روابط للدخول

جولة في الصحف الخليجية


أياد الکيلاني

مستمعينا الأعزاء ، ضمن مرحلتنا الخاصة بمنطقة الخليج من جولتنا اليومية على الصحافة العربية ، نلقي أولا نظرة على عناوين الصحف الرئيسية قبل أن نطالع ما ورد من الشأن العراقي في الافتتاحيات ومقالات الرأي:
الجعفري يشترط عقد مؤتمر مصالحة يستبعد الإرهابيين والبعثيين.
دفاع صدام يلتقي الدليمي بعمان ويعتبر رداءة البث خللا مقصودا.
الحزب الإسلامي يحذر من تلاعب كبير في نتائج الاستفتاء بنينوى.
بداية صعبة لمهمة موسى في العراق، والجعفري والحكيم انتقداه ورهنا الحوار بعدم مشاركة «الإرهابيين».
عنان يطالب بمحاكمة وفق المعايير الدولية لصدام، و اعتقال ابن أخ الرئيس المخلوع بتهمة التحريض على العنف



مقتل 5 جنود أميركيين و11 عراقياً في هجمات متفرقة، و تخريب أنبوب نفط كركوك يوقف الصادرات عبر تركيا.
----------------فاصل-----------------
سيداتي وسادتي ، نشرت اليوم صحيفة الوطن القطرية افتتاحية بعنوان (محاكمة صدام)، تشدد فيها بأن في كل الأحوال يجدر بأي عقل عادل ألا يقفز إلى النتائج من دون تريث وانتظار لكلمة القضاء، إذ على بغداد وهي تحاكم صدام أن تفيده بحقيقة أنه يجب أن تكون المحاكمات هكذا، وأنه ينبغي أن يؤسس الاتهام على قرائن والأحكام على أدلة وشهود وان العصر والحضارة والعدل الذي صدرته عراق الحضارة منذ عصور غابرة يستحضر مجددا في محاكمة رجل أغفل أدبيات التقاضي وإصدار الأحكام، بل ولا نبالغ إذا قلنا إنه كلما كانت هذه المحاكمة ضليعة في عدليتها وشفافة في آرائها أسهم ذلك في تحقيق استقرار بالعراق، إذ حينئذ سوف يدرك الشعب العراقي أنه هكذا يجب أن يكون العدل والقضاء لا كما كان في الدجيل أو غيرها.
-----------------فاصل---------------
مستمعينا الأعزاء ، كما نشرت الوطن القطرية مقالا للكاتب (حسان يونس) بعنوان (محاكمة صدام: إهانة للعراقيين أم إحقاق للعدالة) ، ينبه فيه إلى أن بالنسبة للعراقيين من مواطني تكريت مسقط رأس الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين فإن محاكمته تشكل إهانة إضافية للعرب السنة في العراق في حين يرى العراقيون الشيعة والأكراد بأن هذه المحكمة لا معنى لها، إذا أن جرائم صدام لا تحصى ويجب إعدامه دون محاكمة. أما بالنسبة للعالم العربي فإن الصورة أكثر تعقيدا إذ أنه لم يسبق أن أحيل حاكم عربي إلى المحاكمة قبل صدام حسين فما كان يحدث عادة هو إما إرغام الحاكم على الهجرة من بلده أو تصفيته جسديا. هذه السابقة يرى البعض فيها ظاهرة صحية فلم يحدث أن غادر حاكم عربي الحكم من تلقاء نفسه أو حوكم بعد إزاحته عن السلطة، لكن الشارع العربي له رأي مختلف وهو يعتقد أن محاكمة صدام حسين تمثل إهانة للعرب جميعا والشيء اللافت أن شريحة كبيرة في الشارع العربي مازالت تعتقد أن صدام حسين أزيح عن السلطة وهو يحاكم اليوم لأنه قرر مواجهة الأميركيين والتصدي لمخططاتهم بالإضافة إلى تصديه للإسرائيليين.
--------------------فاصل-------------
بهذا ، مستمعينا الأعزاء بلغنا نهاية جولتنا على الصحافة العربية وما غطته اليوم من مستجدات عراقية ، وهذا أياد الگيلاني يشكركم على طيب استماعكم ويدعوكم إلى متابعة باقي فقرات برامجنا من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG