روابط للدخول

وزير الخارجية يدعو المجتمع الدولي الى عدم التخلي عن العراق وبغداد ولندن تقللان من شأن احداث البصرة


فارس عمر

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم واهلا بكم الى ملف العراق وفيه نتناول تطورات الشأن العراقي ، ومن ابرز عناوين الملف.

* وزير الخارجية يدعو المجتمع الدولي الى عدم التخلي عن العراق وبغداد ولندن تقللان من شأن احداث البصرة.

(فاصل)

تفاصيل الملف من اذاعة العراق الحر.
دعا وزير الخارجية هوشيار زيباري دول العالم الى الاستمرار في دعم العراق خلال هذه المرحلة الدقيقة من تاريخه السياسي. واكد زيباري في كلمة القاها في مجلس الأمن الدولي ان اعمال العنف والأوضاع الأمنية ينبغي ان لا تُثني المجتمع الدولي عن تقديم مساعدات لدفع عجلة النمو الاقتصادي في العراق أو تبادل العلاقات الدبلوماسية معه أو المساهمة بقوات لدعم العراق.
وقال زيباري:
"هناك التزام اخلاقي لتخفيف العبء عن كاهل الشعب العراقي ونحن نقدِّر تضحيات وعمل القوات متعددة الجنسيات التي تدعمنا في العراق. وعلى الرغم من شجاعة قواتنا الفتية فاننا لا نستطيع ان نحقق ذلك بمفردنا. وكلما طورنا قدراتِنا الأمنية والعسكرية كان بمقدور القوات متعددة الجنسيات ان تعود الى بلادها في وقت أقرب".

واوضح زيباري ان جهود الحكومة لإعادة اعمار العراق وتحقيق الاستقرار تواجه تحديات في كل خطوة تتخذها على هذا الطريق متوقعا تصاعد المحاولات الرامية الى اشعال فتنة طائفية وتقويض الوحدة الوطنية قبل الاستفتاء على الدستور في الشهر المقبل.
وناشد زيباري دول العالم ان تكثف جهودها لمساعدة العراق في المرحلة المقبلة بصفة خاصة.
واعلن وزير الخارجية ان اللحظة الراهنة تحتاج الى اقصى درجات التصميم والارادة.
زيباري دعا الامم المتحدة الى القيام بدور أكثر حضورا في العراق خلال الاستفتاء وحث الجهات الدولية المانحة على تقديم المئة وسبعة ملايين دولار المطلوبة لاجراء الانتخابات والاسراع في تمويل مشاريع إعادة الاعمار من اجل توفير الخدمات الاساسية للعراقيين.
وفي حديث للصحفيين بعد كلمته امام مجلس الأمن اكد زيباري مجددا مطالبة العراق بأن تتخذ الحكومة السورية اجراءات اشد فاعلية لمنع المقاتلين الأجانب من التسلل عبر اراضيها الى العراق معربا عن الأسف لغياب الارادة السياسية لدى الحكومة السورية في تنفيذ التزاماتها تجاه العراق.
وقال زيباري:
"ان غالبية المقاتلين الأجانب يأتون ، للأسف ، عبر الحدود العراقية السورية. وان الحكومة السورية لم تؤكد جديتها ولم تتعاون تعاونا جادا لمساعدتنا على منعهم من العبور. ونحن نجدد دعوتنا الى جيراننا أن يشددوا الرقابة على الحدود وان يعملوا بقوة ضد الدعاية التي تروج الكراهية وان يقوموا بتحرك واضح لتحطيم موجة الارهاب".
وقال السفير السوري لدى الامم المتحدة فيصل مقداد ان حكومته أثبتت بالأفعال انها تقف مع الشعب العراق. واشار مقداد في تصريح صحفي الى ان سوريا نشرت أكثر من عشرة آلاف جندي وانفقت ملايين الدولارات لمنع عمليات التسلل عبر اراضيها الى العراق ، بحسب السفير السوري.
وينص القرار رقم 1618 الصادر عن مجلس الأمن الدولي في الرابع من آب الماضي على التزام الدول الاعضاء في الامم المتحدة بمنع تسلل المقاتلين الأجانب الى العراق.

(فاصل)

نواصل تقديم الملف من اذاعة العراق الحر.
اعلن محافظ البصرة محمد الوائلي انهاء التعاون مع القوات البريطانية مطالبا باعتذار عن المواجهة التي وقعت خلال قيام القوات البريطانية بانقاذ اثنين من جنودها كانت تحتجزهما الشرطة العراقية. ونقلت وكالة رويترز عن الوائلي قوله ان مجلس المحافظة اجتمع يوم الاربعاء وقرر وقف التعاون مع البريطانيين مشترطا لاستئناف التعاون استجابة القوات البريطانية لثلاثة مطالب هي الاعتذار عما حدث وضمان عدم تكراره وتقديم تعويض عما وقع من اضرار.

وكان رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري ووزير الدفاع البريطاني جون ريد قللا من شأن الاحداث التي وقعت مؤخرا في البصرة وأكدا انها لن تؤثر على العلاقات بين العراق وبريطانيا. وقال الجعفري في مؤتمر صحفي مشترك مع ريد ان حدوث مثل هذه الأمور متوقع في وقت تتمركز قوات في البصرة وفي سائر انحاء العراق. واعرب رئيس الوزراء عن الأمل بالتوصل الى حقيقة ما جرى من خلال التعاون بين الجانبين.
وزير الدفاع البريطاني من جهته اكد ان القوات البريطانية لن تهرب ولن تغادر قبل انجاز مهمتها على أكمل وجه.
واوضح انه بحث مع الجعفري عددا من القضايا لافتا الى احراز تقدم في بناء قوى الأمن العراقية.
وقال ريد:
"ان تقدما حقيقيا تحقق في بناء أَعداد قوى الأمن العراقية ومهاراتها وقدراتها. وفي بعض النواحي كان هذا التقدم ، بالطبع ، اسرع منه في نواحي اخرى ، ونحن لا ننكر بأنه ما زال هناك الكثير مما ينبغي عملُه".
واكد الجعفري التقدم الذي تم تحقيقه على الارض مشيرا إلى أن نحو ثمانين في المئة من عمليات مكافحة الإرهاب كانت تضطلع بها القوات المتعددة الجنسيات اما الآن فإن القوات العراقية أو بالاشتراك مع قوات التحالف تقوم بتلك المهام كما ظهر واضحا في العمليات التي جرت في تلعفر. وفي مؤتمر صحفي عقده يوم الخميس اشاد الجعفري مجددا بأداء القوات العراقية وتطور قدراتها. وقال الجعفري
((صوت الجعفري))
وكان وزير الدفاع البريطاني أكد وقوف بريطانيا الى جانب العراق في مسيرته لتحقيق الديمقراطية بما يخدم مصالح العراقيين كافة.

(فاصل)

حذر برنامج الغذاء العالمي التابع للامم المتحدة من ان عملياته الغذائية التي يعتمد عليها نحو ثلاثة ملايين شخص في العراق مهدَّدة بالخطر لأن الجهات المانحة لم تقدِّم إلا أقل من نصف الموارد المالية اللازمة لاستمرار البرنامج في امداد العائلات المعوزة بالمواد الغذائية.
ويهدف البرنامج الى توفير ستة وسبعين الف طن من الأغذية هذا العام لمليون وسبعمئة الف طفل عراقي من تلاميذ المدارس الابتدائية ومئتين وعشرين الف طفل آخر يعانون من نقص التغذية مع عائلاتهم وثلاثمئة وخمسين الف امرأة من الحوامل او المرضعات واكثر من ستة آلاف مريض مصابين بالتدرن الرئوي. ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن برنامج الغذاء العالمي ان هذه العملية التي تحتاج الى ستة وستين مليون دولار لمواصلتها تواجه الخطر لأن الوكالة الدولية لم تتلق إلا تسعة وعشرين مليون دولار من الجهات المانحة أو اربعة واربعين في المئة من الاموال المطلوبة.

(فاصل)

بهذا نصل الى نهاية الملف الاخباري.

على صلة

XS
SM
MD
LG