روابط للدخول

ألمانيا: الحزبان الرئيسان يتوصلان إلى اتفاق على تقاسم السلطة


ميسون أبو الحب

بعد ثلاثة اسابيع من الانتخابات التشريعية في ألمانيا، توصل الحزبان الرئيسيان إلى اتفاق على تقاسم السلطة تصبح بموجبه انجيلا ميركل مستشارة ألمانيا الجديدة لان حزبها فاز بعدد اصوات اعلى بنسبة واحد بالمائة من حزب غيرهارد شرويدر.

بعد محادثات جرت يوم الاثنين في برلين اعلنت انجيلا ميركل رئيسة الحزب الديمقراطي المسيحي انها ستكون مستشارة البلاد الجديدة وأكدت على ضرورة ادخال اصلاحات.
ميركل هي أول امرأة تشغل هذا المنصب.
بعد ذلك ستبدأ مفاوضات حول تفاصيل هذا الاتفاق مثل توزيع المقاعد الوزارية بين الحزبين وقال مسؤولون ان حزب ميركل سيحصل على وزارات الخارجية والمالية والعدل والعمل بينما سيحصل حزب شرويدر الديمقراطي الاشتراكي على وزارات الاقتصاد والتكنولوجيا والدفاع والداخلية والتعليم.
غير ان السؤال المطروح الآن هو ما الذي ستنجزه حكومة ائتلافية تجمع بين حزبين يختلفان في توجهاتهما السياسية؟
المحلل السياسي إنغو بيترز من جامعة برلين الحرة قال ان هناك مجالات عدة يمكن تحقيق تقدم فيها مثل اصلاح النظام الفيدرالي وتعزيزه في ألمانيا:

" هذا مجال من المفترض ان يتفق عليه الطرفان، وسيكون ذلك بالتأكيد مهما جدا لسنوات مقبلة بالنسبة للحكم في ألمانيا ".

مجال آخر يمكن ومن الضروري تحقيق تقدم فيه هو تقليل عجز الميزانية الألمانية الكبير.
بيترز يقول ان هذه المسألة تحتاج إلى معالجة خاصة.
يذكر ان المشكلة الكبرى التي تواجه أي حكومة المانية هي خفض معدلات البطالة لا سيما في الجزء الشرقي من ألمانيا غير ان الحزبين لم يعرضا الكثير خلال الحملة الانتخابية حول كيفية تحقيق هذا الهدف. أنجيلا ميركل قالت اليوم في مؤتمر صحفي في برلين:

" يجب ان تكون سياسة تحالف كبير محتمل سياسة تمنح الاولوية لخلق فرص عمل والحفاظ على فرص العمل الحالية. هذه هي اهم مسألة ".

على صلة

XS
SM
MD
LG