روابط للدخول

ليث كبة يعلن عن قتل 90 متمردا وإلقاء القبض علی 178 آخر في عمليات عسكرية تقودها القوات الاميركية في غربي العراق


ميسون أبو الحب

قال ليث كبة الناطق باسم الحكومة العراقية اليوم ان تسعين متمردا قتلوا في عمليات عسكرية تقودها القوات الاميركية في غربي العراق وأضاف ان 178 متمردا تم إلقاء القبض عليهم في العمليات التي بدأت في الثامن والعشرين من ايلول.
في هذه الأثناء، قالت الشرطة العراقية ان انفجار عبوة ناسفة جنوبي بغداد ادى اليوم إلى قتل مدنيين واصابة اربعة آخرين.
قتل أيضا رجل مارينز أميركي في انفجار عبوة ناسفة في الرمادي.
يذكر ان وزير الخارجية هوشيار زيباري حذر في وقت سابق من رفض مشروع الدستور الجديد قائلا ان الرفض سيؤدي إلى الفوضى.
مستشار الأمن القومي موفق الربيعي قال من جانبه اليوم ان فشل الاستفتاء على الدستور سيكون نصرا للمتمردين.
كانت جماعات سنية قد حثت الناخبين يوم السبت على رفض الدستور الذي حذروا ان من شأنه ان يقود إلى تقسيم البلاد.
يذكر انه ستعاد كتابة الدستور في حالة صوت عليه، بكلمة لا، ثلثا الناخبين في ثلاث محافظات عراقية في الاقل.
يذكر أيضا ان حوالى خمسة عشر مليون وسبعمائة ألف ناخب يحق لهم المشاركة في الاستفتاء من مجموع السكان الاجمالي البالغ ستة وعشرين مليون شخص.
يذكر اخيرا ان السلطات العراقية اعلنت يوم السبت منع تجول شامل في فترة الاستفتاء.


قال ديفيد ويلش مساعد وزيرة الخارجية الأميركية ان واشنطن تشعر بالقلق من تصرف سوريا في الشرق الاوسط وحذر من ان الرئيس السوري بشار الاسد لا يولي اهتماما للدعوات إلى تغيير سلوك سوريا في العراق وفي لبنان وفي الاراضي الفلسطينية.
وكالات الأنباء نقلت عن ويلش قوله وهنا اقتبس " قلقنا ليس فقط من الوضع في العراق بل أيضا في ما يتعلق بتدخل سوريا في لبنان وتدخلها مجددا في وضع الفلسطينيين والاسرائيليين، حسب ما ورد على لسان ويلش بعد لقائه الرئيس المصري حسني مبارك.
ويلش أضاف بالقول أن هذه قضايا صعبة جدا ونطلب من الحكومة السورية عدم التدخل فيها ثم قال انه يبدو ان السوريين لا يصغون وان سلوكهم لا يتغير.


ما تزال فرق الانقاذ تبحث عن ناجين بين الانقاض في مدن وقرى باكستان بعد الزلزال الذي وقع يوم السبت وادى إلى مقتل أكثر من عشرين ألف شخص.
وردت انباء عن ان مئات الاطفال ما يزالون محشورين تحت انقاض المدارس التي انهارت وعن ان مائة وخمسين شخصا بينهم اجانب ما يزالون تحت انقاض مباني سكنية انهارت تماما في اسلام آباد.
وزير خارجية باكستان افتاب احمد خان شيرباو اكد مقتل تسعة عشر ألف شخص واصابة اثنين واربعين ألفا، بينما تحدث مسؤولون آخرون عن ارقام اكثر ارتفاعا.
في هذه الأثناء بدأت المساعدات العالمية بالوصول إلى باكستان. الولايات المتحدة والبنك الدولي واليابان والاتحاد الاوربي وروسيا وتركيا والصين عرضت كلها مساعدات تشمل اموالا وفرق انقاذ وأغذية وأدوية وخيما واغطية.
رئيس البنك الدولي بول وولفوويتز قال اليوم ان البنك عرض على باكستان مبلغ عشرين مليون دولار كمساعدات. وكان رئيس باكستان مشرف قد دعا المجموعة الدولية إلى تقديم المساعدة بعد وقوع الزلزال الذي بلغت قوته 7.6 على مقياس ريختر والذي ادى أيضا إلى مقتل حوالى سبعمائة شخص في الهند وشخص واحد في افغانستان.


عبرت دول اوربية عن قلقها من ورود انباء عن ظهور حالات اصابة بانفلونزا الطيور في تركيا ورومانيا. وقررت بريطانيا إرسال فريق خبراء إلى رومانيا للمساعدة في اجراء الفحوص اللازمة.
ألمانيا طلبت من رومانيا وتركيا تزويد الاتحاد الاوربي والمختصين الدوليين بكافة المعلومات المتوفرة عن المرض.
يذكر ان فيروس انفلونزا الطيور وصل إلى رومانيا أيضا واعلنت بلغاريا المجاورة اليوم انها شددت من اجراءات الحماية من هذا المرض
بينما اعلنت بولونيا وقفها استيراد الدواجن من رومانيا ومن تركيا.


أشعل المئات من اليهود اليوم شموعا وصلوا قرب واد قتل فيه النازيون عشرات الآلاف من يهود اوكرانيا خلال الحرب العالمية الثانية وذلك بعد عشرة ايام من احياء ذكرى هذه المجزرة بشكل رسمي والتي مر عليها اربعة وستون عاما.

على صلة

XS
SM
MD
LG