روابط للدخول

قائد أميركي كبير يعلن اعتقال 376 من المقاتلين الاجانب في العراق منذ بداية هذا العام، والامين العام للجامعة العربية يواصل لقاءاته مع زعماء سياسيين عراقيين


ميسون أبو الحب

مستمعي الكرام اهلا بكم في ملف العراق.
من العناوين الرئيسية:
قائد أميركي كبير يعلن اعتقال ثلاثمائة وستة وسبعين من المقاتلين الاجانب في العراق منذ بداية هذا العام
والامين العام للجامعة العربية يواصل لقاءاته مع زعماء سياسيين عراقيين

في الملف محاور أخرى والتفاصيل في الحال.


تفاصيل ملف العراق من إذاعة العراق الحر.

قال قائد أميركي كبير هو الميجور جنرال ريك لينش الناطق بلسان القوات متعددة الجنسيات قال انه تم اعتقال ثلاثمائة وستة وسبعين من المقاتلين الاجانب في العراق منذ بداية هذا العام. الجنرال لينش أضاف ان بين المعتقلين ثمانية وسبعين مصريا وستة وستين سوريا وواحدا واربعين من السودان واثنين وثلاثين من السعودية وسبعة عشر من الأردن وثلاثة عشر من إيران وإثنين من الهنود. لينش أضاف ان بين المعتقلين أيضا إثنين من بريطانيا وواحدا من كل من الدنمارك وفرنسا واسرائيل وايرلندا والولايات المتحدة. لينش قال أيضا انه تم التأكد من جنسيات هؤلاء المعتقلين من وثائق كانوا يحملونها.
وكالة رويترز نقلت عن لينش قوله ان الإرهابيين والمقاتلين الاجانب مسؤولون عن أسوأ هجمات المتمردين مثل تفجير السيارات المفخخة واضاف ان القوات التي تقودها الولايات المتحدة احبطت العديد من الهجمات من خلال اعتقال وقتل العديد من هؤلاء الإرهابيين والمقاتلين الاجانب على مدى الأشهر المنصرمة. الجنرال لينش أضاف ان زعيم تنظيم القاعدة في العراق أبو مصعب الزرقاوي يحاول جلب مقاتلين اجانب آخرين إلى العراق لانه تم اعتقال وقتل العديد من اعوانه العراقيين. الجنرال لينش أضاف ان الزرقاوي فقد منذ شهر كانون الثاني الماضي مائة من قادته وانه يحاول استبدالهم بمقاتلين اجانب يقومون بشن هجمات وحشية على الشعب العراقي.
الجنرال لينش قال أيضا ان العراق شهد تصاعدا في الهجمات الانتحارية في اوائل تشرين الاول مع محاولة المتمردين خلخلة استفتاء الخامس عشر من تشرين الاول على مشروع الدستور العراقي الجديد غير ان القوات العراقية التي تدعمها قوات التحالف نجحت في منع وقوع هجمات خطيرة خلال فترة الاستفتاء واضاف الجنرال لينش بالقول ان عدد الهجمات ويشمل ذلك الهجمات بقذائف الهاون واطلاق النار على قوات الأمن وزرع عبوات ناسفة لم تنفجر، بلغ عددها تسعة وثمانين هجمة.
وكالة رويترز نقلت أيضا عن الجنرال لينش قوله ان من المتوقع ان يقوم المتمردون بمضاعفة محاولاتهم لعرقلة العملية السياسية قبل الانتخابات الوطنية في الخامس عشر من كانون الاول المقبل.

