روابط للدخول

جولة اخرى على الصحافة العربية الصادرة ليوم الاحد 25 أيلول في لندن عن الشأن العراقي


اياد كيلاني

مستمعينا الكرام ، تحية طيبة ومرحبا بكم إلى جولتنا على الصحافة العربية التي نستهل مراحلها في العاصمة البريطانية لنطلع على ما تناولته الصحف اللندنية من شؤون عراقية اليوم ، وإليكم أولا بعض العناوين الرئيسية:
في البصرة: ارتفاع ضحايا أعمال العنف إلى ستة قتلى و 43جريحا، وقاض عراقي يسعى إلى اعتقال الجنديين البريطانيين اللذين جرى إنقاذهما إثر هجوم.
«مفوضية النزاهة» في العراق تعلن : الفساد الإداري والمالي في المؤسسات العراقية بلغ أعلى درجاته.
في مؤتمر بلندن عن تاريخ كركوك ومستقبلها، سياسيون وأكاديميون يطالبون بتنفيذ قانون الدولة العراقي المؤقت.
معلومات عن اتصال هاتفي بين الشعلان والحكيم لتهدئة الموقف ، وبرهم صالح يؤكد أن علاوي سبق الجعفري في التحقيق بقضايا الفساد.
مظاهرات في عواصم العالم احتجاجاً على الحرب في العراق.

--------------------فاصل-------------

سيداتي وسادتي ، (العراق الجريح وآفة الفساد) عنوان مقال نطالعه اليوم في صحيفة الشرق الأوسط ، للكاتب (جابر حبيب جابر) ، ينبه فيه إلى أن رغم ضرورة عدم التسييس لملفات الفساد، وان تكون ساحتها والفيصل فيها لاحقا هو القضاء، إلا أن الملاحظ أن فتحها جاء متأخرا بسبب من سوء أداء الحكومة المنتخبة وعجزها، وبسبب من ضعف القضاء، وانصراف أعضاء الجمعية الوطنية إلى تحقيق أولوياتهم، من تحديد رواتبهم إلى مخصصاتهم إلى حماياتهم وبالانشغال بضمان مستقبلهم وترتيب حقوقهم التقاعدية. ذلك لأن الفساد وإذا لم يُفضح وتتم المحاسبة عليه بقسوة تضاهي همجية وقسوة مقترفية، الذين لم يحترموا مشاعر الشعب الذبيحة، فإن ذلك سيعقبه ردة ويأس وقنوط من العملية الديمقراطية، وعزوف عن المشاركة فيها، حيث سيغيب عند المواطن آنذاك الفرق بين أنظمة دكتاتورية فاسدة وبين أخرى ديمقراطية، وما بين عصابة قفزت إلى الحكم بمغامرة عسكرية وما بين طبقة سياسية رفعها الشعب بأرواحه التي قدمها ويقدمها يوميا على مذبح الإرهاب.
------------------فاصل-------------
مستمعينا الأعزاء ، وفي صحيفة الحياة اللندنية نطالع اليوم مقالا بعنوان (العراق: ثمة فيدرالية... وفيدرالية) ، للكاتب (أكرم البني) ، ينبه فيه إلى أن نقل بعض السلطات إلى الأطراف، ووضع كثير من المسؤوليات على عاتق المحافظين والمجالس المنتخبة محلياً يوفر احترام هذه الخصوصية وهو أيضاً تطبيق عملي للإدارة الشعبية المباشرة. لكن مع تفتح دور المناطق لا بد أن يبرز النظام المركزي كدعامة أساسية للنهوض الاقتصادي والاجتماعي ضمن إطار خطط متكاملة تضمن تطوراً تنموياً متوازناً، فالمركز هو الأقدر على التعرف على الاحتياجات الحقيقية لعموم العراق ولكل محافظة على حدة وتالياً على تنسيق التعاون بين مختلف المحافظات وإقليم كردستان، بما يعزز مختلف الجهود ويوجهها نحو إشباع رغبات المواطنين واحتياجاتهم.
إن النجاح في ضمان وحدة العراق كوطن لجميع أبنائه, هو ان يقتنع جميع العراقيين أولاً ومن خلال التجربة الملموسة وليس الوعود المعسولة بأنهم شعب واحد متعدد الأعراق والأديان والثقافات، قناعة لا يمكن أن تنهض إلا نقداً ورفضاً للماضي الحافل بالمآسي وبالحروب وبكل أنواع الظلم والاضطهاد.
------------------فاصل--------------
بهذا ، مستمعينا الكرام ، بلغنا نهاية هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية لهذا اليوم ، مع أطيب تمنياتي لكم بقضاء أوقات ممتعة مع باقي فقرات برامج إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG