روابط للدخول

الرئيس جلال طالباني يعلن انه لا تطبيع مع اسرائيل إلا بعد ان يتم الاتفاق مع الفلسطينيين.


حسين سعيد

ملف العراق الاخباري ليوم السبت 10 ايلول

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم ومرحبا بكم الى ملف العراق ,من ابرز محاوره اليوم:
**) الرئيس جلال طالباني يعلن انه لا تطبيع مع اسرائيل إلا بعد ان يتم الاتفاق مع الفلسطينيين.وفي الملف مواضيع اخرى فالى التفاصيل:
1) القى الرئيس جلال طالباني الذي يزور واشنطن حاليا كلمة أمام عدد كبير من السياسيين وصانعي القرار والمحللين الأمريكيين وذلك خلال لقاء نظمه معهد بروكينغز للدراسات الإستراتيجية. كما التقى الرئيس طالباني في واشنطن عددا من رجال الاعمال الاميركيين.
وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقده عقب الاجتماع وفي سياق الاجابة عن سؤال لمحرر قسم الاخبار الخارجية في القناة التلفزيونية الثانية الاسرائيلية اراد نير حول امكانية اقامة علاقات دبلوماسية بين العراق واسرائيل قال الرئيس طالباني ان العراق بلد مسالم ولايكن العداء لاحد، لكنه اوضح انه من السابق لاوانه التطرق الى علاقات مع اسرائيل الا بعد ان يتم الاتفاق مع الفلسطينيين، وحينئذ ليس هناك مانع في تطبيع العلاقات بين البلدين. تفاصيل اخرى من مراسلنا كرم منشي: (صوت كرم)
وأبلغ الرئيس طالباني مؤتمرا صحفيا مشتركا مع وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد أنه خلال عامين من الآن يتوقع ان تطلب الحكومة العراقية من الولايات المتحدة الاحتفاظ بمجموعات صغيرة من الأمريكيين في قاعدتين أو ثلاث قواعد صغيرة.ودعا الرئيس طالباني واشنطن الى عدم سحب قواتها من العراق قبل الاوان بل خفض عديدها تدريجيا خلال العامين المقبلين، واوضح قوله:
صوت الرئيس طالباني: ((ان انسحاب القوات الاميركية، والمتعددة الجنسية، في القريب العاجل، من شأنه ان يؤدي الى انتصار الارهابيين في العراق، والى خلق اخطار جسيمة، لا تهدد المنطقة فحسب، بل والولايات المتحدة والعالم المتحضر ايضا. كما قد يؤدي ذلك الى اشعال حرب اهلية، تلتهم نيرانها الشرق الاوسط باكمله))
واشار الرئيس طالباني الى ان الحاجة لوجود القوات الاميركية لا تقتصر على مكافحة الارهاب في العراق وانما لردع جيرانه ومنعهم من التدخل في شؤمن اذاعة العراق الحر نواصل تقديم ملف العراق اليومي
2) اكد عباس البياتي عضو لجنة صياغة الدستور ان تعديلا نهائيا اجري على مسودة الدستور العراقي والتعديل يخص هوية العراق وذلك بإضافة عبارة مفادها ان العراق عضو نشيط في جامعة الدول العربية، واوضح في تصريح خاص لاذاعة العراق الحر: (صوت البياتي)
وعن سبب عدم استلام الامم المتحدة مسودة الدستور لطبع خمسة ملايين نسخة منها لتوزيعها على المواطنين للاطلاع عليها قبل الاستفتاء المقرر في الخامس عشر من الشهر المقبل قال عباس البياتي: (صوت البياتي)
وعما اذا كانت الفترة المتبقية على موعد الاستفتاء كافية لتعريف الناس وتثقيفهم بمحتويات الدستور قال عضو اللجنة الدستورية عباس البياتي: (صوت البياتي)
من اذاعة العراق الحر نواصل تقديم ملف العراق اليومي
3) أصدر المبعوث الخاص للأمين العام للامم المتحدة الى العراق أشرف جهانغير قاضي، اصدر تقريرا حول وضع حقوق الإنسان في العراق لفترة شهري تموز وآب الماضيين. واشار التقرير الى ان هناك قلقا مستمرا لعدم وجود حماية لحقوق الإنسان الأساسية في العراق. وشدد التقرير على ضرورة أن يتمتع كل مواطن عراقي بالحقوق والحماية المنصوص عليها في المعاهدات الدولية والاتفاقيات التي صادق عليها العراق.
ويفوض قرار مجلس الأمن الدولي 1546 بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق على تعزيز حماية حقوق الإنسان والمصالحة الوطنية والإصلاح القضائي والقانوني من أجل تقوية دور القانون في العراق.
ويقوم مكتب حقوق الإنسان ومن أجل الإيفاء بالمهام المفوضة إليه بمراقبة حقوق الإنسان في العراق لمساندة الأنشطة التي تهدف إلى إعادة تأهيل وبناء المؤسسات العراقية، ولتحقيق تقدم لوضع حقوق الإنسان.
وكان مبعوث الامين العام اشرف قاضي اشار مرارا خلال اجتماعاته مع مختلف أعضاء الحكومة العراقية والأعضاء ذوي العلاقة في المجتمع الدولي والمنظمات غير الحكومية إلى أن وضع حقوق الإنسان في العراق يبعث على القلق.
فاصـــــــل
مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام ملف العراق اليومي. شكرا على حسن متابعتكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG