روابط للدخول

الجعفري يعتبر زيارة رئيس الوزراء الاردني منعطفا حادا في العلاقات مع الاردن وخط للسكة الحديد يربط البصرة بميناء العقبة والعراق يُغلق حدودَه مع سوريا


فارس عمر

ملف العراق
مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم واهلا بكم الى ملف العراق وفيه نتناول تطورات الشأن العراقي ، ومن ابرز عناوين الملف.
(فاصل)
الجعفري يعتبر زيارة رئيس الوزراء الاردني منعطفا حادا في العلاقات مع الاردن وخط للسكة الحديد يربط البصرة بميناء العقبة والعراق يُغلق حدودَه مع سوريا.
(فاصل)
في مبادرة متميزة على صعيد العلاقات العربية قام رئيس الحكومة الاردنية عدنان بدران بزيارة الى بغداد يوم السبت هي الاولى على هذا المستوى من مسؤول عربي. وأجرى بدران محادثات مع رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري ونائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي وكبار المسؤولين العراقيين تناولت القضايا التي تهم البلدين الجارين. ورحب الجعفري بالخطوة الاردنية واصفا الزيارة بأنها مبادرة شفافة تحمل الكثير من المعاني. وفي مؤتمر صحفي مع بدران قال الجعفري:

((صوت الجعفري))

رئيس الوزراء الاردني من جهته قال ان زيارتَه تهدف الى تعزيز العلاقات الثنائية في مجالات مختلفة الى جانب التنسيق الأمني. وأكد موقع العراق القوي في العالم العربي معلنا ان الاردن سيواصل دعمه لوحدة العراق ارضا وشعبا. واشار رئيس الحكومة الاردنية الى ضبط الحدود وبحث الملف الأمني مع المسؤولين العراقيين معتبرا ان له الاولوية . وقال بدران:

((صوت بدران))

واوضح بدران ان محادثاته تناولت ايضا سبل توسيع العلاقات التجارية والاقتصادية حيث لدى الاردن مشاريع متعددة لتوثيق التعاون الثنائي في هذا المجال. واعلن بدران:

((صوت بدران))

الجعفري اعرب عن اقتناعه بأن زيارة رئيس الحكومة الاردنية تفتح آفاقا جديدة في تطور العلاقات بين البلدين الجارين على اساس المصالح المشتركة والمنافع المتبادلة.
وقال الجعفري:

((صوت الجعفري))

وكان رئيس الوزراء الاردني التقى في وقت سابق بنائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي. واعلن في اعقاب اللقاء ان الجانبين اتفقا على تفعيل اللجنة المشتركة برئاسة رئيسي حكومتي البلدين وتفعيل اللجان القطاعية ذات العلاقة بالنواحي الأمنية والاقتصادية والتجارية والنقل والسكك الحديد والطاقة والربط الكهربائي وتحسين المعابر الحدودية بين العراق والاردن.
(فاصل)
نواصل تقديم الملف من اذاعة العراق الحر.
اعلنت الحكومة غلق الحدود مع سوريا في اطار العمليات التي تنفذها القوات العراقية في منطقة تلعفر. واوضح وزير الداخلية باقر صولاغ جبر في بيان صادر عن رئاسة الحكومة ان الحكومة قررت غلق الحدود مع سوريا عند معبر ربيعة في محافظة نينوى وحظر التجوال بعمق خمسة كيلومترات في المنطقة ومنع حمل السلاح والغاء التراخيص الممنوحه بحمله وذلك ابتداء من صباح يوم الأحد الحادي عشر من ايلول والى اشعار آخر.
وتأتي هذه الاجراءات في اعقاب الاوامر التي اصدرها رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري بتحريك القطعات العسكرية العراقية تساندها القوات متعددة الجنسيات لتطهير مدينة تلعفر من المسلحين. واكد الجعفري ان القرار بتنفيذ هذه العملية اتُخذ استجابة لمناشدات من اهل المدينة.
وقال الجعفري:

((صوت الجعفري))

واكد رئيس الوزراء ان العملية تهدف الى حماية المواطنين واستتباب الأمن والنظام.
وكان وزير الدفاع سعدون الدليمي اعلن ان القوات العراقية تمكنت من قتل مئة وواحد واربعين ارهابيا بحسب تعبيره واعتقال نحو مئتين آخرين. وكشف ان القوات العراقية قامت بتطويق تلعفر منذ ثلاثة اسابيع وقطع طريق الخروج منها على المسلحين ، بمن فيهم الاجانب ومنع وصول الامدادات اليهم. وردا على سؤال لاذاعة العراق الحر حول ما إذا كان في النية تنفيذ عمليات مماثلة في مناطق مضطربة اخرى قال وزير الدفاع:

((صوت سعدون الدليمي ))

ودعا وزير الدفاع اهالي تلعفر الى ان يتشجعوا على الاستعانة بالحكومة لانقاذهم ممن خطفوهم قسرا ، على حد تعبيره.

وكالة فرانس برس افادت ان رئيس مجلس تلعفر محمد رشيد قدم استقالته داعيا الى حل المشكلة عن طريق المفاوضات. ونقلت وكالة فرانس برس عن رشيد وهو من العرب السنة ، قوله ان المشكلة لا تُحل بالعمليات العسكرية وانما عن طريق المفاوضات والتعاون مع زعماء العشائر السنية والشيعية.
في غضون ذلك اعلن مسؤولون عسكريون عراقيون واميركيون عن مقتل نحو مئة وخمسين من المسلحين واعتقال أكثر من مئتين آخرين خلال العملية. واشار متحدث عسكري اميركي الى تمركز مئات المسلحين في احد احياء المدينة حيث اشتبكوا في البداية مع القوات العراقية والاميركية ولكن القتال سرعان ما خفَّت حدتُه وكان الحي مقفرا تقريبا بعد انتهاء القتال. وقالت جمعية الهلال الاحمر ان القتال تسبب في نزوح آلاف العائلات محذرة من خطورة الوضع الانساني.

(فاصل)

توجه نحو ستة ملايين طفل من اطفال العراق الى المدارس يوم الأحد مع بدء العام الدراسي الجديد. واكد وزير التربية عبد الفتاح حسن في تصريح للصحفيين استعداد ما يقرب من عشرين الف مؤسسة تعليمية تتراوح من دور الحضانة الى المدارس الثانوية لاستقبال ستة ملايين يافع. ونقلت وكالة فرانس برس عن حسن ان وزارته تقوم ببناء خمسمئة مدرسة جديدة سنويا وامداد التلاميذ مجانا بالتجهيزات والكتب المدرسية بعد تخليصها من كل ما يتعلق برموز النظام الدكتاتوري السابق وايديولوجيته.
(فاصل)
بهذا نصل الى نهاية الملف الأخباري.

على صلة

XS
SM
MD
LG