روابط للدخول

انفلونزا الطيور: دول العالم تكدس الأدوية تحسبا لتفاقم مرض انفلونزا الطيور الى وباء


فارس عمر

تتسابق الحكومات والسلطات الصحية في انحاء العالم على رفد مخزوناتها من العقاقير الطبية وسط مخاوف من تفاقم الاصابات التي رُصدت في بلدان عدة بمرض انفلونزا الطيور ، الى وباء لا يوفر بلدا. واعلنت المفوضية الاوروبية انها تفكر في فرض حظر على استيراد الطيور البرية الحية باقتراح من بريطانيا. ودعا الاتحاد الاوروبي الى تعزيز التعاون والتنسيق بين دول العالم في مواجهة ما سماه تهديدا عالميا في حال انتقال فيروس المرض القاتل “ايج 5 ان 1” الى البشر. وكان حوالي ستين شخصا قُتلوا بهذا الفيروس في اسيا منذ عام 2003.

هذه المخاوف دفعت دولا عديدة الى التحوط بتكديس عقاقير مضادة للفيروس مثل دواء "تاميلفو" الذي يُعتبر الأشد فاعلية ضد فيروس “ايج 5 ان 1” القاتل. وأكد مفوض الصحة في الاتحاد الاوروبي ماركوس كيبريانو ان دول الاتحاد تسعى جاهدة لتوفير كميات كافية من العقاقير المضادة. وقال كيبريانو
"ان العقاقير المضادة للفيروس هي خط الدفاع الأول. أما اللقاحات فاننا سنعمل على انتاجها وتوزيعها بأسرع وقت ممكن بعد تشخيص فيروس وبائي".
وفي جنيف اعلنت منظمة الصحة العالمية ان عقار "تاميفلو" قد يُزيد احتمالات النجاة من المرض في حال تناوله مبكرا. ولكن المعلومات السريرية عن فاعلية العقار ما زالت محدودة. وبادرت شركة روش السويسرية للادوية الى تزويد منظمة الصحة العالمية بثلاثة ملايين جرعة من عقار تاميفلو في حال وقوع اصابات وبائية.
وأصدرت منظمة الصحة العالمية توصية الى دول العالم بخزن ما يكفي من المضادات للفيروس واللقاحات لتطعيم خمسة وعشرين في المئة على الأقل من مواطنيها. ولكن المنظمة حذرت من استخدام عقار تاميفلو دون استشارة طبية. وأكد المستشار الاقليمي لمراقبة الأمراض المعدية في المنظمة الدكتور برناردوس غانتر ان الحذر واجب ليمكن استخدام العقار بفاعلية قصوى. وفي معرض توضيح الأسباب قال غانتر
"نقول ايضا لغالبية الناس ان يمتنعوا عن استخدام العقار تاميفلو Tamiflu في الوقت الحاضر وان لا يتناولوه إلا بتوصية من الطبيب لأنه ، كما هي الحال مع كل دواء وعقار مضاد للميكروبات، هناك احتمال ان يكتسب الميكروب مقاومة ضد الدواء. وهذا يمكن ان يحدث بسرعة ، على الأخص إذا لم يُستخدم الدواء بصورة صحيحة. ولدينا الآن تقرير من الصحافة بأن هذا قد حدث فعلا مع فتاة في فيتنام".
وقد سارعت نحو اربعين دولة في انحاء العالم الى رفد مخزونها من عقار تاميفلو. وتعمل مصانع شركة روش السويسرية التي تنتج العقار بطاقة قصوى لتلبية الطلب. وكانت الشركة التي تحتكر حقوق الانتاج منعت الشركات الاخرى من انتاجه بترخيص. وأدى موقفها هذا الى ضغوط دولية لتجاهل حقوق الشركة وانتاج انواع رخيصة من العقار. وابدت شركات في الهند وتايوان وتايلاند والارجنتين رغبتها في انتاج مثل هذه النسخ النوعية من العقار تاميفلو. وقد رضخت الشركة لهذه الضغوط واعلنت موافقتها على انتاج العقار بترخيص ولكن وفق شروط معينة.
وشرعت دول اخرى في بحث امكانية تطوير لقاحات ضد الفيروس القاتل ايج 5 ان 1. واعلنت شركة هولندية ان اللقاح سيكون جهازا للاختبار في وقت قريب. وقالت المجر التي تقوم بتجربة اللقاح ان حكومة بودابست ستقوم بتطعيم جميع المواطنين مجانا إذا ما أثبتت الاختبارات على اللقاح فاعليتها. وأكدت استراليا ايضا استعدادها للتطعيم المجاني فور تطوير اللقاح.
في هذه الأثناء حذرت منظمة الصحة العالمية من مشكلة اخرى. فان فيروسا من نوع آخر غير الفيروس ايج 5 ان 1 يمكن ان يكون السبب في تفشي انفلونزا الطيور. وفي هذه الحالة ستحتاج السلطات الصحية الى وقت طويل نسبيا لتشخيص الفيروس الجديد وإعداد مضادات طبية في مواجهته.

على صلة

XS
SM
MD
LG