباط ومع السلطات القضائية اللبنانية.

وفي سياق متصل، أُعلن أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة سيعقد الاثنين اجتماعا على المستوى الوزاري لتبني قرار يطلب من سوريا تعاونا كاملا في التحقيق في اغتيال الحريري لتجنب فرض عقوبات عليها.
وجاء في نبأ بثته فرانس برس من نيويورك أن الأمم المتحدة أعلنت ليل الجمعة السبت أن معظم الدول الخمس عشرة الأعضاء في المجلس أكدت مشاركة وزراء خارجيتها.
وعبرت الدول الثلاث الكبرى التي ترعى مشروع القرار (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا) عن ثقتها ليل الجمعة السبت في تبني النص المقترح بعد يوم من المشاورات المكثفة.

تراجعت إيران بحذر اليوم السبت عن تصريحات رئيسها محمود أحمدي نجاد بأن إسرائيل يجب أن "تمحى من الخريطة" قائلةً إنها تتمسك بالتزاماتها بعدم استخدام العنف ضد أي دولة أخرى.
وقالت وزارة الخارجية في بيان إن "جمهورية إيران الإسلامية تتمسك بالتزاماتها التي وردت في ميثاق الأمم المتحدة"، بحسب تعبيرها.
رويترز نقلت عن البيان قوله أيضاً إن طهران ليس لديها النية لشن هجوم على إسرائيل وإنها ستؤيد أي مسار يختاره الفلسطينيون لحل الصراع في الشرق الأوسط مضيفاً أن "الموقف الرسمي هو أن احتلال فلسطين يجب أن ينتهي واللاجئون يجب أن يعودوا ويجب أن تقوم دولة ديمقراطية عاصمتها القدس."
من جهته، صرح علي لاريجاني رئيس مجلس الأمن القومي الأعلى في إيران لوكالة أنباء الطلبة بأن طهران ستؤيد ما يختاره الفلسطينيون.

وكان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة دانَ في بيان أصدره الجمعة تصريحات الرئيس الإيراني التي دعا فيها إلى "إزالة إسرائيل من الوجود".
وصرح رئيس مجلس الأمن السفير الروماني مينيا موتوك بأن أعضاء المجلس "يدينون التصريحات المتعلقة بإسرائيل والمنسوبة إلى رئيس جمهورية إيران الإسلامية محمود أحمدي نجاد"، بحسب تعبيره.
وعبّر أعضاء المجلس عن تأييدهم لتصريح الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الذي أكد الخميس أن "الدول الأعضاء تتعهد بموجب ميثاق الأمم المتحدة بالامتناع عن التهديد بالقوة أو استخدامها ضد الأراضي والاستقلال السياسي لدولة أخرى".
من جهته، أعرب سفير إسرائيل في الأمم المتحدة دان غيلرمان عن ارتياحه لهذا التصريح وعن شكره لمجلس الأمن الدولي.

أعلنت مصادر أمنية فلسطينية وعسكرية إسرائيلية أن سلاح الجو الإسرائيلي شن أربع غارات جوية بعيد منتصف ليل الجمعة السبت على شمال قطاع غزة دون أن تسفر عن وقوع جرحى.
وأفادت فرانس برس نقلا عن هذه المصادر بأن غارتين شُنتّا على مناطق غير مأهولة قرب جباليا وغارتين أخريين قرب بيت لاهيا.
وأكد الجيش الإسرائيلي شن هذه الغارات الأربع التي استهدفت كما قال قطاعات تطلق منها المجموعات المسلحة الفلسطينية صواريخ على جنوب إسرائيل.

واليوم، قال شهود عيان فلسطينيون ومصادر أمنية إن طائرات حربية إسرائيلية شنت 12 غارة جوية ضد مواقع إطلاق صواريخ في شمال غزة السبت ما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن عدة آلاف من المنازل.
وجاء في النبأ الذي بثته رويترز أن أغلب القنابل والصواريخ الإسرائيلية أصابت مناطق مفتوحة ولكن عددا منها سقط قرب منازل ومراكز للشرطة وأحدثت حفرا عميقة في الطرق.
وفي الضفة الغربية قالت ناطقة باسم الجيش الإسرائيلي إن فلسطينيين فجروا سيارة ملغمة في نابلس السبت مضيفةً أن الهجوم لم يسفر عن وقوع إصابات.

تعهد وزير الداخلية الفلسطيني ناصر يوسف السبت بشن حملة صارمة على جماعات الناشطين قائلا انه سيتعامل بصرامة وجدية مع ورش صنع الأسلحة غير المشروعة ومواقع تخزينها.
وندد البيان الذي أصدره يوسف بالغارات الإسرائيلية داعيا إلى "تدخل دولي فوري" لوقفها لكنه حث أيضا الناشطين على الالتزام بالهدنة السارية منذ ثمانية أشهر.

في نيودلهي، ارتفعت حصيلة ضحايا الانفجارات الثلاثة التي ضربت العاصمة الهندية اليوم السبت إلى أكثر من 50 قتيلا.
وكان مسؤول هندي بارز ذكر في وقت سابق أن هناك مخاوف من أن يكون 30 شخصا على الأقل قد قتلوا في سلسلة الانفجارات.
وصرح المسؤول في مكتب رئيس وزراء ولاية دلهي لرويترز "هناك تقارير متضاربة بشأن عدد القتلى ولكن وفقا لإدارة الإطفاء فإن 30 أو 31 شخصا قُتلوا"، بحسب تعبيره.

تقارير تلفزيونية ومسؤولون أفادوا في وقتٍ سابقٍ أيضاً بأن ثلاثة انفجارات هزت مناطق مزدحمة في العاصمة الهندية السبت.
ولم يفصل الانفجارات المتعاقبة التي وقعت في مناطق مختلفة سوى دقائق، بحسب ما قالت إحدى المحطات التلفزيونية التي بثّت مشاهد من وصول سيارات الإسعاف لنقل المصابين.
(صوت المذيع وسيارات الإسعاف في المشاهد التلفزيونية)
التقارير ذكرت أن الانفجار الأول هز منطقة باهارجاني المزدحمة خارج محطة السكك الحديدية في نيودلهي.
وقال وزير الدولة للشؤون الداخلية سريبراكاش جيسوال "وقع الانفجار خارج دار للعرض السينمائي، ويخشى سقوط العديد من الضحايا."
وقالت محطة (NDTV) التلفزيونية إن 13 أصيبوا في الانفجار الأول.
وأفادت تقارير بأن انفجارا ثانيا وقع في سوق ساروجيني المزدحمة.
أما الانفجار الثالث فقد وقع في منطقة جوفيندبوري وهي منطقة صناعية كبيرة في جنوب المدينة.

أخيراً، ذكرت صحف جزائرية اليوم السبت أن متشددين إسلاميين يشتبه في صلتهم بالقاعدة قتلوا أربعة أشخاص بينهم جندي في أحدث هجمات خلال شهر رمضان.
وأفادت رويترز نقلا عن هذه الصحف، وبينها (ليبرتيه) و(الخبر)، أن متشددين يُعتقد انهم أعضاء في الجماعة السلفية للدعوة والقتال المرتبطة بالقاعدة ذبحوا جنديا مصابا بجروح بعد أن أطلقوا عليه النار عند حاجز في وقت متأخر مساء الأربعاء بولاية سكيكدة. وأوردت صحف أن مدنيين قتلا بعد ذلك بساعتين عندما مرت سيارتهما فوق قنبلة زرعها المتشددون الذين كانوا يستهدفون فيما يبدو قافلة عسكرية.
وفي هجوم منفصل ذبح متشددون راعيا يبلغ من العمر 70 عاما بولاية باتنة المجاورة وجردوه من نحو 70 رأس غنم.

على صلة

XS
SM
MD
LG