روابط للدخول

الاستفتاء على مشروع الدستور العراقي كما تراه صحيفتان غربيتان بارزتان


ناظم ياسين

تناولت اثنتان من الصحف الغربية البارزة الثلاثاء موضوع الاستفتاء الذي سيُجرى يوم الخامس عشر على مشروع الدستور العراقي.
ففيما رأت صحيفة أميركية أن مسودة الدستور تتضمن مواد غامضة وغير مكتملة لاحظَت صحيفة بريطانية أن مظاهر البهجة تسود في كردستان وبعض المناطق الجنوبية في العراق في الوقت الذي تخيّم أجواء الكآبة في بغداد والمناطق السنّية التي تعارض الفدرالية ومواد أخرى في الوثيقة.
ففي مقالٍ نشرته بقلم كاتبها هاورد لا فرانشي، قالت صحيفة (كريستيان ساينس مونيتور) الأميركية اليوم إن الدستور الذي سيصوّت عليه العراقيون يوم السبت المقبل هو من العوامل التي يبدو أنها ستقسّم البلاد أكثر مما توحّدها. فالشيعة والكرد يستخدمون الوثيقة من أجل المطالبة بمناطق تتمتع بالحكم الذاتي. فيما يعتزم العديد من السنّة التصويت بـ(لا). وبسبب ذلك، بدأ عدد من المسؤولين والجماعات العراقية، بل وبعض المسؤولين الأميركيين، بدأوا بالتطلع إلى مرحلة ما بعد الاستفتاء على الدستور، أي عملية الانتخابات المقررة في كانون الأول المقبل لانتخاب حكومة دائمة. وفي ذلك، يحدوهم الأمل بأن تؤدي الانتخابات إلى النتائج التي لم تفلح العملية الدستورية بتحقيقها ألا وهي الحد من العنف الطائفي وتحقيق درجة أكبر من الاستقرار.
وتضيف صحيفة (كريستيان ساينس مونيتور) أن مسودة الدستور لم تساعد في تهدئة الأوضاع في العراق لأن الوثيقة غامضة وغير مكتملة فضلا عن أنها لا تتسم بتوافق الرؤى فيما يتعلق بمستقبل البلاد. وبين هذه الرؤى مقترحات فدرالية لإقامة مناطق تتمتع بدرجة كبيرة من الحكم الذاتي وهو الأمر الذي يقول خبراء إنه قد يؤدي على الأرجح إلى تفكيك البلاد، بحسب تعبير كاتب المقال هاورد لا فرانشي.
--- فاصل ---
أما صحيفة (غارديان) البريطانية فقد تناولت موضوع الإجراءات الأمنية التي ستفرضها الحكومة العراقية خلال الاستفتاء قائلةً إن آلافاً من قوات الجيش والشرطة بدأت انتشارها في المدن العراقية أمس في إطار الخطة التي أعلنها وزير الداخلية العراقي باقر صولاغ جبر قبل بضعة أيام. وقد شوهدت الاثنين دوريات ونقاط سيطرة إضافية في المدن الكبرى كبغداد والموصل والبصرة فيما بوشر بتنفيذ إجراءات حظر التنقل بين المحافظات وغلق الحدود مع الدول المجاورة إضافةً إلى منع استخدام السيارات قبل يوم الاستفتاء.
وفي إشارتها إلى هذه الإجراءات التي تستهدف منع عمليات العنف خلال الاستفتاء، ذكرت صحيفة (غارديان) في تقريرٍ بقلم روري كارول أن ما لا يقل عن اثني عشر شخصا بمن فيهم ثلاثة من ضباط الشرطة وثلاثة مدنيين قُتلوا أمس في هجوم انتحاري على إحدى نقاط التفتيش. وأضافت أن الإجراءات التي أعلنتها الحكومة والمشابهة لتلك التي فُرضت خلال انتخابات كانون الثاني الماضي تشمل فرض حظر التجول وإعلان عطلة رسمية لمدة أربعة أيام ابتداءً من يوم الخميس.
الصحيفة أشارت أيضاً إلى أن نحو خمسة ملايين نسخة من مسودة الدستور بوشر بتوزيعها على العراقيين من قبل وكلاء الحصص التموينية، بحسب ما أعلن مسؤولون عراقيون. لكنها أضافت أن سكان بعض مناطق البلاد قد لا يتسلمون نسخ المسودة قبل السبت المقبل أي في اليوم المقرر لإجراء الاستفتاء.
وخَتَمَ التقرير بالقول إن الأجواء التي تسبق يوم الاستفتاء في كردستان وبعض المناطق الشيعية في جنوب العراق تبدو حافلة بالبهجة وذلك على النقيض من مظاهر التوجس التي تُلاحَظ في بغداد والمناطق السنية التي تعارض الفدرالية ومواد أخرى في مسودة الدستور، بحسب تعبير صحيفة (غارديان) البريطانية.

على صلة

XS
SM
MD
LG