روابط للدخول

الرئيس بوش يتوقع ان يتوجه الناخبون إلى مراكز الاقتراع للادلاء باصواتهم حول الدستور العراقي الجديد، والرئيس جلال طلباني يعلن التوصل إلى اتفاق الكتل السياسية على تعديلات على مسودة الدستور.


ميسون ابو الحب

مستمعي الكرام اهلا بكم في ملف العراق.
الرئيس بوش يتوقع ان يتوجه الناخبون إلى مراكز الاقتراع للادلاء باصواتهم حول الدستور العراقي الجديد
والرئيس جلال طلباني يعلن التوصل إلى اتفاق الكتل السياسية على تعديلات على مسودة الدستور.
في الملف محاور أخرى والتفاصيل في الحال.

تفاصيل ملف العراق من إذاعة العراق الحر.

قال الرئيس الأميركي جورج بوش في مقابلة مع فضائية اين بي سي أنه يتوقع ان يتوجه الناخبون إلى مراكز الاقتراع في العراق للادلاء باصواتهم حول الدستور العراقي الجديد. الرئيس بوش قال ان انجازا كبيرا تم تحقيقه في كانون الثاني الماضي عندما صوت الملايين من العراقيين وان لديهم الآن الفرصة للتصويت على الدستور الذي سيساهم في توحيد البلاد ثم سيكون لديهم الفرصة في حالة الموافقة على الدستور للتصويت على حكومة دائمية.
الرئيس بوش قال أيضا ان ما تحاول الولايات المتحدة تحقيقه في العراق هي ستراتيجية ذات مسارين، انشاء الديمقراطية وتدريب القوات العراقية التي في امكانها توفير الأمن للديمقراطية كي تسير إلى امام. الرئيس بوش توقع أيضا اعمال عنف لان مجموعة من الإرهابيين ومن القتلة يودون ايقاف تقدم الديمقراطية في العراق، كما نقلت عن الرئيس بوش وكالة رويترز للانباء.


أعلن رئيس الجمهورية جلال طلباني التوصل إلى اتفاق على ادخال تعديلات على مشروع الدستور. جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده في بغداد وشارك فيه عدد من زعماء الكتل السياسية العراقية. طلباني اثنى على الاتفاق الذي توصل إليه المتفاوضون بشأن مشروع مسودة الدستور كما اثنى على الاتفاق المشاركون في المؤتمر الصحفي.

طلباني عبر عن امله في ان يكون هذا الاتفاق بداية لنوع جديد من التعاون بين جميع العراقيين.


طلباني قال ايضا متحدثا عن الدستور:
( صوت جلال طلباني )

الرئيس جلال طلباني، اثنى في مؤتمره الصحفي على سفير الولايات المتحدة في العراق زلماي خليل زاد وشكره على الجهود التي بذلها.
طلباني قال:

" علي ان اوجه الشكر ايضا إلى صديقنا العزيز السفير خليل زاد الذي ادى ايضا دورا ودودا، دون كلل ولا ملل، وحاول ان يبين ان الولايات المتحدة الاميركية تقف مع جميع العراقيين من عرب وكرد وتركمان وشيعة وسنة وانها تريد ان ترى عراقا موحدا مستقلا وفيدراليا ".

طلباني وجه الشكر ايضا إلى جميع الكتل السياسية لمشاركتها في المفاوضات الخاصة بالدستور وحث العراقيين على المشاركة في الاستفتاء. الشخصيات السياسية العراقية التي تحدثت في المؤتمر الصحفي حثت العراقيين ايضا على المشاركة في الاستفتاء. ومنهم رئيس الجمعية الوطنية حاجم الحسني الذي قال في المؤتمر الصحفي:
الحسني

شارك ايضا في المؤتمر الصحفي الرئيس السابق غازي الياور ورئيس الوزراء السابق اياد علاوي وعبد العزيز الحكيم رئيس الائتلاف العراقي الموحد.


ما زلتم مع ملف العراق من إذاعة العراق الحر.
أتهمت بريطانيا ايران بإدارة معسكرات تدريبية لتعليم مسلحين كيفية شن هجمات بعبوات ناسفة على القوات البريطانية في جنوب العراق، حسب ما نقلت وكالة رويترز عن صحيفة الديلي ميرور البريطانية.
ورد في تقرير الصحيفة ان لندن تعتقد ان حرس الثورة الايراني علم أعضاءا في ميليشيا شيعية من العراق كيفية صناعة عبوات تخترق المدرعات ونسبت الصحيفة تقريرها إلى مصدر لم تكشف عن اسمه في الدفاع. المصدر قال ان هناك ادلة على وجود معسكرات تدريبية في ايران وفي لبنان وربما في سوريا مضيفا ان هذا يعني ان عشرة عراقيين يتلقون تدريبا في دفعة واحدة قبل ان يعودوا ليعلموا خمسين آخرين.
المصدر قال لصحيفة الديلي ميرور ان جنودا في العراق عثروا ولاول مرة على عبوتين ناسفتين متشابهتين غير منفجرتين وانهم يقومون بفحصها.
هذا ونقلت وكالة رويترز عن ناطق باسم وزارة الدفاع البريطانية قوله انه ليس هناك تعليق مباشر على هذه التقارير الصحفية.
يذكر ان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير قال الاسبوع الماضي ان هناك أدلة غير مؤكدة تربط ايران وحزب الله اللبناني بعبوات ناسفة متطورة مضيفا ان هذه انباء تبعث على القلق. بلير اضاف ان هذه القنابل ربما كانت محاولة من ايران لترويع بريطانيا بسبب موقف الاخيرة الحاد في المحادثات الخاصة بتحديد استخدام ايران التكنولوجيا النووية، وكما ورد في تقرير بثته وكالة رويترز للانباء.


مستمعي الكرام إلى هنا ينتهي ملف العراق من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG