روابط للدخول

جولة في الصحف الخليجية عن الشأن العراقي


أياد الکيلاني

مستمعينا الأعزاء ، ضمن مرحلتنا المخصصة لمنطقة الخليج من جولتنا على الصحافة العربية ، نقدم إلى حضراتكم فيما يلي عرضا لما أبرزته صحف المنطقة من الشأن العراقي في عناوينها الرئيسية ، قبل أن نطالع ما ورد في مقالات الرأي اليوم:
وزراء الخارجية العرب يفشلون في الاتفاق على موعد القمة الطارئة، ونشرة أخبار الساعة تدعو إلى اهتمام عربي حقيقي بالعراق.
الجنرال كاستيليان: الإرهاب يتراجع في العراق ، ولا ننوي مهاجمة سوريا أو إيران
اكتشاف 18 جثة وتدمير مخبأين للإرهابيين في العراق ، وزيباري يؤكد: محاكمة صدام قصيرة وكاملة الأدلة والشهود

غارات أميركية على مخبأ لـلقاعدة غرب العراق ، وتفكيك سيارة ملغومة في البصرة غداة تفجير المطعم.
فريق الدفاع يؤكد : صدام لم يدل باعترافات ، وطالب باستقالة القاضي المسئول عن التسريبات.

الاستفتاء على الدستور منتصف أكتوبر ، والاتفاق على تعديل الفقرة المتعلقة بالهوية.

------------------فاصل---------

سيداتي وسادتي ، في صحيفة الخليج الإماراتية نطالع اليوم مقالا بعنوان (لا للتصعيد) للكاتب (جعفر محمد أحمد) ، يعتبر فيه أن بالرغم مما يشهده العراق حالياً من تصعيد خطير وما تسفر عنه الهجمات اليومية من قتلى وجرحى وتدمير، إلا أن الأسابيع المقبلة ربما تكون أخطر وأشد، لا سيما أن موعد الاستفتاء على الدستور المرفوض من قطاع كبير من العراقيين لن يمر بسلام سواء أقر الدستور أم تم رفضه. والأمر الثاني هو بدء محاكمة الرئيس العراقي السابق صدام حسين والتي تأتي بعد أربعة أيام فقط من الاستفتاء الدستوري. ويمضي إلى أن تزامن موعد الاستفتاء مع بدء محاكمة صدام ، فإن الدلائل تؤكد وتشير الى أن العراق مقبل على تطورات خطيرة الشهر المقبل وقد يشهد تصعيداً من جانب الذين لا يريدون له الاستقرار والأمن خاصة أنصار صدام بعد التصريحات الحكومية العراقية التي تمهد الساحة وتعمل على تحضير العراقيين لإعدام الرئيس السابق فور محاكمته.

----------------فاصل------------

مستمعينا الأعزاء ، ونطالع في صحيفة الشرق القطرية افتتاحيتها لهذا اليوم بعنوان (ملفات مهمة بانتظار القمة) ، تنبه فيها إلى أن أمام القمة العربية القادمة تحديات كبيرة تتعاظم كل يوم في ظل ما يجري بالعراق ؛وما بعد إخلاء غزة والتطلع لتنفيذ خطة خريطة الطريق لإقامة الدولة الفلسطينية، فضلا عن سبل مواجهة الإرهاب الذي راح يخيم شبحه على دول المنطقة ويهدد أمنها واقتصادياتها؛ وهي تحديات نحسب أنها تحتاج إلى قدر كبير من المكاشفة وإخلاص النوايا في المناقشات؛ وصولا إلى قرارات حاسمة وتوصيات مؤثرة تحفظ للعراق لحمته وعروبته وتعيده عضوا فاعلاً في أسرته العربية؛ وتجبر إسرائيل على تنفيذ استحقاقاتها والتزاماتها والكف عن مراوغاتها في ما يتعلق ببقية الانسحابات وإعلان الدولة الفلسطينية. إضافة إلى تفعيل السياسات والاتفاقات لاجتثاث الإرهاب من جذوره؛ وإزاحة شبحه البغيض من سماواتنا العربية حماية لاقتصادياتنا وصونا لأجيالنا القادمة.. نتطلع إلى القمة القادمة أن تكون على عكس القمم السابقة؛ فتعيد الهيبة والوقار للعمل العربي المشترك ؛وتحرر الشارع العربي من (كابوس اليأس) الجاثم فوق صدور الملايين من أبنائه؛ وتؤكد للعالم أننا أمة لم تفقد دورها الفاعل في الأسرة الدولية.

------------------فاصل-------------

وبهذا ، مستمعينا الأعزاء ، بلغنا نهاية جولتنا على الصحافة العربية وما تناولته من شؤون عراقية اليوم. وهذا أياد الگيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ويدعوكم إلى الاستماع إلى باقي فقرات برامجنا من إذاعة العراق الحر.

على صلة

XS
SM
MD
LG