روابط للدخول

جولة في الصحف العربية الصادرة في لندن يوم الثلاثاء 20 أيلول


أياد الکيلاني

مستمعينا الكرام ، تحية طيبة ومرحبا بكم إلى جولتنا على الصحافة العربية التي نستهل مراحلها في العاصمة البريطانية لنطلع على ما تناولته الصحف اللندنية من شؤون عراقية اليوم ، وإليكم أولا بعض العناوين الرئيسية:
مئات الآلاف من الشيعة يحتفلون في كربلاء وسط إجراءات أمنية مشددة ، والشيعة يطالبون «هيئة علماء المسلمين» بإهدار دم الزرقاوي.
علاوي يؤكد: وزارة الدفاع العراقية تعرضت لعملية نصب بقيمة مليار دولار ، وقال إن العملية «قد تكون من أكبر السرقات في التاريخ».
صدام حسين استخدم شبكة سرية للمراسلات لقيادة حركة التمرد في العراق ، والحكم على ابن أخ صدام حسين بالسجن المؤبد.

ممثل الأمم المتحدة يحض العراقيين على المشاركة في الاستفتاء حول الدستور.

-----------------فاصل-------------

سيداتي وسادتي ، نطالع اليوم في صحيفة الشرق الأوسط مقالا بعنوان (تدخلات إيرانية فاضحة) للكاتب (أحمد الربعي) ، ينبه فيه إلى أن القادمين من المحافظات العراقية الجنوبية يتحدثون بمرارة عن تدخلات إيرانية فاضحة، عبر الاستخبارات الإيرانية والأموال، وبالتنسيق مع بعض الأحزاب العراقية المرتبطة بإيران، وهناك قصص غريبة وصلت إلى درجة التدخل في تعيين الموظفين ومراقبة الخصوم السياسيين، والصرف على أحزاب وجماعات في هذه المناطق. ويمضي الكاتب إلى أن هناك أصوات عراقية شجاعة ترتفع ضد هذا التدخل، لكن الصوت الحكومي العراقي ضعيف، والأحزاب التابعة لإيران في العراق تعمل بصمت لتعزيز التواجد الإيراني، وهناك صمت عربي على مثل هذه التدخلات التي أصبحت معروفة بتفاصيلها. وإيران تستغل الأوضاع الأمنية المتوترة في بغداد، لتعزيز نفوذها السياسي وداخل المرجعيات في كل المحافظات العراقية الجنوبية. لقد أثبتت القوى الطائفية عجزها عن مواجهة الواقع، وانشغلت بترتيب أمورها الحزبية والسياسية على حساب المصلحة الوطنية، وستكون كارثة للعراق إذا تم إنشاء «كانتون» إيراني في جنوب العراق.

---------------------فاصل--------------

مستمعينا الأعزاء ، (الحوار الوطني العراقي يستحق وزارة) عنوان مقال نشرته اليوم صحيفة الحياة اللندنية للكاتب (علي الربيعي) ، يعتبر فيه أن استحداث وزارة للحوار الوطني العراقي خطوة هامة وضرورية في هذا الظرف التاريخي المعقد الذي تمر به الدولة والمجتمع العراقيين. ومن الضروري أن تنهض هذه الوزارة ابتداء بمهمة توفير وسائل وإجراءات الحوار، وصولاً إلى تهيئة الشروط الموضوعية، لقيام حوار وطني يتميز بالفاعلية والإنجاز. كما يقترح الكاتب إقامة مركز من قبل الوزارة، مختص بتقديم الدراسات والأفكار والمشاريع حول الحوار الوطني ، وأن تكلف إدارة هذا المركز مجموعة من ذوي الاختصاصات في الفكر السياسي، والاجتماع السياسي ، إضافة إلى مثقفين وإعلاميين. ويقترح الكاتب أيضا إصدار منشور يختص بثقافة الحوار ومجريات الحوار القائم. لعل منطق الحوار يسود في نهاية المطاف، بدل سفك الدم العراقي.

-----------------فاصل------------

بهذا ، مستمعينا الكرام ، بلغنا نهاية هذه المرحلة من جولتنا على الصحافة العربية لهذا اليوم ، مع أطيب تمنياتي لكم بقضاء أوقات ممتعة مع باقي فقرات برامج إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG