روابط للدخول

الملف الأمني


ناظم ياسين

مستمعينا الكرام:
نحييكم مجدداً إلى ملفٍ إخباري يتضمن متابعاتٍ للأوضاع الأمنية كما تناولتها وكالات الأنباء ومراسلو إذاعة العراق الحر في تقاريرهم من مواقع الأحداث.
ونستهل بالإشارة إلى الإجراءات المشددة التي اتخذتها الشرطة العراقية في كربلاء مع توافد مئات الألوف من الزوار هناك الاثنين استعدادا لإحياء ذكرى مولد الإمام المهدي. ونقلت رويترز عن مدير شرطة كربلاء العميد كريم الحسناوي أن مليونين ونصف المليون زائر على الأقل تجمعوا في المدينة بحلول الساعات الأولى من صباح اليوم. ولم يتسنّ التأكد من هذا الرقم من مصادر مستقلة.
وصرح الحسناوي بأن ستة آلاف من قوات الأمن من الشرطة والجيش اتخذوا مواقعهم وأقاموا نقاط تفتيش على المداخل الأربعة الرئيسية لكربلاء مع انتشار قوات في ملابس مدنية تتمركز بالقرب من موقع الاحتفالات.
--- فاصل ---
وفي جنوب البلاد، ذكر طبيب وأفراد أسرة صحافي عراقي يعمل مراسلا لصحيفة (نيويورك تايمز) أنه عُثر عليه قتيلا في مدينة البصرة الاثنين بعد أن خطفه مسلحون ملثمون.
رويترز نقلت عن الطبيب الذي طلب عدم نشر اسمه أنه عثر على فاخر حيدر الذي يعمل لحساب الصحيفة منذ عامين مُقيد اليدين ومُصابا برصاصة واحدة في الرأس.
وقال عاملون في الصحيفة ببغداد انه لا يمكنهم تأكيد مقتل حيدر وانهم يحققون في التقارير بشأن خطفه وقتله.
وفي المتابعة التالية عن آخر المستجدات الأمنية في البصرة، يشير مراسل إذاعة العراق الحر إلى أن الضحية كان يعمل أيضا مراسلا للأخبار في إذاعة وتلفزيون المربد.
(رسالة البصرة الصوتية)
--- فاصل ---
ومن بعقوبة، يفيد مراسلنا بأن سقوط قذائف قرب قيادة التدخل السريع أدى إلى مقتل أحد المواطنين وإصابة ستة آخرين بجروح.
مزيد من التفاصيل عن هذا الحادث ومستجدات أمنية أخرى في سياق المتابعة التالية.
(رسالة بعقوبة الصوتية)
--- فاصل ---
أخيراً، ومن الناصرية، وافانا مراسل إذاعة العراق الحر بالمتابعة التالية لأبرز المستجدات الأمنية هناك خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.
(رسالة الناصرية الصوتية)
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي الملف الخاص بمتابعات الأوضاع الأمنية... شكراً لحُسن إصغائكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG