روابط للدخول

ترحيب عالمي بنتائج الاستفتاء على مسودة الدستور العراقي الدائم، والرئيس بوش يستقبل في البيت الابيض مسعود بارزاني، وفي الملف محاور اخرى فالى التفاصيل


حسين سعيد

ملف العراق الاخباري ليوم الاربعاء 26 تشرين الاول
مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم ومرحبا بكم الى ملف العراق اليومي ومن ابرز محاوره:
**) ترحيب عالمي بنتائج الاستفتاء على مسودة الدستور العراقي الدائم، والرئيس بوش يستقبل في البيت الابيض مسعود بارزاني، وفي الملف محاور اخرى فالى التفاصيل
** ** **
1) رحب الرئيس الاميركي جورج بوش بنتائج الاستفتاء على الدستور واشاد بشجاعة العراقيين وقال: ((صادقت مفوضية الانتخابات اليوم على نتائج اقرار الدستور. لقد شارك المزيد من السنة في التصويت مقارنة بالانتخابات التاريخية في كانون الثاني، وان مستوى العنف كان واطئا لدرجة ملحوظة. لقد برهن العراقيون مرة اخرى بفضل تصويتهم الشجاع تصميمهم على بناء الديمقراطية ، وبانهم متحدون في مواجهة التطرف والعنف)).
ورحبت بريطانيا على لسان وزير خارجيتها جاك سترو بنتائج الاستفتاء على مسودة الدستور وقال سترو ان العراقيين اظهروا مرة اخرى عزمهم على هزيمة الارهابيين والمشاركة في العملية السياسية. واعتبر نتائج الاستفتاء خطوة هامة في عملية تطوير عراق ديمقراطي ومستقر.
وقال الممثل الخاص للأمين العام للامم المتحدة في العراق أشرف جهانغير قاضي، إن الاستقطاب السياسي الحاد الذي أظهرته نتيجة الاستفتاء في العراق، والتي جاءت لصالح الدستور بنسبة نحو 78%، تؤكد ضرورة إجراء حوار وطني شامل بمشاركة جميع الفئات العراقية.
وقال قاضي في بيان اصدره بعد اعلان نتيجة الاستفتاء إن بعثة الأمم المتحدة في العراق وفريق المساعدة الانتخابية على استعداد لمواصلة دعم العملية السياسية في العراق والمساعدة على إجراء الانتخابات البرلمانية المقررة قبل نهاية العام الحالى.
وكان عضو المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فريد ايار اعلن خلال المؤتمر الصحفي المكرس لاعلان النتيجة الرسمية والنهائية ان 78.59% صوتوا بنعم لمسودة الدستور بينما صوت 21.41% بلا.
(فريد ايار)
وعن اسباب التأخير في اعلان النتائج قال فريد ايار :
(فريد ايار)
وأظهرت البيانات النهائية تمرير الدستور رغم تصويت ثلثا الناخبين في محافظتي صلاح الدين والانبار ضده وقاربت نسبة المعارضين للمسودة في محافظة نينوى ان تصل الى الثلثين. ولم تسجل أغلبية معارضة في أي من المحافظات الخمس عشرة الاخرى.
ووصف فريد ايار الاستفاء بصرف النظر عن النتائج بالخطوة الحضارية وقال:
(فريد ايار)
في موازاة ذلك شكك صالح المطلك الناطق باسم مجلس الحوار الوطني العراقي وهي هيئة سنية في مقابلة مع فضائية الجزيرة القطرية شكك في نتائج الاستفتاء وطالب بإعادة إجراء الاستفتاء في عدد من المحافظات بإشراف دولي وقضائي عراقي.
أما كارينا بيريللي التي تترأس فريقا تابعا للامم المتحدة يقدم مساعدة فنية الى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق فاعلنت ان عملية الاستفتاء على مسودة الدستور جرت وفق ارقى المعايير، حسب تعبيرها.
واوضحت قائلة كانت هناك مراجعة ورقابة. وأجري الاستفتاء بطريقة حرفية للغاية حقا. وأضافت بان نتائج الاستفتاء دقيقة وجرت مراجعتها وفقا للعمليات التي نتبعها جميعا عندما تكون لدينا انتخابات.

** ** **
من اذاعة العراق الحر نواصل تقديم ملف العراق:
2) استقبل الرئيس الاميركي جورج بوش مساء الثلاثاء رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني الذي يقوم بزيارة رسمية الى الولايات المتحدة حاليا. واكد الرئيس بوش خلال مؤتمر صحافي مشترك مع بارزاني ان الولايات المتحدة ستستمر في توفير الدعم اللازم الى العراق مستقبلا لكي تتمكن جميع طوائفه من العيش بسلام ضمن دولة حرة وقوية.
ووصف الرئيس الأميركي بارزاني بأنه رجل شجاع تمكن من الوقوف أمام طاغية وقال الرئيس بوش: ((لقد اجرينا مباحثات جيدة جدا. لقد دعم الرئيس للغاية الدستور الحالي. وقد اكدت له ان اميركا ستقف الى جانب الذين يتطلعون نحو عراق حر وديمقراطي)).
واعرب رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني عن امله في ان يدرك الجميع الحقائق بخصوص العراق وقال:
((نحن في كردستان والعراق نثمن عاليا اقدامكم. وآمل ان يفهم كل فرد الحقائق بخصوص العراق. وبفضل القرار الشجاع الذي اتخذتموه حررتم الناس من نظام دكتاتوري اراق دماء الناس))
كما قدم بارزاني تعازيه الى عوائل الجنود الاميركيين الذي قتلوا في العراق وقال :
((في هذا الوقت نحن نعرب عن تعاطفنا كما نعرب عن تعازينا لعوائل اولئك الشجعان من الرجال والنساء الذين ضحوا بحياتهم لكي يحرروا الاخرين)).
وكان مسعود بارزاني اعلن عشية سفره الى الولايات المتحدة ان هذه هي المرة الاولى التي يستقبل فيها الكرد في اميركا بشكل رسمي، وقال انها فرصة جيدة للحديث عن الشأن الكردي بشكل مفصل.

** ** **
من اذاعة العراق الحر نواصل تقديم ملف العراق:
3) وصف وزير الخارجية هوشيار زيباري نتائج زيارة وفد الجامعة العربية الى العراق برئاسة امينها العام عمرو موسى بانها كانت ناجحة ومفيدة جدا، واوضح انه لم يشك ابدا في اتمامها رغم التهديدات، وقال انه كان من المتفائلين جدا بأن الجامعة ستقوم بدور فاعل ومؤثر.
ولفت زيباري في حديث الى صحيفة الشرق الاوسط السعودية التي تصدر في لندن الى ان امام الجامعة العربية فرصة تاريخية للتعامل مع الحالة العراقية التي تمثل تحديا لها لاستعادة دورها وهيبتها، حسب رأي زيباري، مشيرا الى ان الجو العراقي مهيأ آلآن وسيحتضن جهد الجامعة رغم الانتقادات الموجهة لها.
وعن سبل تنفيذ مبادرة الوفاق التي حملها الامين العام للجامعة قال هوشيار زيباري ان تنفيذ المبادرة سيكون على مرحلتين الاولى بعقد مؤتمر تحضيري في القاهرة تحت مظلة الجامعة العربية مع مراعاة أن يمثل المشاركون فيه القوى السياسية والكتل البرلمانية وقيادات مؤثرة تمهيدا لعقد مؤتمر تأسيسي عام شامل يعقد بعد الانتخابات في بغداد برعاية الجامعة أيضا.

** ** **

مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام ملف العراق اليومي. شكرا على حسن متابعتكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG