روابط للدخول

جولة في الصحف العربية الصادرة في لندن يوم الاثنين 26 أيلول


أياد الکيلاني

مستمعينا الكرام ، تحية طيبة ومرحبا بكم إلى جولتنا على الصحافة العربية التي نستهل مراحلها في العاصمة البريطانية لنطلع على ما تناولته الصحف اللندنية من شؤون عراقية اليوم ، وإليكم أولا بعض العناوين الرئيسية:
بلير يرفض تحديد جدول زمني لسحب القوات البريطانية من العراق ، وأقر بأنه لم يتوقع تمردا مسلحا بـ«هذه الضراوة».
القوات البريطانية ترفض الاعتذار عن اقتحام مركز للشرطة في البصرة، ومصدر يكشف أن الجنديين المطلق سراحهما في العملية كانا يراقبان عمليات تهريب المتفجرات من إيران إلى العراق.
مقتل 20 عراقيا في تفجيرين انتحاريين في بغداد والحلة ، واشتباكات في مدينة الصدر ، وقذيفتا هاون تسقطان على شارع في سامراء وتقتلان 7 مدنيين بينهم طفلان.
مكتب الحكيم ينفي حصول اتصال هاتفي مع الشعلان ، واللجنة التحضيرية لمؤتمر الوحدة الوطنية يوضح: التأجيل لاستكمال الترتيبات الأمنية.

----------------فاصل--------------

سيداتي وسادتي ، في صحيفة الشرق الأوسط نطالع اليوم تقريرا خاصا لمراسلها في بغداد (نعمان الهيمص) ، ينسب فيه إلى هادي العامري، رئيس لجنة النزاهة في الجمعية الوطنية العراقية وأمين عام منظمة بدر، تأكيده صحة المعلومات المتداولة عن عمليات فساد إداري ومالي في عدد من العقود العسكرية وعقود البطاقة التموينية وغيرها، مشيرا إلى أن المبالغ الضائعة تبلغ عدة مليارات من الدولارات. ودعا العامري إلى التعاون بين القضاء والجمعية الوطنية والحكومة للتحقيق في هذا الشأن. وفيما انتقد أداء الحكومة الحالية، أيد الدعوة لعقد ميثاق شرف يحرم قتل العراقيين. ويقترح العامري، إلغاء البطاقة التموينية وتسليم المواطنين مبالغها، وقال «هنالك تخوف من العملية الانتخابية، مما يؤجل أمر إلغاء البطاقة التموينية، لكن أفضل طريقة هي الإلغاء وفتح الطريق أمام التجار من اجل مسابقة حرة ونزيهة وشريفة لتوريد مواد عالية الجودة وتأمين وصولها إلى المواطن الذي سيصبح أمامه الخيار واسعا للانتقاء، إذ لا يمكن أن تتحول الدولة إلى تاجر بدلا من التجار.

------------------فاصل----------------
مستمعينا الأعزاء ، كما نشرت صحيفة الحياة تقريرا لمراسلها في بغداد (باسل محمد) ، ينقل فيه عن نور شيروان مصطفى أمين، الرجل الثاني في حزب (الاتحاد الوطني الكردستاني) بزعامة الرئيس جلال طالباني، كشفه عن قيام القادة الأكراد بالتوسط بين الحكومتين العراقية والسورية لمعالجة الملف الأمني. وقال إن السياسيين الأكراد تربطهم علاقات مميزة مع المسئولين السوريين وهذا يؤهلهم للعب دور مهم في تحسين العلاقات بين البلدين، مضيفاً أنه ما زال هناك الكثير من مكاتب الأحزاب الكردية في دمشق والعلاقة مع السوريين ممتازة.
وأكد أن القيادات السياسية الكردية تحاول منذ فترة تحسين الاتصالات بين بغداد ودمشق لاحتواء التصعيد المتبادل بين العاصمتين.
وعن موضوع تسلل الجماعات المسلحة عبر السليمانية من إيران، قال أمين إن الحدود العراقية / الإيرانية من جهة كردستان مسيطر عليها وأنشطة تنظيم أنصار الإسلام حاليا ضعيفة، وربما لا تذكر بسبب انتشار قوات البيشمركة على طول الحدود. كما ينسب التقرير إلى اللواء حسين علي كمال، رئيس الاستخبارات في وزارة الداخلية تأكيده بأن السوريون لا يتعاونون ولم نلمس إجراءات لحماية الحدود.
----------------فاصل---------------
بهذا ، مستمعينا الكرام ، بلغنا نهاية هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية لهذا اليوم ، مع أطيب تمنياتي لكم بقضاء أوقات ممتعة مع باقي فقرات برامج إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG