روابط للدخول

حلقة جديدة


ديار بامرني

طابت أوقاتكم مستمعينا الكرام

زار جمهورية التشيك مؤخرا وبدعوة من (مركز الدراسات والديمقراطية التشيكي والمعهد الجمهوري الدولي),عدد من أعضاء الجمعية الوطنية وممثلي الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني العراقية للإطلاع على تجربة هذه الجمهورية التي تعتبر من الدول التي عانت سابقا من أنظمتها الشمولية والدكتاتورية, وتحولها إلى دولة ديمقراطية تتمتع بنظام برلماني متعدد.

برنامج حقوق الإنسان لهذا الأسبوع أستضاف مجموعة من أعضاء الوفد الذين تحدثوا لنا عن واقع حقوق الإنسان في العراق الآن بعد مرور سنتين على سقوط نظام صدام حسين, ودور المؤسسات ومنظمات المجتمع المدني في توعية المجتمع ونشر ثقافة حقوق الإنسان ودورها أيضا في مراقبة الانتهاكات التي تحدث ومتابعة قضايا المتضررين والدفاع عن حقوقهم,

ضيوف حلقة هذا اليوم من البرنامج هم (الشيخ فارس آل شريف) مدير (المعهد العراقي للتنمية الديمقراطية) في بابل وأستاذ في (جامعة الحلة الدينية) والذي تحدث عن ثقافة حقوق الأنسان ودور الأحزاب والمنظمات في دعمها, وهل ان الدستور الجديد يضمن حقوق كافة فئات وشرائح المجتمع.

البرنامج يستضيف أيضا السيد (مروان سفيان عباس) مسؤول مكتب (الطلبة والشباب في الحركة الوطنية العراقية), والمستشار القانوني لجمعية (سميراميس) للدفاع عن حقوق المرأة, والذي تحدث عن تطلعات الشباب والطلبة في المرحلة الحالية والقادمة وكيفية صيانة والدفاع عن حقوقهم وما هي أبرز مشاكلهم.

كما يستضيف البرنامج (الدكتور أحمد ألزبيدي) مدير القسم الإداري والمالي في (منظمة مكافحة الفساد الأداري والمالي),وعضو في مجلس (رعاية حقوق الدفاع القانوني), والذي تحدث لنا عن الانتهاكات التي تحدث بسبب انتشار مشكلة الفساد الإداري وضياع حقوق الكثير من المواطنين وكيفية القضاء على هذه المشكلة.

ولكن لنستمع أولا الى اللقاء الذي أجرته الأذاعة مع السيدة (جاكلين زومايا) العضو في الجمعية الوطنية ونائبة رئيس (لجنة حقوق الأنسان) في الجمعية, والتي تحدثت أولا عن الصيغة النهائية لمسودة الدستور العراقي المقترح وهل يحتوي على كافة البنود التي تضمن حقوق كافة فئات المجتمع بصورة عامة وحقوق المرأة بصورة خاصة:

--- فاصل ---

أعزائي المستمعين .. برنامج حقوق الإنسان في العراق يرحب بكل مشاركاتكم و ملاحظاتكم, يمكنكم ألكتابه للبرنامج على ألبريد ألألكتروني ألتالي :

bamrnid@rferl.org

حلقة الأسبوع القادم نسلط الضوء فيها على أوضاع المهجرين والمرحلين ومشاكلهم والانتهاكات التي تعرضوا لها إبان نظام صدام حسين, وكيف تتعامل الجهات الرسمية الآن مع هذه الفئة التي تعرضت إلى الإهمال وما هي الخدمات التي تقدمها الوزارات المعنية لدعمهم وتقديم المساعدة لهم.

في الختام هذا ديار بامرني, يَتمنى لكم أطيبَ الأوقات و في أمــــان ألله

على صلة

XS
SM
MD
LG