روابط للدخول

تقرير خاص عن ردود الأفعال الدولية بشأن اقرار مسودة الدستور العراقي


ميسون ابو الحب

أثار اعتماد الدستور العراقي الجديد ردود افعال دولية جاءت مؤيدة لهذه الخطوة التي تم انجازها نحو انشاء الديمقراطية في العراق.

الرئيس الأميركي جورج بوش قال اليوم ان اعتماد الدستور انجاز كبير يبرهن على شجاعة الناخبين واصرارهم على انشاء الديمقراطية في العراق.
الرئيس بوش قال:

" صادقت مفوضية الانتخابات اليوم على نتائج اقرار الدستور. لقد شارك المزيد من السنة في التصويت مقارنة بالانتخابات التأريخية في كانون الثاني. وان مستوى العنف كان واطئا لدرجة ملحوظة. لقد برهن العراقيون مرة أخرى بفضل تصويتهم الشجاع تصميمهم على بناء الديمقراطية وبأنهم متحدون في مواجهة التطرف والعنف ".

وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس اشادت بتأييد الناخبين العراقيين للدستور الجديد وبالمشاركة الواسعة في الاستفتاء.
رايس عبرت عن تهانيها للشعب العراقي لانجازه خطوة مهمة كبيرة في الطريق نحو الديمقراطية.

وزير الخارجية البريطاني جاك سترو أشاد باعتماد الدستور العراقي الجديد واعتبره خطوة نحو انشاء عراق ديمقراطي ومستقر واضاف ان العراقيين اظهروا مرة أخرى عزمهم على تحدي الإرهابيين والمشاركة في العملية السياسية ثم حيا سترو شجاعة الشعب العراقي وقوات الأمن التي وفرت الحماية له كما حيا دور المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بدعم من الامم المتحدة.
سترو قال:

" هذه نتيجة جيدة جدا بالنسبة للشعب العراقي. صوتوا باغلبية كبيرة، ثمانية وسبعون بالمائة مقابل اثنين وعشرين، لصالح هذا الدستور الذي يمثل اساسا لعراق مستقر وآمن ومزدهر وديمقراطي في المستقبل ".

الامين العام للامم المتحدة كوفي أنان عبر عن ارتياحه عند الاعلان عن نتائج الاستفتاء كما جاء في بيان صدر عن المنظمة الدولية.

الاتحاد الاوربي من جانبه حيا اعتماد الدستور العراقي الجديد واعتبره خطوة رئيسية في الطريق نحو تحقيق الاستقرار.
خافيير سولانا مسؤول العلاقات الخارجية في الاتحاد قال ان مشاركة الناخبين الكبيرة في ظل اوضاع امنية هشة مساهمة كبيرة في انشاء الديمقراطية في العراق.
مفوضة العلاقات الخارجية في الاتحاد بينيتا فيريرو والدنر وصفت اعتماد الدستور بكونه خطوة رئيسية نحو انشاء بلد مستقر يتم فيه حل الخلافات من خلال حوار ديمقراطي.

الامين العام لحلف شمالي الاطلسي النيتو، ياب دي هوب سخيفر رحب باعتماد الدستور العراقي الجديد باعتباره خطوة مهمة في الطريق نحو الديمقراطية وقال ان مشاركة العراقيين في التصويت اظهرت ايمانهم بالعملية الديمقراطية.
رئيس وزراء ايطاليا سلفيو برلسكوني حيا هو الاخر اعتماد الدستور وقال ان ذلك يظهر ان العملية السياسية تسير بشكل ناجح رغم محاولات تقويضها من خلال الارهاب والعنف. برلسكوني أضاف ان اساسا متينا تم وضعه بهدف انشاء عراق حر وديمقراطي وموحد.
وكان وزير خارجية ايطاليا جيان فرانكو فيني قد بعث برسالة إلى نظيره هوشيار زيباري حيا فيها نجاح الاستفتاء وقال انها بداية مرحلة جديدة وأنها تثبت ان في امكان السياسة دحر الارهاب والعنف.
منظمة العفو الدولية قالت من جانبها ان اعتماد الدستور بحد ذاته خطوة مهمة غير انها يجب الا تصرف الانظار عن احتياجات المدنيين العراقيين الاساسية والى الأمن.
وعلى الصعيد الاقليمي قال رئيس وزراء تركيا رجب طيب اردوغان ان اعتماد الدستور فتح الباب امام جميع الفئات للمشاركة في انتخابات نهاية هذا العام.

على صلة

XS
SM
MD
LG