ما زلتم مع ملف العراق من إذاعة العراق الحر.
وعلى صعيد استفتاء الخامس عشر من تشرين الاول على مشروع الدستور العراقي الجديد، اعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق نسب المشاركة في الاستفتاء غير انها اضافت ان الارقام الخاصة ببغداد والانبار غير مكتملة. المفوضية قالت ان نسب المشاركة في اربيل هي تسعون بالمائة، وفي صلاح الدين ثمانية وثمانون بالمائة وفي ذي قار وواسط اربعة وخمسون.
المفوضية ذكرت أيضا انه تم تسجيل ثمانين شكوى اغلبها تتعلق بنقص في قوائم الناخبين.
يذكر اخيرا انه تم تأجيل الاعلان عن النتائج النهائية للاستفتاء وكان من المفترض ان يتم الاعلان عنها يوم الخميس.

جاء في تقرير بثته وكالة اسوشيتيد بريس ان الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى يواصل زيارته العراق وهي الزيارة الاولى منذ الحرب وسقوط النظام السابق. يذكر ان موسى يحاول تنظيم مؤتمر مصالحة بين مختلف الفئات العراقية ونقلت الوكالة عن موسى انه عبر عن ادانة شديدة للعنف الذي يمارسه المتمردون في العراق. غير ان الوكالة ذكرت أيضا ان موسى قوبل بتردد من جانب الزعماء السياسيين الشيعة والاكراد.
وكالة اسوشيتيد بريس اضافت ان الزعماء العراقيين الذين التقاهم موسى يوم الخميس لم يعبروا عن التزامهم بعقد مؤتمر للمصالحة. رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري قال ان لديه تحفظات حول من سيشارك في المؤتمر وأكد ان العملية السياسية في العراق مفتوحة أمام الجميع عدا البعثيين والارهابيين. الجعفري قال أيضا ان موقف الجامعة العربية في دعم العملية السياسية في العراق جاء متأخرا ثم عبر عن امله في ان تشكل زيارة موسى خطوة جديدة في العلاقات العراقية العربية من خلال الجامعة العربية. يذكر ان الجعفري قال في وقت سابق من هذا الاسبوع ان على الجامعة العربية التركيز على اصلاح علاقاتها مع العراق بدلا من التركيز على اصلاح العلاقات بين العراقيين.

عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى للثورة الإسلامية في العراق انتقد الجامعة العربية في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع موسى وذلك لعدم إدانة الجامعة الصريحة للمتمردين السنة والجماعات الإرهابية والجماعات الموالية للرئيس المخلوع ولأن الجامعة اكتفت بادانة معاناة العراقيين في الماضي. الحكيم قال ان مثل هذه التصريحات غير كافية دون ادانة للمجرمين والجماعات التي تقترف عمليات ارهابية.
من جانبه قال موسى ان الجامعة العربية تقف ضد أي شخص يحارب الشعب العراقي وان من يؤذي العراقيين يرتكب اعمالا خطيرة لا تقبل بها الجامعة حسب قوله وحسب ما جاء في تقرير لوكالة اسوشيتيد بريس.


ما زلتم مع فقرات ملف العراق من إذاعة العراق الحر.
قال مسؤولون ان صحفيا ايرلنديا هو روري كارول ويعمل لصحيفة الغارديان اطلق سراحه يوم الخميس بعد ان اختطف يوم الاربعاء في شرقي بغداد على يد رجال مسلحين حسب قول وزارة الداخلية العراقية التي اضافت ان اجهزتها القت القبض على عدد من افراد المجموعة التي اختطفت الصحفي الايرلندي.
يذكر ان كارول كان يعمل لصحيفة الغارديان البريطانية في العاصمة بغداد عندما تم اختطافه. وقال ناطق باسم الصحيفة انه تم اطلاق سراح الصحفي وانه لم يصب بأذى وفي صحة جيدة.
يذكر أيضا ان وزير خارجية ايرلندا كان قد قال في وقت سابق ان حكومته مصممة على فعل كل ما في وسعها من اجل الصحفي المفقود الذي اختطف بعد ان اجرى مقابلة مع أحد ضحايا نظام الرئيس السابق المعتقل والمخلوع.


مستمعي الكرام إلى هنا ينتهي ملف العراق من إذاعة العراق الحر. شكرا لاصغائكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG