روابط للدخول

الملف النووي الإيراني: تحذيرات حول احتمال اقتراب طهران من المعرفة التقنية لصنع السلاح الذري


ناظم ياسين

في الوقت الذي يعقد مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة اجتماعا في فيينا لدراسة الملف النووي الإيراني واحتمال إحالته إلى مجلس الأمن بغية فرض عقوبات اقتصادية على طهران، ذكر وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم أن إيران ربما يكون أمامها ستة أشهر فقط لاستكمال المعرفة التقنية اللازمة لصنع قنبلة ذرية.
تصريحات شالوم جاءت في سياق كلمة ألقاها الاثنين خلال اجتماع لزعماء الجالية اليهودية الأميركية في نيويورك وقال فيها إن "السؤال ليس هل سيكون لديهم تلك القنبلة في 2009 أو 2010 أو 2011 ، بل السؤال هو متى سيكون لديهم المعرفة الكاملة"، بحسب تعبيره.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن المسؤول الإسرائيلي قوله أيضا إن تقديرات العاملين في الأجهزة الأمنية والاستخبارية لبلاده تشير إلى أن الإيرانيين يوشكون على امتلاك هذه المعرفة التي تمكنّهم من حيازة السلاح النووي في غضون ستة اشهر.
لكن هذه التقديرات تتعارض مع الاستنتاج الذي تضمنه تقرير أصدره المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية وهو هيئة أبحاث مستقلة وأشار فيه إلى أن طهران أمامها خمسة أعوام على الأقل قبل أن تتمكن من إنتاج كمية كافية من المادة الانشطارية لصنع قنبلة واحدة بل أن 15 عاما ربما يكون إطارا زمنيا أكثر ترجيحا.
يشار إلى أن مسؤولين إيرانيين وفي مقدمتهم الرئيس الجديد محمود أحمدي نجاد دأبوا في تصريحاتهم على التأكيد أن البرنامج النووي الإيراني مخصص فقط للأغراض المدنية لتوليد الكهرباء. وأكد الرئيس الإيراني في كلمته الأخيرة التي ألقاها السبت أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أكد رفض بلاده التخلي عن حقها في مواصلة البرنامج النووي لأغراض مدنية. لكن الولايات المتحدة وأوربا تعتقد أن طهران تسعى من خلال برنامجها نحو حيازة قدرات نووية عسكرية.
وزير خارجية إسرائيل التي يعتقد مراقبون أنها تمتلك ترسانة نووية على الرغم من عدم اعترافها بذلك علانية شدد على ضرورة إحالة الملف النووي الإيراني الذي تحيطه السرية إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. وحذّر شالوم في كلمته أمس من أنه إذا ترددت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في ذلك فانه سيكون من الصعب جدا القيام بهذا في المستقبل وربما تضيع الفرصة مع مضي الإيرانيين قدما في أبحاثهم النووية، على حد تعبيره.
رويترز نقلت عنه القول أيضا "إنهم (أي الإيرانيون) واجهوا أخيراً بعض المشكلات التقنية" لكنه أضاف انهم يواصلون تجاربهم لإنجاز أبحاثهم. وامتنع عن تقديم مزيد من التفاصيل أو الكشف عن مصدر معلوماته. كما لم يذكر الموعد الذي يتوقع أن يصبح فيه لدى إيران المواد اللازمة لصنع السلاح النووي.
ووجّه شالوم الشكر الى جون بولتون السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة الذي تحدث أيضا أمام اجتماع زعماء اليهود الأميركيين. وفي الكلمة التي ألقاها بولتون، قال الدبلوماسي الأميركي إن سعي إيران نحو حيازة أسلحة نووية هو "أحد أخطر تهديدين أو ثلاثة تهديدات" للأمن الدولي، على حد تعبيره.

على صلة

XS
SM
MD
LG